الترجي الرياضي: 22 لاعبا في رحلة التشاد... الشعباني يضع آخر اللمسات والمنافس تحت المجهر

عاد أمس الترجي إلى أجواء التمارين استعدادا لقادم المواعيد حيث ستنطلق عشية الأحد من الأراضي التشادية رحلة الدفاع

على لقب رابطة الأبطال الإفريقية بملاقاة صاحب الأرض والجماهير فريق اليكت سبور التشادي لحساب ذهاب الدور التمهيدي الثاني على أن يكون لقاء العودة في تونس بين 27 و29 من نفس الشهر.

موعد هام للترجي سيعمل خلاله الفريق على تأكيد جاهزيته ليكون وللموسم الثالث على التوالي بطلا للقارة الإفريقية رغم العدد الكبير من التغييرات التي سجلتها المجموعة مقارنة بالموسميين الماضيين بعد رحيل عدد كبير من ركائز الفريق بداية من بقير مرورا إلى كوم والشعلالي وبن محمد وخاصة نجم الموسم الماضي دون منازع الجزائري يوسف البلايلي الذي اختار خوض تجربة احترافية جديدة من بوابة البطولة السعودية وتحديدا مع فريق الأهلي.

تركيز على الجانبين الفني والتكتيكي
بحث الترجي على إجراء لقاء ودي بهدف ضمان الإبقاء على نسق المقابلات وخاصة تطبيق ما جاء خلال حصص تمارين الأسبوع الماضي من تعليمات فنية وتكتيكية لكن ذلك تزامن مع ظروف مناخية صعبة حالت دون خوض اللقاء الأمر الذي سيدفع المدرب معين الشعباني بعد حصة تمارين الأمس التي تم تخصيص حيز كبير منها للجانب البدني للعودة للعمل على الجانبين الفني والتكتيكي والانطلاق في وضع آخر اللمسات قبل شد الرحال يوم الجمعة إلى الأراضي التشادية حيث ستتواصل التحضيرات بحصة أولى مباشرة بعد حط الرحال سيتم تخصيصها للجانب البدني لإزالة الإرهاق وثانية عشية السبت بداية من الساعة 15و30 دق وهو نفس موعد انطلاق المقابلة ستكون موجهة لتحديد ملامح التشكيلة الأساسية التي من المنتظر أن تسجل بعض التغييرات مقارنة بالمقابلات الأخيرة سواء على مستوى حراسة المرمى بعد تأكد غياب بن شريفية بداعي الإصابة على الرواق الأيمن حيث تتجه النية للتعويل أو على خدمات الدربالي نظرا لعجز المباركي عن الإقناع وكذلك على مستوى الهجوم في ظل المردود المميز للايفواري ابراهيما وتارا خلال التمارين.

22 لاعب في الموعد
رحلة الفريق ستحمل في طياتها الجديد حيث ستعرف حصة تمارين اليوم المسائية التحاق الأسماء الدولية التي ستشارك الفريق في رحلته إلى الأراضي التشادية حيث علم «المغرب» أن الشعباني سيوجه اثر حصة تمارين الخميس الدعوة لـ22 لاعبا بما في ذلك رباعي المنتخب الاولمبي إضافة إلى الخنيسي والبدري والهوني والشتي وتجدر الاشارة أن وفد الترجي سيتكون من 36 فرد بين لاعبين وإطار فني ومسؤولين.

عين على المنافس
نواصل مع استعدادات الفريق وفي ظل غياب معلومات كافية على الامكانيات الفنية والبدنية للمنافس وتوجهاته الفنية فان الإطار الفني للأحمر والأصفر بالتنسيق مع إدارة النادي تمكن من ربط قنوات التواصل مع بعض الأطراف في التشاد والحصول على بعض الأشرطة للمقابلات الأخيرة التي خاضها الفريق والتي ستكون موضوع جلسة فيديو بحضور جميع اللاعبين للوقوف على نقاط ضعف المنافس ونقاط قوته.

المؤدب يطالب بالحسم خارج الديار
سبق أن اشرنا إلى تواجد رئيس الفريق حمدي المؤدب بصفة منتظمة خلال تمارين الأحمر والأصفر إضافة إلى اجتماعه في أكثر من مناسبة مع الإطار الفني واللاعبين حيث علم «المغرب» أن المؤدب طالب المجموعة بتحقيق انطلاقة قوية في سباق كاس رابطة الأبطال الإفريقية وخاصة حسم بطاقة التأهل إلى الدور المقبل قبل لقاء العودة بما يترك المجال امام المجموعة للاعداد جيدا لموعد 2 أكتوبر حيث سيستضيف الفريق نادي النجمة اللبناني في لحساب اياب الدور 32 من سباق البطولة العربية التي تعد الهدف الأول للفريق هذا الموسم.

هذا الأحد الحسم في ملف نهائي رابطة الأبطال
كشف موقع «سبور 360» المغربي أن لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» ستحسم  يوم 15 سبتمبر الجاري في مصير الطعن الذي تقدم به الوداد المغربي ضد قرار اللجنة التأديبية التابعة للـ«الكاف» والقاضي بهزم الوداد في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بهدف مقابل لاشيء بسبب انسحابه من اللقاء بعد ان طلب مسؤولو الوداد الاستماع إلى شهادة مسؤولين في الـ«الكاف» أبرزهم أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي. وكانت الـ«الكاف» قد قررت في وقت سابق إعادة مباراة الترجي والوداد في نهائي دوري الأبطال في ملعب محايد لعدم توفر شروط السلامة واللعب النظيف في ملعب «رادس» قبل أن تلغي المحكمة الرياضية الدولية «التاس» هذا القرار وتعتبر لجنة الطوارئ غير مختصة وأعادت الملف برمته إلى اللجان المعنية في الـ«الكاف» لتعلن بعدها لجنة الانضباط عن تتويج الترجي بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا