كرة اليد: الألعاب الإفريقية منتخبا الشاطئية يشدان الرحال باتجاه الرأس الأخضر واللقب في البال

يشد المنتخبان الوطنيان أكابر وكبريات اليوم الرحال الى الرأس الأخضر للمشاركة في النسخة الأولى من الألعاب الإفريقية التي ستقام هناك من 12 الى 17 جوان الجاري

وهي مؤهلة الى الألعاب العالمية التي ستقام في الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر أكتوبر من العام الحالي، عناصرنا الوطنية ستصل الى الرأس الأخضر يوم 13 من الشهر الجاري في رحلة ستكون عبر المغرب.
ستكون هذه الإطلالة القارية هي الأولى للمنتخبين وسيعملان فيها على ترك أفضل انطباع والعودة باللقب الأول في تاريخهما كما كان الحال مع منتخب الأكابر في مشاركته الأولى في الألعاب المتوسطية، عناصرنا الوطنية في الكبريات ستكون تحت اشراف هاجر العياري بينما سيقود الإطار الفني لمنتخب الأكابر المدرب الوطني محمد الطبوبي بعد أن حظيا مجددا بثقة الجامعة والرابطة الوطنية لكرة اليد الشاطئية.

قائمة منتخب الأكابر
وحدد المدرب الوطني محمد الطبوبي القائمة النهائية للاعبين الذين سيدافعون عن ألوان المنتخب خلال هذه الألعاب الإفريقية وضمت كل من أشرف العابد ومروان السوسي في حراسة المرمى اضافة الى البقية وهم أمين الطوزي وعمر سعيد ومحمد خليل ميدة ومحمد معاوية وحمزة فلاح وأحمد صفر ومروان الشتيوي بينما تم الاستغناء في المقابل على خدمات الثلاثي أسامة الخزامي ومروان سلمان ونزار بن رجب، مجموعة صاحبة خبرة سبق أن تألق أكثر من لاعب منها في الألعاب المتوسطية في «بيسكارا» التي عاد فيها المنتخب آنذاك بأول ذهبية في تاريخه رغم المنافسة الكبيرة التي وجدها من المنتخبات المشاركة في تلك النسخة.
وكان المنتخب الوطني قد دخل منذ 6 جوان الجاري في اخر تربص اعدادي لهذه المسابقة في نابل صحبة منتخب الكبريات بعد تربصين خاضاهما في الفترة الماضية.

9 لاعبات على ذمة «العياري»
وبالنسبة لمنتخب السيدات فان المدربة هاجر العياري ستعول خلال هذه الألعاب الافريقية على خدمات تسع لاعبات وهن ليلى الورفلي وسميرة العرفاوي وصفا العماري وسوار عمار وحنان رمضان ومنال مراد وبثينة عميش وأماني الجمالي وأماني السويسي وكلهن سبق لهن ان عززن وشاركنا في تربصات منتخب الكبريات لكرة اليد والأكيد انهن جاهزات لتقديم الأفضل في هذه المشاركة والعودة بنتائج طيبة تكون خطوة أولى نحو البناء للأفضل في المستقبل سيما ان اللعبة باتت من اهتمامات الجامعة التي أعادت هيكلة الرابطة الوطنية ونصبت هناء القناوي الدولية السابقة ورئيسة مقرين الرياضية على رأسها.

عودة بعد 4 سنوات
سيعود المنتخبان الى المسابقات الرسمية بعد أربع سنوات من الغياب فأول تجربة ومشاركة كانت في ألعاب بيسكارا 2015 وبعدها دخل المنتخبان في اجازة طالت أكثر من اللازم ولم يتمكنا من المواصلة بما أن الدعم غائب والاهتمام منعدم من الجامعة التي ركزت في المقابل كل اهتمامها على بقية المنتخبات دون سواها، هذه العودة يأمل الكل في أن تكون موفقة وبداية نحو الأفضل للجيل الحالي وما بعده فالعناصر الجيدة موجودة والفنيات متوفرة وما تفتقر له هو دعم جهودها حتى تتألق وتبرز خاصة في هذه الألعاب التي ستكون خطوة أولى نحو البروز والتألق.

منافسة كبيرة في الانتظار
ستكون في انتظار المنتخب منافسة كبيرة خلال الالعاب الإفريقية المنتظرة خاصة بالنسبة لمنتخب الأكابر منها من منتخبي ليبيا والمغرب وخاصة المنتخب المصري الذي بات يملك تقاليد في كرة اليد الشاطئية في المواسم الأخيرة، منتخب الأكابر يضم عناصر لها امكانات طيبة الأكيد أنها ستدافع عن ألوانه وستسعى للعودة بهذا اللقب القاري الذي يبقى هاما لها ولكرة اليد الشاطئية التونسية مستقبلا حتى تكسب ثقة الجامعة وتحظى بالدعم المادي اللازم من سلطة الإشراف.. تجاوز المنتخب المصري يبقى مهما في هذه الألعاب حتى لا يصير مجددا عقدة وعثرة أمامه في قادم المشاركات مثل ما هو الشأن في بقية المنتخبات.

تجاوز السيراليون وكينيا مهم
ستواجه عناصرنا الوطنية في الدور الأول من هذه الألعاب الإفريقية منتخبي السيراليون وكينيا وستعمل على تجاوزهما والإنهاء في صدارة الترتيب حتى تضمن المرور الى المربع الذهبي الذي سيتيح لها فرصة المراهنة على اللقب وبطاقة الألعاب العالمية القادمة في الولايات المتحدة الأمريكية التي يظل التواجد فيها ضرورة، المباراة الأولى للمنتخبين ستكون يوم 14 جوان الجاري والثانية يوم 15 من الشهر ذاته.

محطة اعدادية للألعاب المتوسطية
ستكون الالعاب الافريقية المنتظرة خير اعدادية لبقية الاستحقاقات التي تنتظر عناصرنا الوطنية في مقدمتها الألعاب المتوسطية التي ستقام في اليونان من 25 الى 31 أوت المقبل في نسختها الثانية والتي سيسعى فيها منتخب الاكابر دون أدنى شك الى اعادة سيناريو ألعاب بيسكرا والحفاظ على الذهبية فجل العناصر سبق أن دافعت عن ألوان المنتخب في ايطاليا وستكون متواجدة في اليونان أيضا على غرار أحمد صفر وأشرف العابد الذي يظل أبرز لاعب في صفوف المنتخب الذي سيسعى أيضا للوصول الى الألعاب العالمية.

92 جوان انطلاق نشاط البطولة الوطنية
سينهي المنتخبان الوطنيان أكابر وكبريات مشاركاتهما في الألعاب الإفريقية يوم 17 جوان الجاري وستعطى بعد أسبوعين وتحديدا يوم 29 من الشهر ذاته شارة انطلاق منافسات البطولة الوطنية التي ستوزع على خمسة دورات، دورة تونس الكبرى حددت ليوم 29 و30 جوان الجاري في شاطئ المرسى بينما ستقام دورة الوطن القبلي يومي 6 و7 جويلية المقبل في شاطئ منزل تميم وستتبع بدورة الوطن القبلي «بلاي أوف» في شاطئ الحمامات يومي 20 و21 من الشهر ذاته على أن تقام دورة الوسط الشرقي يوم 13 و14 من الشهر القادم في المنستير في حين تم تحديد تاريخ 3 و4 أوت المقبل موعدا لدورة الجنوب الشرقي وستقام منافساتها في شاطئ جربة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية