النادي الصفاقسي: لاعب إفريقي وآخر جزائري في صفاقس والإمضاء في الساعات القادمة

قررت إدارة النادي الصفاقسي غلق ميركاتو الصيف بانتداب أو انتدابين آخرين على الأقل بعد أن توصلت إلى اتفاق مع مهاجم إفريقي

حل بصفاقس منذ أيام في انتظار حضور وكيل أعماله لإمضاء العقد الرسمي بالرغم من التكتم الشديد للهيئة المديرة عن اسمه إلى أن تحصل الزيجة رسميا، في المقابل مازال اللاعب الجزائري ايت المرابط تحت الاختبار خاصة بعد مشاركته في اللقاء الودي الأخير أمام اتحاد بنقردان ويبقى انتدابه رهن إشارة المدرب نيبوشا الذي يتابع اختباره وينتظر أن يعلن عن قرار التعاقد معه من عدمه في الساعات المقبلة بما أن الميركاتو يغلق ابوابه يوم 15 سبتمبر الجاري.

هذه الانتدابات ستكون حلولا جديدة للمدرب في الفترة المقبلة خاصة في مسابقتي البطولة والكأس نظرا للوجه الشاحب الذي بدا عليه الفريق في بداية المباريات الرسمية للموسم الحالي.

تمارين ويكلو
الوجه الشاحب لفريق عاصمة الجنوب مع انطلاقة الموسم الحالي دفع بالهيئة المديرة بعد التشاور مع الإطار الفني لغلق أبواب ملعب الطيب المهيري أمام الجماهير وذلك خلال حصص التمارين بهدف العمل بكل أريحية والابتعاد عمّا من شانه أن يمس من تركيز اللاعبين.

اكتمال النصاب
ويكلو تزامن مع غياب بعض الأسماء نظرا لالتزامها مع المنتخب الوطني الاولمبي على أن يكتمل النصاب بداية من حصة تمارين اليوم على أن تكون على ذمة الإطار الفني في رحلة الجزائر التي ستنطلق يوم الجمعة من مطار تونس قرطاج.

الجماهير في الموعد
انطلقت استعدادات الجماهير لرحلة الجزائر عن طريق البر بعد أن قرر عدد من المجموعات وأيضا هيكل سوسيوس توفير رحلات لجماهير النادي ستنطلق يوم الجمعة من صفاقس وحسب المعلومات التي استقيناها فقد حدد سعر الرحلة بـ260 دينار وقد تدفق عدد كبير من الأحباء واستعدادهم للتنقل إلى العاصمة الجزائرية مهما كلفهم ذلك من أجل تشجيع النادي.

النقل تلفزي
من المنتظر أن تقوم القناة الجزائرية بنقل لقاء بارادو والنادي الصفاقسي يوم الأحد المقبل في التاسعة إلا الربع بتوقيت تونس وهي قناة مفتوحة يمكن للجماهير متابعتها في المقابل لم تقم بعد إدارة التلفزة الوطنية باقتناء حقوق البث أو التنسيق مع نظيرتها في الجزائر لبث اللقاء مباشرة نظرا لتزامن التوقيت مع بث برامج الانتخابات الرئاسية.

لقاء تصحيح المسار
مهمة ممثل كرة القدم التونسية على الأراضي الجزائرية لن تكون سهلة نظرا للضغط المسلط على المجموعة بعد انطلاقة محلية لم تكن عند حسن ظن الجماهير التي حملت حيزا كبيرا من المسؤولية للإطار الفني الذي سيجد نفسه مجبرا على العودة بنتيجة ايجابية وخاصة تقديم لقاء مميز على الصعيدين الفني والتكتيكي لتجنب ردود فعل إضافية من شانها أن تشنج الأجواء في موسم يريد فيه الفريق استعادة بريقه باعتلاء جديد لمنصة التتويج محليا وخاصة قاريا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية