اليوم الساعة 22.00: إياب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية (الترجي الرياضي - الوداد البيضاوي) فريق باب سويقة يأمل في تكرار سيناريو 2011...

كان الترجي قادرا على حسم لقبه الإفريقي الرابع والثاني على التوالي يوم الجمعة الماضي في المغرب أمام الوداد البيضاوي

في مباراة أهدر خلالها عديد الفرص السانحة لتعلن الصافرة النهائية للمصري جهاد جريشة نهاية المواجهة بالتعادل (1-1) حيث بادر فريق باب سويقة بالتهديف قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول قبل أن يعدل صاحب الأرض النتيجة في الدقيقة 79.

رغم أنّ الترجي عاد من الدار البيضاء بهدف ثمين فإن المواقف تعددت بين من اعتبر أن الفريق عاد بنتيجة ايجابية من شأنها أن تسهل مهمته في الإياب ومن يرى انه كان بإمكان لقاء اليوم أن يكون أكثر سهولة لو استفاد ممثل تونس من الفرص المتاحة له. لقاء اليوم سيكون مصافحة بين خبرة فوزي البنزرتي وطموح معين الشعباني لقيادة فريقه للفوز بثاني ألقابه القارية.

اللقب الرابع في البال
يأمل الترجي الرياضي عندما يستضيف في العاشرة من مساء اليوم الوداد المغربي في تحقيق نتيجة ايجابية تخول له الصعود على منصة التتويج لأمجد الكؤوس القارية للمرة الرابعة في تاريخه بعد سنوات 1994 و2011 و2018، كما يأمل فريق باب سويقة في إعادة سيناريو 2011 عندما توج باللقب على حساب منافس اليوم الوداد المغربي بهدف الغاني هاريسون أفول آنذاك.

غيابات ولكن...
حصل ما كانت العائلة الترجية متخوفة منه قبل لقاء الذهاب حيث ستحرم عقوبة الإنذار الثاني الفريق من جهود ركائزه ونعني بهم الحارس معز بن شريفية والمدافع شمس الدين الذوادي ومتوسط الميدان غيلان الشعلالي، وفي هذا الإطار من المنتظر ان يحرس رامي الجريدي العرين بعد ان تخلص من متاعبه الصحية أما في محور الدفاع فيملك المدرب معين الشعباني خيارات عديدة على غرار محمد علي اليعقوبي وأيمن محمود ليكون احدهما الى جانب القائد خليل شمام على ان تتخذ تركيبة خط الوسط طابعا هجوميا حيث لا يستبعد ان يعوّل الإطار الفني على ورقة سعد بقير عوضا عن الشعلالي. على مستوى الخط الامامي، تبدو حظوظ المهاجم طه ياسين الخنيسي وافرة للظهور منذ البداية في التشكيلة الأساسية.

وتؤكد كل المؤشرات أن الحضور الجماهيري لجمهور الترجي في لقاء اليوم سيكون بأعداد غفيرة بعد نفاد التذاكر في وقت قياسي رغم ما رافق العملية من مؤاخذات على كيفية نفادها والانتشار الكبير للسوق السوداء.

حذار من استفزازات الوداد
منذ نهاية مواجهة الذهاب بين الفريقين، لم تنفك ادارة الوداد المغربي عن مراسلة الاتحاد الافريقي لكرة القدم تارة لاحتساب الهدف الذي تم إلغاؤه وأخرى للتظلم بحجة أن الحكم اثر على النتيجة وثالثة للمطالبة بإلغاء الانذارات التي رفعها إضافة الى المطالبة بتغيير ملعب اللقاء لأسباب أمنية وكلها حركات من الفريق المغربي تدخل في إطار الاستفزاز والتأثير على الاتحاد الإفريقي الذي عاقب الحكم المصري جهاد جريشة بالإيقاف لمدة 6 أشهر. ووصل وفد الوداد الى تونس فجر أمس واكتفى بخوض حصة تدريبية وحيدة في تونس خصصها المدرب فوزي البنزرتي لوضع اللمسات الاخيرة على التشكيلة وعلى الخطة التكتيكية لتدارك نتيجة الذهاب.

برنامج اليوم
• الساعة 22.00:
ملعب رادس: الترجي الرياضي – الوداد البيضاوي المغربي /باكاري قاساما (بيين سبورت HD1، بيين سبورت ماكس HD4، الوطنية الأولى الأرضية)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا