اتحاد بن قردان – الترجي الرياضي (1 - 0) خطوة إضافية نحو مشاركة قارية تاريخية

نجح أمس فريق اتحاد بن قردان في تحقيق نتيجة ايجابية جديدة بإطاحته ببطل تونس والقارة الإفريقية الترجي الرياضي

في لقاء مؤجل لحساب الجولة 25 وقبل الأخيرة من سباق البطولة.

3 نقاط إضافية فتحت الأبواب أمام الاتحاد للانفراد بالمركز الرابع وبالتالي الاقتراب أكثر من انجاز تاريخي بضمان مشاركة قارية من بوابة كاس الكنفدرالية الإفريقية في انتظار لقاء السبت لحساب الجولة الأخيرة والذي سيكون خلاله الاتحاد مطالبا بالانتصار دون انتظار نتيجة لقاء منافسه المباشر على المركز الرابع النادي الإفريقي.

بداية قوية للاتحاد
ضربة البداية غابت عنها المقدمات من صاحب الأرض والجماهير فريق اتحاد بن قردان الذي كان قريبا من اخذ الأسبقية منذ دق 3 بعد مجهود كبير من زهيرة عطية لكن التألق كان من رامي الجريدي ليكون الدفاع حاسما في دق 4 أمام خالد يحيى قبل أن يعود الجريدي في دق 7 إلى التألق أمام مبروك الجندلي.

استفاقة الترجي
ضغط أبناء الاتحاد تزامن مع استفاقة خط وسط ميدان الترجي الذي تمكن تدريجيا من المسك بزمام الأمور وفرض سيطرته مع تسجيل جملة من الفرص عن طريق ماهر بالصغير وبلال الماجري ورائد الفادع لكن غياب التركيز والتسرع ويقظة دفاع الاتحاد الذي وجد نفسه مجبرا على العودة إلى المناطق الخلفية كل ذلك حال دون اهتزاز شباك غيث اليفرمي.

سلاح الهجمات المعاكسة
اختيار الترجي لعب ورقة الهجوم للحد من خطورة وضغط الاتحاد استغله أصحاب الدار بلعب الهجمات المعاكسة التي أتت أكلها فبعد محاولة أولى من الزغلامي مع تألق الجريدي عاد مهاجم الاتحاد ليربك دفاع الترجي ويجبره على الوقوع في الخطإ بتدخل اعل ناثره حكم اللقاء عن ضربة جزاء نجح في تجسيمها الزغلامي في دق 20.

القائم يحرم النغموشي من الاطمئنان على النتيجة
هدف بحث إثره الترجي على العودة في النتيجة وإعادة اللقاء الى بدايته بالمزيد من الضغط على دفاع الاتحاد الذي أحسن مجددا استغلال الوضعية لينجح مجددا عبر هجمة معاكسة في الحصول على ضربة جزاء بعد لمس الكرة باليد من مدافع الترجي ليكون التنفيذ من وسيم النغموشي لكن القائم الأيمن حال دون اطمئنان الاتحاد على النتيجة ليواصل الترجي بحثه عن العودة إلى حجرات الملابس بالتعادل مقابل اختيار الاتحاد على الدفاع واستثمار الهجمات المعاكسة لكن دون تغيير يذكر لينتهي الشوط بأسبقية مستحقة لأصحاب الدار.

حوار وسط الميدان
بداية الشوط الثاني خير خلالها كل فريق البحث عن كسب حوار منطقة وسط الميدان مما اثر سلبا على الأداء الهجومي لتكون أول الفرص في حدود دق 53 لأبناء بن قردان عن طريق نجم اللقاء شهاب الزغلامي لكن التألق كان للحارس رامي الجريدي ليكون الرد بعد 6 دقائق من الأحمر والأصفر وتحديدا دق 59 عن طريق بالصغير واليقظة والتألق للحارس غيث اليفرمي.

دون خطورة
محاولات من الجانبين عاد إثرها اللعب لينحصر في منطقة وسط الميدان مع تقطع كبير في اللعب في ظل غياب التركيز عن لاعبي الفريقين ما كان وراء غياب تسجيل فرص تذكر باستثناء المحاولة الخطيرة لشهاب الزغلامي في دق 75 والتي كان لها القائم الأيسر للحارس رامي الجريدي بالمرصاد لينتهي اللقاء بانتصار مستحق للاتحاد مقابل أداء متواضع لاحتياطيي ولاعبي فريق نخبة الترجي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية