النادي الإفريقي: جلسة منتظرة بين «اليونسي» و«العيفة» وتفاؤل بخصوص ملف «روزيكي»

ستعرف تمارين النادي الإفريقي انخفاضا في النسق بداية من تمارين اليوم الثلاثاء حيث برمج الإطار الفني حصة تدريبية

وحيدة بعد أن كانت التمارين صباحية ومسائية بحث فيها الإطار الفني مزيد الترفيع في الجاهزية البدنية مع مباراة تطبيقية بين المجموعة مكنته من مزيد مراقبة تطور اللاعبين وأخذ فكرة أكثر خاصة بعد التربص الأول في حمام بورقيبة.

وسيكون زملاء يحيي غدا الأربعاء على موعد مع مواجهة ودية هي الرابعة في برنامج المباريات الإعدادية للنادي الإفريقي حيث سيلاقي الأحمر والأبيض فريق ضمك السعودي على أرضية أولمبي زويتن بداية من الساعة الخامسة ظهرا لكن ما زالت مسألة حضور الجماهير غير محسومة بما أن الرد على المراسلة التي أرسلت إلى ولاية تونس لم تصل بعد لذلك وهو ما يرجح أن تكون مباراة الأربعاء بين النادي الإفريقي ونادي ضمك السعودي دون حضور الجمهور.

على صعيد أخر وكما كان متوقعا باشر متوسط الميدان الكاميروني «إبراهيم موشيلي» التمارين بعد الوعكة الصحية التي تعرض لها والتي فرضت غيابه في المدة الماضية وخروجه من الحسابات كما ستتواصل معاينة الكاميروني عن كثب خوفا من مضاعفات الاصابة ولمزيد الاطمئنان على حالته الصحية.

حسم قريب
أشرنا في أعداد سابقة إلى وضعية المدافع المحوري بلال العيفة وأكدنا أن موعد المشوار مع الأحمر والأبيض قد اقترب بعد أكثر من 12 سنة مع أكابر نادي باب الجديد ويبدو أن القطيعة بين الإفريقي ولاعبه قد اقتربت أكثر من أي وقت مضى خاصة مع المعلومات التي تحصل عليها «المغرب» التي تؤكد أن بلال العيفة سيجلس إلى رئيس النادي الإفريقي عبد السلام اليونسي من أجل فتح ملف مستحقاته المالية المتخلدة في ذمة الهيئة والتي قد تعرف تسوية خاصة أن العيفة أبدى استعداده لعدم الحصول عليها شريطة تمكينه من المغادرة والحصول على كافة المبلغ الذي سيتحصل عليها في تجربته الجديدة.

المؤشرات تؤكد اتفاقا في الأفق بين رئيس الإفريقي والمدافع المحوري ومن المنتظر أن يجلس الطرفان من أجل حسم المسألة نهائيا وإعلان رحيل العيفة سيما بعد غيابه عن التحضيرات وأيضا امتلكه لعدة عروض يريد حسمها في أقرب وقت.

أخر المعطيات بشأن مستقبل بلال العيفة تؤكد أنه في مفاوضات مع ثنائي مصري يتمثل في الإسماعيلي والإتحاد السكندري كما أنه يملك عرضا من ناد سعودي ينشط في الدرجة الأولى ولم يحسم بعد مدافع الإفريقي في وجهته الجديد رغم أن المعطيات تؤكد أن بلال العيفة يطمح إلى تجربة في الملاعب المصرية وهو ما يقرب انتقاله سواء إلى الإسماعيلي أو الاتحاد السكندري.

شهر حاسم
تعي الهيئة المديرة للنادي الإفريقي أن شهر أوت سيكون حافلا في ظل ملف القضية المحسومة من طرف محكمة التحكيم الرياضي «التاس» والتي حسمت في خلافات الأحمر والأبيض وبعض اللاعبين على غرار مهاجم منتخب الزيمبابوي «ماثيو روزيكي» حيث أنها منحت هيئة عبد السلام اليونسي مهلة زمنية منذ حسم القضية وسيكون شهر أوت الجاري موعدا لإقفال الملفات العالقة حتى لا يجد الإفريقي نفسه في مطب جديد بعنوان المنع من الانتدابات لسوقي الانتقالات الشتوي والصيفي القادمين. المساعي انطلقت منذ مدة من أجل تأمين المبلغ المطلوب من محكمة التحكيم الرياضي لـ»روزيكي» والمتمثل في 292 ألف يورو والمطلوب خلاصه قبل 18 أوت الجاري وحسب المعلومات فإن الجهود انطلقت من رئيس النادي من أجل تمكين اللاعب من أمواله حتى ينتهي شبح تهديدات «التاس» الذي لازال يطل برأسه على محيط النادي الإفريقي.

الساعات القادمة ستعلن الجديد في ملف مهاجم منتخب الزيمبابوي بما أن التفاؤل سيطر على محيط مسؤولي الإفريقي وهو ما يؤكد أن المبلغ المطلوب تم توفيره في انتظار صرف وإغلاق الملف نهائيا خاصة أن الهيئة لازالت تنتظر ملفات أخرى في هذا الشهر.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية