النادي الإفريقي: «اليونسي» يفتح ملف تجديد العقود و«زفونكا» يستعد لكلاسيكو الكأس

يبدو أن كل الظروف ملائمة لكي يواصل جمهور النادي الإفريقي الغياب عن مباريات فريقه في الرابطة المحترفة الأولى حيث بعد أن قررت الرابطة

حرمان الجماهير من مواكبة لقاء الجولة قبل الماضية أمام اتحاد تطاوين تؤكد المؤشرات التي بحوزتنا أن مواجهة الخميس القادم بين نادي باب الجديد وضيفه شبيبة القيروان ستكون هي الأخرى بنفس السيناريو خاصة أن الفيتو مرفوع منذ مدة على مدرجات أولمبي المنزه الذي سيكون الأقرب لاحتضان اللقاء رغم أن مكتب الرابطة عينه في رادس.
العوامل عديدة حتى يواصل جمهور الإفريقي الغياب عن متابعة مباريات فريقه حيث أن المدرب والمسؤولين يرحبون باللعب في المنزه والابتعاد عن الضغط الجماهيري والغضب من النتائج الحاصلة كما أن نهائي رابطة الأبطال الإفريقية بين الترجي والوداد قد يجعل إدارة الحي الأولمبي ترحب بترحيل لقاء الإفريقي وشبيبة القيروان إلى المنزه حتى يكون ملعب رادس في أبهى حلة لاستضافة النهائي.
كل هذه المعطيات إضافة لتحركات الكواليس ترجح أن يجدد زملاء وسام يحيي استضافة مبارياتهم على أرضية أولمبي المنزه.

تغييرات منتظرة
عرفت تمارين النادي الإفريقي استعدادا للقاء الخميس عودة جملة من اللاعبين الذين غابوا عن التنقل الأخير إلى الرديف حيث انضم الحارس أيمن المثلوثي للتمارين الجماعية وبات جاهزا للعودة لحماية عرين الأفارقة ومن المنتظر أن يمنحه المدرب الفرنسي «فكتور زفونكا» الثقة خاصة أنه يطمح لتجهيزه لحوار ربع نهائي الكأس أمام النجم الساحلي يوم 3 جوان القادم.

كما شهدت التمارين استأنف الثنائي بلال العيفة واحمد خليل التدريبات بعد أن تجاوزا عمليا مخالفات الإصابة وسيكونان على ذمة الإطار الفني في لقاء الخميس القادم الذي سيكون البروفة الأهم استعدادا لكلاسيكو الكأس ويأمل الفرنسي أن تكون كافة العناصر جاهزة قبل المواجهة المنتظرة ومن بينهم الثنائي العيفة وخليل.
ومن بين العناصر الأخرى التي جددت الموعد مع التمارين متوسط الميدان الكاميروني «إبراهيم موشيلي» الذي عاد أخيرا من مسقط رأسه بعد غياب غير مبرر لكن تبدو حظوظ الكاميروني ضئيلة ليكون ضمن العناصر التي ستشارك في لقاء الخميس.
تركيبة المدرب الفرنسي «فكتور زفونكا» ستعرف جملة من العائدين وهذا ما سيمنحه فرصة جديدة لتغيير التشكيلة الأساسية مقارنة بالمباراة الأخيرة أمام نجم المتلوي.

فتح ملف تجديد العقود
تؤكد المعلومات التي وصلتنا أن رئيس النادي الإفريقي عبد السلام اليونسي الذي اختار العودة من جديد إلى أجواء التمارين بحث عن تطويق خلافات قد تظهر في ظل التأخر في تمكين اللاعبين من راتب شهر أفريل الماضي إلا بعض المصادر أكدت أن رئيس الإفريقي فتح الحديث مع عدد من اللاعبين الذين تنتهي عقودهم موفي جوان القادم.
ومن بين اللاعبين الذين تحدث معهم اليونسي الثنائي علي العابدي وبلال الخفيفي من أجل معرفة استعدادهم لمواصلة المشوار من عدمه خاصة مع أخبار الكواليس التي أكدت عروضا وصلت الثنائي ومن المنتظر أن يكون الحسم في ملف هذا الثنائي في قادم الأيام.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499