بعد أن كان قريبا من الرحيل: «النقاز» يباشر التمارين ويواصل الرحلة مع «الزمالك»

تحدثت عدة أطراف مصرية أن تجربة المدافع الدولي التونسي «حمدي النقاز» مع الزمالك المصري أوشكت على النهاية وأن مسؤولي النادي يرغبون

في رحيل لاعب النجم الساحلي وما زاد في تزكية الأخبار هو تصريح رئيس الزمالك المصري «مرتضي منصور» الذي أعلن أن التعاقد مع ظهير أيمن مصري سيفتح أبواب الرحيل أمام «النقاز» كما زادت التدوينة للدولي التونسي إثر مباراة نهاية الموسم أمام الأهلي المصري في تثبيت خبر قرب رحيله من الزمالك حيث اعتذر للجماهير وفتح أبواب الرحيل على مصارعيها.

الجديد جاء من هيئة الزمالك التي أعلنت أسماء الأجانب الذين سيمثلون النادي في الموسم القادم بالإضافة إلى القائمة الإفريقية لحامل لقب الاتحاد الإفريقي والذي عرفت تواجد خمسة أسماء منها الظهير الأيمن الدولي التونسي «حمدي النقاز» بالإضافة إلى متوسط الميدان التونسي «فرجاني ساسي» والثلاثي المغربي المتمثل في «خالد بوطيب» و«محمد أوناجم» و«أشرف بن شرقي».

وبعد راحة بـ48 ساعة من التمارين زادت في أخبار قرب رحيل المدافع الدولي التونسي حمدي النقاز جاءت الأخبار لتفند خبر رحيل مدافع النجم الساحلي السابق حيث باشر النقاز التمارين مع فريقه الزمالك وأعلن رغبته مجددا في مواصلة التجربة مع الفريق الأبيض إلى غاية نهاية عقده فيما أعلن المكلف بالفريق المصري «أمير مرتضي منصور» أن قائمة المغادرين تحددت وأن العروض القادمة لنجوم الفريق لن تناقش وهو ما زاد تأكيد بقاء النقاز في الفريق المصري.

ويواصل الزمالك استعداداته على ملعب النادي لمواجهة بطل الصومال في ذهاب الدور الأول لرابطة الأبطال الإفريقية وذلك يوم الأحد المقبل على ملعب «بتروسبورت» حيث احتل الزمالك المركز الثاني في البطولة وتجدر الإشارة أن الفريق المصري لم يحسم بعد في هوية المدرب الجديد بعد إقالة خالد جلال وتعيين طارق يحيي لمدة أسبوع فقط قبل أن تعلن إدارة الزمالك عن المدرب الجديد والذي سيكون على أغلب الظن أجنبيا بما أن المفاوضات انطلقت مع عدة أسماء أجنبية من أجل تدريب الزمالك في هذا الموسم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية