أرقام من الرابطة الأولى: بعد أكثر من 3 سنوات تعود لغة التعادلات بين الشبيبة و«السي آس آس» وأول تعادل بين الملعب التونسي ونجم المتلوي

باحت الجولة الرابعة والعشرون من بطولة الرابطة المحترفة الأولى بأسرارها في غياب طبقها الرئيس المتمثل في دربي العاصمة بين النادي الإفريقي والترجي الرياضي

المؤجل بسبب الالتزامات القارية لفريق باب سويقة، وحملت جولة الأحد مستجدات عديدة حيث كان النجم الساحلي من ابرز المستفيدين بفضل فوزه على مستقبل قابس وتعادل «السي آس آس» في القيروان لينفرد «ليتوال» بالمركز الثاني.
في صراع النزول،بصمت الشبيبة القيروانية نهائيا على بقائها اثر تعادلها مع النادي الصفاقسي لينحصر الصراع على البطاقة الاخيرة في قسم الاضواء في الجولتين المتبقيتين بين الثلاثي نادي حمام الأنف والملعب القابسي ومستقبل قابس.

هجوم النجم الساحلي يعود إلى التهديف بعد صيام مباراتين
حقق النجم الساحلي الفوز الحادي عشر في المواجهة الرابعة عشرة بينه وبين مستقبل قابس ورقم 6 في اولمبي سوسة،وللمرة الثانية يسجل «ليتوال» ثلاثية نظيفة في شباك منافسه في تاريخ لقاءاتهما بعد ان سبق له تحقيق نفس النتيجة في مباراة 20 أوت 2017. في المقابل، فشل فريق عاصمة الحناء في تكرار سيناريو الذهاب عندما انتصر بثلاثة أهداف لهدف وهو الفوز الوحيد له في تاريخ مواجهاته مع النجم. وعادت الحيوية والنجاعة للخط الأمامي لفريق جوهرة الساحل الذي تمكّن من تسجيل ثلاثية بعد مباراتين اكتفى خلالهما بتعادل سلبي أمام الترجي الرياضي والنادي الصفاقسي ليحقق النجم الفوز الثالث عشر في هذا الموسم والثامن على قواعده. من جانبه، تكبّدت «الجليزة» الهزيمة الرابعة عشرة في الموسم والعاشرة كضيفة علما انه لم يسبق للفريق أن فاز هذا الموسم خارج الديار، وسجّل هجوم المستقبل هدفا وحيدا في المباريات الثلاثة الأخيرة التي قبل فيها 6 أهداف.

التعادل 91 بين الشبيبة و«السي آس آس»
انتهت المواجهة 74 بين الشبيبة القيروانية والنادي الصفاقسي بالتعادل 19ورقم 8 في عاصمة الاغالبة. وبعد لقاء 20 نوفمبر 2015 عادت لغة التعادلات بين الفريقين بعد 6 مواجهات عرفت 4 انتصارات لـ«السي آس آس» وانتصارين لـ«الجي آس كا». ولم تغب الأهداف عن مواجهات الفريقين منذ ذهاب موسم (1997 - 1998).
حققت الشبيبة القيروانية التعادل السابع هذا الموسم والثاني على التوالي وجمع الفريق 16 نقطة على ميدانه حصيلة 4 انتصارات ومثلها من التعادلات. وسجل هجوم فريق الاغالبة اول هدف بعد صيام مباراتين. أما فريق عاصمة الجنوب فقد حصد التعادل العاشر له في الموسم والسابع خارج الديار، علما انه التعادل الثالث على التوالي ليعجز الفريق عن الاهتداء إلى طريق الانتصارات في 270 دقيقة جعلته يتراجع الى المركز الثالث.

«الهمهاما» توقف السلسلة الايجابية لاتحاد بن قردان
حقق نادي حمام الأنف الفوز الثاني في المواجهة الرابعة مع اتحاد بن قردان علما ان الانتصار الأول له كان في إياب موسم (2015 - 2016) بثنائية نظيفة.
واهتدى فريق الضاحية الجنوبية الى طريق الانتصارات بعد 6 جولات تكبد فيها 3 هزائم واكتفى بـ3 تعادلات ويذكر ان اخر فوز للفريق كان قبل أكثر من شهرين تقريبا وتحديدا منذ 10 مارس تاريخ انتصاره على النادي البنزرتي بهدف لصفر. وحقق فر يق بوقرنين فوزه الرابع هذا الموسم والثالث على ميدانه كما سجل ابوبكر سنغاري الهدف الثالث عشر للفريق هذا الموسم حيث يقبع في آخر ترتيب الخطوط الهجومية.في المقابل، انقاد اتحاد بن قردان الى الهزيمة السابعة والسادسة خارج الديار وتوقفت السلسلة الايجابية للفريق بعد 6 مباريات دون هزيمة حقق فيها 5 انتصارات وتعادلا.

أول فوز لـ«الستيدة» بعد 8 جولات
حصد الملعب القابسي انتصاره الثاني في المواجهة الرابعة مع اتحاد تطاوين بنتيجة (4 - 3) التي تعد اعرض نتيجة في لقاءات الفريقين ويعود أول فوز لفريق عاصمة الحناء على منافسه في «بلاي آوت» موسم (2016 - 2017) عندما فاز آنذاك بهدفين لصفر.
وتزامنت الجولة الرابعة والعشرون من سباق البطولة مع تجديد «الستيدة» العهد مع الانتصارات بعد 8 مباريات انقاد فيها الفريق الى 7 هزائم وحقق نقطة يتيمة من تعادل وحيد، وحصد فريق عاصمة الحناء فوزه الخامس والثالث على ملعبه كما حقق محمد أمين الحمروني الثنائية الثانية للفريق بعد ثنائية لمجد عامر في دربي قابس خلال الجولة السادسة أمام مستقبل قابس في مباراة حسمتها «الستيدة» بثنائية نظيفة. اما اتحاد تطاوين فقد تكبد الهزيمة الثامنة له في هذا الموسم والسادس خارج قواعده وللمباراة الرابعة يعجز عن تحقيق الفوز حيث جمع نقطة يتيمة حصيلة تعادل وحيد و3 هزائم واهتزت شباك الفريق في المباريات الأربعة الأخيرة في 11 مناسبة واكتفى بتسجيل 6 أهداف وسجل الموريتاني اسماعيل دياكيتي للجولة الثانية على التوالي ليرفع رصيده في المركز الثاني لترتيب الهدافين الى 9 أهداف بفارق هدف وحيد عن المتصدر طه ياسين الخنيسي مهاجم الترجي الرياضي.وتجدر الإشارة الى أن الثنائية التي سجلها إسماعيل دياكيتي يوم الاحد في شباك الملعب القابسي هي الثانية للاتحاد هذا الموسم بعد ثنائية محمد علي بن عبد السلام في الجولة الثالثة عشرة أمام نجم المتلوي في مباراة حسمها ابناء تطاوين بنتيجة (3 - 1).

أول تعادل بين «البقلاوة» والمتلوي
انتهت المواجهة العاشرة بين الملعب التونسي ونجم المتلوي بالتعادل الاول بينهما واجبر الضيوف منافسهم على التعادل ليوقفوا سيطرته ذلك انه في 9 مواجهات سابقة كانت الغلبة لفريق باردو بـ5 انتصارات مقابل 4 لفريق المناجم. علما ان ابناء المتلوي لم ينتصروا على «البقلاوة» للمواجهة الثالثة على التوالي ويعود آخر فوز الى تاريخ 15 اوت 2017 (2 - 0).

وحقق الملعب التونسي التعادل السابع له هذا الموسم والثاني على التوالي وجمع الفريق 16 نقطة على ميدانه حصيلة 4 انتصارات و4 تعادلات ومثلها من الهزائم. وحصد نجم المتلوي التعادل الثامن والخامس كضيف ليحقق الفريق 4 تعادلات في المباريات الستة الأخيرة. ويعدّ هدف مدافع الملعب التونسي سيف الدين بالعكرمي أول هدف يقبله فريق المناجم بعد 4 مباريات حافظ فيها على عذارة شباكه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499