اشْربْ وإلا طيّرْ قرنكْ

كلنا يعلم ان الجلسات العامة للفرق الرياضية ليست من مشمولات الجامعات مهما كان اختصاصها فتعدد الفروع قد يفضي الى تعدد الاحكام وهو ما يمكن ان تفضي اليه قرارات لجنة الاستئناف التابعة للجامعة التونسية لكرة القدم التي من خلال الغاء نتائج الجلسة العامة نجم قبلاط

مثل هذه النزاعات ليست من اختصاص لجنة الاستئناف التي بقراراتها هذه قد تعطل اختصاصات اخرى لا علاقة لها بكرة القدم...

ومتى كانت الجامعة وصية على الهياكل الرياضية خارج اطار قوانين اللعبة ؟
جامعة كرة القدم في لطريق الى الاستحواذ على جميع الصلاحيات وشعارها في ذلك ' اشْربْ وإلا طيّرْ قرنكْ

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا