النادي البنزرتي – نجم المتلوي (1 - 1) «السي آبي» يكتفي بالتعادل رغم الأفضلية

حسم التعادل الايجابي هدف لمثله مباراة النادي البنزرتي وضيفه نجم المتلوي لحساب الجولة قبل الأخيرة من بطولة الرابطة

المحترفة الأولى بهدف الضيوف الذين بادروا بالتسجيل سجل في الدقيقة 66 عن طريق بوبكر ديارا بينما عدل الكفة للمضيف ابراهيم واتارا الذي كان أبرز لاعب في اللقاء وفي صفوف فريقه وذلك في الدقيقة 86.

دخل النادي البنزرتي هذا اللقاء بأكثر اندفاع بحثا عن العودة الى سكة الانتصارات وتدراك عثرة الجولة الفارطة أمام الاتحاد المنستيري والثلاثة نقاط التي خصمها الاتحاد الدولي من رصيده منذ أيام وخاضه بتشكيلة عرفت عدة تغييرات بعد أن خير المدرب شكري البجاوي التعويل في الدفاع على الياس الدريدي من الجهة اليمنى وأيضا بإقحام عثمان السعيدي ومهاب عوينة، البداية كانت قوية من المضيف بعد أن تمكن من افتكاك وسط الميدان وفرض سيطرة في مناطق نجم المتلوي الذي اكتفى في المقابل بالدفاع في الدقائق الأولى.

تواصلت سيطرة النادي البنزرتي وكان قريبا في أكثر من مناسبة من افتتاح التسجيل في ثلاث مناسبات ولكن اللمسة الأخيرة كانت غائبة عن ابراهيم واتارا الذي أهدر فرصة الأسبقية في مناسبتين شأنه شأن عثمان السعيدي الذي مرت تسديدته القوية دون عنوان على الرغم من أنه كان في موقع سانح للتهديف.

فرص مهدورة
كان النادي البنزرتي الأفضل والأكثر واقعية في هذا الشوط الأول الذي عدد خلاله من محاولاته ولكنها كانت غير مؤطرة خاصة من مهاب عوينة وعثمان السعيدي وابراهيم واتارا الذي كان أبرز لاعب في صفوفه فريقه وأقلق دفاع نجم المتلوي الذي غابت عنه أيضا النجاعة واكتفى بمحاولات بين الفينة والأخرى لم تغير من نتيجة هذا اللقاء الذي تحول نجم المتلوي الى بنزرت لخوضه من أجل تحسين الترتيب بعد أن ضمن البقاء في الرابطة المحترفة الأولى منذ الجولتين الماضيتين.

بوجه مغاير و«ديارا» حاسم
دخل نجم المتلوي الشوط الثاني بوجه مغاير وكان أداؤه أفضل من الفترة الأولى وتمكن من المسك بزمام الأمور وإجبار منافسه على مجاراة النسق الذي فرضه في دقائقه الأولى، فريق أبناء المناجم توج سيطرته مبكرا بعد أن تمكن مع مطلع الدقيقة 66 من أخذ الأسبقية عن طريق بوبكر ديارا الذي غالط الحارس نعيم المثلوثي ودفاع النادي البنزرتي الذي لم يتمكن في المقابل من تجسيم الفرص العديدة التي أتيحت له رغم التغييرات التي قام بها المدرب شكري البجاوي.

«واتارا» ينهي سلسلة الفرص المهدورة
كاد النادي البنزرتي أن يعدل النتيجة في الدقيقة 76 ولكن أسامة العمدوني الذي كان في موقع سانح للتسجيل أهدر الفرصة بغرابة، المضيف واصل البحث عن تجسيد السيطرة التي فرضها منذ الدقائق الأولى على هذا اللقاء الذي كان فيه الأفضل وكان له ذلك في الدقيقة 86 التي عدل مع مطلعها الكفة عن طريق ابراهيم واتارا الذي كان أفضل لاعب في صفوف فريقه الذي كان قريبا من الفوز لو جسد ما أتيح له من فرص وفرط في ثلاث نقاط كانت ستمكنه من البقاء مع النادي الإفريقي في المركز الخامس المؤهل الى البطولة العربية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا