الترجي الرياضي: ماذا تريد الكنفدرالية الإفريقية من شيخ الأندية التونسية؟

شد عشية أمس أبناء المدرب معين الشعباني الرحال إلى مدينة بن قردان حيث سيكون الموعد اليوم مع اللقاء المتأخر لحساب الجولة 25

وقبل الأخيرة من سباق البطولة التونسية التي تمكن الترجي من التتويج بها مبكرا لتكون الـ29 في تاريخ النادي والثالثة على التوالي على أن يتم تسليم رمز البطولة في لقاء الجولة الأخيرة الذي سينزل فيه عشية السبت المقبل بداية من الساعة 16 في ملعب رادس فريق قرش الشمال النادي البنزرتي ضيفا على الترجي.
غياب الرهان بالنسبة للترجي في لقاء اليوم كما كان الحال في نهاية الأسبوع الماضي أمام الجار النادي الإفريقي مع تواصل احتجاب ركائز الفريق وتحديدا 14 لاعبا بالكمال والتمام لأسباب مختلفة بين التزامات مع المنتخب وإصابات إضافة إلى عامل الإرهاق الذي أصاب عددا من اللاعبين في ظل النسق الماراطوني الذي عاش على وقعه الفريق منذ انطلاقة الموسم مما سيدفع المدرب معين الشعباني إلى مواصلة التعويل على الأسماء الاحتياطية إضافة إلى بعض اللاعبين الشبان من فريق النخبة.

3 تغييرات إضافية
نبقى مع التوجهات الفنية والتكتيكية للمدرب معين الشعباني وخاصة ملامح التشكيلة الأساسية لنشير إلى وجود 3 تغييرات إضافية مقارنة باللقاء الأخير أمام النادي الإفريقي حيث ستكون البداية مع الخط الخلفي وتحديدا حارس المرمى بمنح الفرصة لعلي الجمل ليكون بديلا لرامي الجريدي مرورا إلى خط وسط الميدان حيث سيتغيب كل من فرانك كوم لأسباب تأديبية ليكون اللاعب الشاب لفريق الآمال المسراطي الأقرب لتعويضه مقابل الاعتماد على ورقة بن رمضان في خطة صانع العاب مكان سعد بقير الذي ستكون المصافحة الأخيرة له مع الجماهير في لقاء السبت أمام البنزرتي على أن يلتحق في نهاية الشهر الحالي بالدوري السعودي.

ماذا عن لكوزا ؟
لا يزال الغموض متواصلا حول وضعية المهاجم النيجري للترجي جونيور لوكوزا الذي تعرض في لقاء الشبيبة إلى إصابة حتمت مغادرته للميدان لتكشف نتيجة الفحوصات الأولية وجود إمكانية كبيرة لتكون الإصابة على مستوى الأربطة المتقاطعة في انتظار إجراء فحوصات إضافية دقيقة بالرنين المغناطيسي للتأكد نهائيا من نوعية الإصابة ومن فترة الراحة التي يجب أن يخضع إليها اللاعب إلا أن الساعات الأخيرة لم تأت بالجديد مع تكتم كبير من مسؤولي فريق باب سويقة رغم أن المعلومات التي بحوزتنا تؤكد أن الإصابة من شانها أن تبعد لكوزا لمدة لا تقل عن 6 أشهر عن الميادين.

الكاف يواصل شطحاته
رغم مرور أسبوع عن المظلمة التي تعرض لها ممثل كرة القدم التونسية على يد الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم وتحديدا رئيسها احمد احمد الذي قرر في اجتماع باريس إعادة لقاء إياب نهائي رابطة الأبطال بين الترجي والوداد البيضاوي ومطالبة الترجي بإعادة اللقب والميدالية إلا أن الهيئة المديرة لفريق باب سويقة حسب ما أكده مصدر مسؤول منها إلى «المغرب» لم تتسلم إلى حدود كتابة هذه الأسطر أي تقرير من الكنفدرالية الإفريقية بما يفتح الأبواب للحديث عن شطحة جديدة من شطحات الكاف بهدف عدم ترك مجال للجنة القانونية لشيخ الأندية التونسية للإعداد الجيد للملف الذي ستتقدم به للمحكمة الرياضية للتحكيم «التاس» وبالتالي المس بحظوظ الترجي لكسب الرهان وإسقاط قرارات اجتماع باريس التي اجمع أهل الاختصاص من داخل تونس وخارجها أنها ظالمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499