حصاد المنتخبات العربية في الدور الأخير من تصفيات كأس إفريقيا: رباعي يفشل في تحقيق حلم النهائيات ومصر ممثل وحيد

كانت كل الآمال معلقة على المنتخب الاولمبي لتجاوز هزيمة الذهاب في ياوندي امام المنتخب الكاميروني بهدف دون رد ضمن الدور الثالث والأخير

من تصفيات كـأس إفريقيا لأقل من 23 سنة التي ستجرى بمصر في الفترة الممتدة بين 8 و22 نوفمبر، ورغم أن زملاء أيمن دحمان انتصروا في لقاء العودة الذي جرى مساء الثلاثاء في ملعب رادس بهدفين لهدف فإن الفوز لم يكن كافيا لتدارك تأخرهم في الذهاب.

ويبدو أن الحظ أدار ظهره للمنتخبات العربية التي خاضت غمار التصفيات فلم يفلح أي منها في اقتطاع بطاقة التـأهل الى النهائيات والممثل الوحيد للكرة العربية سيكون المنتخب المصري الذي اعفي من التصفيات لكونه البلد المنظم وهي جزئيات تدعونا الى إعادة النظر في نقائص الكرة العربية وخاصة منها منتخبات الشباب التي تعتبر في بعض الدول للأسف كعجلة خامسة وليست نواة لإنتاج لاعبين قادرين على إفادة المنتخب الأول.

نسور قرطاج يضيعون حلم الاولمبياد
لم يشفع المستوى الذي قدمه لاعبو المنتخب الاولمبي مساء الثلاثاء لضمان مقعد في نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 23 سنة فزملاء أيمن دحمان حاولوا المباغتة منذ البداية لكن ضربة الجزاء التي أعلنها الحكم للمنتخب الكاميروني بعد مرور ربع ساعة من بداية المواجهة لخبطت الأوراق وجعلت منتخبنا يجري وراء التعادل الذي تحقق في الدقيقة 37 من وجدي الساحلي ثم نجح الحبيب الوسلاتي في مضاعفة النتيجة في الدقيقة 65 وكان نسور قرطاج في حاجة الى هدف آخر لإحياء آمال التـأهل لكن المحاولات تواصلت دون جدوى ليعلن الحكم المصري محمد عادل عن نهاية اللقاء بنجاح منتخب الأسود التي لا تروض في كسب بطاقة العبور الى نهائيات ‹كان› اقل من 23 سنة ببلد الفراعنة، وضاع بالتالي حلم التأهل الى اولمبياد طوكيو خاصة أن النهائيات الإفريقية بمصر هي المؤهلة الى الألعاب الاولمبية بطوكيو في 2020 بما أن المنتخبات أصحاب المراتب الثلاثة الاولى في النهائيات هم الذين سيتأهلون الى الاولمبياد.

وعن هذا الانسحاب قال انيس البوسعايدي المدرب المساعد للمنتخب الاولمبي في تصريح لموقع ‹كووورة›: «نشعر بمرارة كبيرة لأننا لم نكن نستحق الخروج،قبلنا هدفا في بداية اللقاء إثر ضربة جزاء وهو ما بعثر أوراقنا وصعّب علينا المهمة، لكن مع ذلك لم يرم لاعبونا المنديل ونجحوا في تعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول كما قدموا اداء جيدا في الشوط الثاني وأتيحت لنا العديد من الفرص للتسجيل، لكن سوء الحظ حرمنا من الحسم، وشاهدنا كيف أخرج دفاع الكاميرون الكرة من الخط النهائي للمرمى، وبعد محاولات عديدة نجحنا في تسجيل الهدف الثاني وبقينا نلهث وراء الهدف الثالث لكن للأسف افتقدنا الحسم بسبب الضغط الكبير الذي أصبح مسلطا على اللاعبين مع تقدم الوقت وافتقدنا اللمسة الأخيرة فضاع الهدف الثالث في أكثر من مناسبة».

واضاف البوسعايدي: «للأسف الشديد منتخبنا كان يستحق نتيجة أفضل خصوصا أن اللاعبين قدموا كل ما كل لديهم، وأنا حزين لأن هذا الجيل من اللاعبين لن يكون حاضرا في كأس أمم أفريقيا 2019، لكن تلك أحكام الكرة وعلينا أن نتعلم من مثل هذه العثرات ونستخلص منها العبر والدروس».

ضغط النتيجة كبّل الاقدام الجزائرية
اجهض المنتخب الغاني آمال المنتخب الجزائري في العبور الى نهائيات كأس افريقيا لاقل من 23 سنة المؤهلة الى اولمبياد طوكيو 2020 بعد أن انهزم محاربو الصحراء داخل ديارهم بهدف لصفر علما ان لقاء الذهاب انتهى بالتعادل بهدف لمثله. ولم يظهر منتخب الخضر بأداء هجومي بل يبدو ان ضغط النتيجة سيطر على الأذهان وكبّل الاقدام وبدا ان المنتخب الجزائري صاحب الارض والجمهور كان يسعى للمحافظة على عذارة شباكه والخروج بتعادل سلبي ولكنه قبل هدفا مباغتا وفشل في التدارك ليحكم على آمال التأهل الى النهائيات القارية بالإجهاض.

قرارات ادارية غير مدروسة افرزت انسحاب المغرب
لم يفلح المنتخب المغربي في ضمان بطاقة التأهل الى نهائيات كأس افريقيا بمصر بعد هزيمته خارج القواعد امام المنتخب المالي بهدف لصفر مع الإشارة الى أن لقاء الذهاب انتهى بالتعادل بهدف لمثله. وحملت الجماهير المغربية المسؤولية الى الجامعة الملكية المغربية التي قررت إبعاد المدرب السابق الهولندي مارك فوت، ولم تبرمج أي تجمع تدريبي للأولمبيين، منذ الهزيمة أمام الكونغو الديمقراطية ليعوضه الفرنسي باتريس بوميل الذي فشل في ضبط اختياراته وتحسين أداء اسود الأطلس الذين لم يتجاوز مستواهم المأمول سواء في الذهاب أو في الإياب. وللإشارة فإن المنتخب المغربي قد أقصي أمام الكونغو الديمقراطية، قبل أن يمنحه الكاف التأهل بقرار إداري، عقب اعتراض الجامعة على اللاعب زولا، الذي يفوق سنّه السن المسموح به للمشاركة رفقة منتخب أقل من 23 سنة.

خماسية ... تقصي السودان
تكبّد المنتخب السوداني هزيمة ثقيلة أمام نظيره النيجيري على ملعب ستيفن كيشي في نيجيريا بخماسية نظيفة عجّلت بخروجه خالي الوفاض من غمار التصفيات بعد فوز غير كاف في الذهاب بهدف يتيم. ولم يتمكن دفاع المنتخب السوداني من الصمود لأكثر من 10 دقائق اصبح بعدها بمثابة طريق سيارة لهجومات النسور الخضراء.
وعلى هذا الأساس وبعد انسحاب كل من منتخبات تونس والمغرب والجزائر والسودان فإن مصر البلد المنظم ستكون الممثل الوحيد للكرة العربية علما ان المنتحبات الثمانية التي تأهلت لنهائيات مصر في شهر نوفمبر منتخب الفراعنة صاحب الارض والجمهور وجنوب أفريقيا وزامبيا وغانا والكاميرون وكوت ديفوار ونيجيريا ومالي.
ومن المقرر ان يعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ‹كاف› في وقت لاحق عن موعد قرعة البطولة حيث تقام المباريات على ملعبي القاهرة الدولي والسلام. وستكون النهائيات بنظام المجموعات، حيث تقسم المنتخبات الثمانية إلى مجموعتين كل منهما تضم أربعة فرق، يتأهل الأول والثاني منهما إلى الدور نصف النهائي.ويتأهل اثر ذلك بطل الدورة ووصيفه وصاحب المركز الثالث للمشاركة في اولمبياد طوكيو 2020.

نتائج المنتخبات العربية في تصفيات كأس إفريقيا لأقل من 23 سنة
تونس – الكاميرون 2 - 1 (0 - 1 ذهابا)
الجزائر – غانا 0 - 1 (1-1 ذهابا)
مالي – المغرب 1 - 0 (1-1 ذهابا)
نيجيريا- السودان 5 - 0 (0 - 1 ذهابا)
المنتخبات المتأهلة الى نهائيات كأس افريقيا لاقل من 23 سنة: الكاميرون وغانا ومالي وكوت ديفوار وزامبيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا ومصر البلد المنظم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية