القائمة الأولية للأسماء المحترفة للمنتخب الوطني: الغندري لأول مرة، اختيارات تثير التساؤلات والنقاز والعزوني خارج الحسابات

لا تزال خيبة الانسحاب من ربع نهائي كأس إفريقيا بالغابون 2017 محفورة في ذاكرة الجمهور التونسي خاصة وانها جاءت بعد مظلمة

تحكيمية عصفت بآمال نسور قرطاج وجعلت مسيرتهم تتوقف في دورة 2015 عند عتبة ربع النهائي أمام غينيا الاستوائية (1 - 2 بعد الوقت الإضافي) اثر فضيحة تحكيمية نسج خيوطها الحكم الموريسي سيشورن لذلك يطمح جمهور نسور قرطاج الى ان تكون المشاركة القادمة أفضل علما بأنّ القرعة وضعت منتخبنا في المجموعة الخامسة الى جانب انغولا ومالي وموريتانيا.

أسدل الان جيريس مدرب المنتخب الوطني الستار عن قائمة تتكون من 17 لاعبا ناشطين خارج حدود الوطن للالتحاق بالتربص الذي سيجرى بين 1 و11 جوان في انتظار عقد ندوة صحفية يوم الخميس 30 ماي لتقديم كل المستجدات المتعلقة بقائمة اللاعبين وبرنامج التحضيرات.

الغندري جديد القائمة
سجلت قائمة المحترفين تواجد اللاعب السابق للنادي الإفريقي ومحترف ويسترلو البلجيكي حاليا نادر الغندري لأول مرّة في منتخب الأكابر بعد ان سبق له تعزيز المنتخب الاولمبي. وانتقل الغندري (24 سنة) الى ويسترلو المنتمي الى الدرجة الثانية البلجيكية في الميركاتو الصيفي المنقضي على سبيل الإعارة لموسم واحد من انتوارب البلجيكي وشارك معه في 8 مواجهات وكانت له 3 تمريرات حاسمة، وبعد ان كان ضمن الاسماء المدعوة لمواجهة اسواتيني في الجولة الختامية من تصفيات كأس افريقيا 2019، وجد لاري العزوني لاعب كورتري البلجيكي نفسه خارج الحسابات هذه المرة كما تواصل إبعاد الظهير الايمن للزمالك المصري حمدي النقاز بسبب وضعه غير المستقر مع فريقه ومشاكله المتتالية وآخرها التحقيق معه بعد قيادته سيارة دون لوحة منجمية. في المقابل،وجّه المدرب ألان جيريس الدعوة الى محترف الفيحاء السعودي ومدافع النجم الساحلي رامي البدوي رغم أن تجربته الاحترافية الخليجية لم تكن موفقة يجري الحديث عن إمكانية عودته الى النجم الساحلي.

نقاط استفهام عديدة
على غرار العادة لم تخل القائمة الأولية للأسماء المحترفة من عديد الاختيارات التي أسالت الكثير من الحبر وخلفت ردود فعل عديدة في الشارع الرياضي على غرار دعوة سيف الدين الخاوي لاعب كان الفرنسي الذي نال أكثر من فرصة مع نسور قرطاج لكنه عجز عن تقديم الإضافة ورغم ذلك يواصل حضوره في الخيارات فهل يتمتّع بحصانة تجيره من الإبعاد مهما كان مستواه؟. كما أن دعوة فخر الدين بن يوسف الذي استوفى منذ فترة وجيزة البرنامج التأهيلي ولا يزال يفتقد الى نسق المباريات تثير عديد التساؤلات عن امكانية تقديمه للاضافة. في المقابل، قيل منذ فترة أن ألان جيراس يقود بنفسه المفاوضات مع كل من لاعب ساوثامبتون الانقليزي يان فاليري وكذلك لاعب نادي هامبورغ الالماني جيريمي دودزياك لإقناعهما بالانضمام الى صفوف نسور قرطاج في كأس إفريقيا ،ويبدو ان المفاوضات التي أتت بعد سبات عميق لم تفض الى نتيجة ايجابية حيث أنها انطلقت بصفة متأخرة وهي عادة ترسخت فينا حيث نؤجل دائما الحسم في المواضيع الهامة الى اللحظات الأخيرة ونتحمل اثر ذلك تبعات الفشل.

لماذا اعتزل بن يوسف قبل ايام من اعلان القائمة؟
سجلّت الفترة الأخيرة إعلان المدافع الدولي المحترف بنادي قاسم باشا التركي صيام بن يوسف، اعتزاله دوليا وجاء هذا القرار قبل فترة من ضربة بداية مشاركة نسور قرطاج في نهائيات كأس افريقيا للأمم وقبيل أيام قليلة من إعلان القائمة الأولية للمحترفين مما طرح عديد نقاط الاستفهام خاصة وان اي لاعب يتمنى أن ينهي مسيرته الدولية بمشاركة متميزة في كأس إفريقيا أما أن يأتي الاعتزال قبلها فذلك مدعاة للاستغراب. وحسب بعض الكواليس القريبة من شؤون المنتخب فإن مدافع قاسم باشا التركي يبدو انه تم إعلامه بأنه سيكون «عجلة» احتياطية في تشكيلة النسور وان حظوظه في اللعب كأساسي تعد ضعيفة مقارنة ببقية الأسماء ويبدو أن ذلك هو السبب الذي دفع اللاعب للاعتزال خصوصا أنه اجّل الكشف عن الأسباب في وقت لاحق.

من الخاسر في أزمة الجامعة مع الحرباوي ؟
مرة أخرى يطفو موضوع عدم دعوة حمدي الحرباوي مهاجم زولت فارغيم وهداف البطولة البلجيكية إلى السطح رغم أن الأمر قد وصل إلى طريق مسدودة مع المكتب الجامعي فأهل القرار في المكتب الجامعي أكدوا سابقا انه ليس لهم دخل في اختيارات الناخب الوطني والحرباوي قدّم شروطه للعودة الى أجواء نسور قرطاج إذ طالب أولا بأن تعتذر له الجامعة على ما اعتبره معاملة مهينة تعرض إليها ومع تمسك كل طرف بموقفه فإن الخاسر الأكبر هو المنتخب نظرا الى الإضافة الكبيرة التي كان سيقدمها هداف الدوري البلجيكي بـ25 هدفا وتبيّن أن القرار يتجاوز الإطار الفني.

تعزيزان للاطار الفني
تقرر اثر جلسة عمل انعقدت يوم الخميس بمقر الجامعة التونسية لكرة القدم بين رئيس الجامعة وديع الجريء والناخب الوطني الفرنسي ألان جيريس تعزيز الإطار الفني للمنتخب الأول خلال نهائيات كاس إفريقيا بالثنائي فريد بن بلقاسم وأنيس البوسعايدي مع المحافظة على صفتيهما كمدرب ومدرب مساعد للمنتخب الأولمبي وسيلتحقان بمهمتهما الجديدة مع بدء تحضيرات المنتخب الوطني. علما ان منتخبنا الوطني سيبدأ مسيرته في الدور الأول «كان» مصر بملاقاة نظيره الانغولي يوم 24 جوان قبل ان يتبارى في الجولة الثانية مع مالي في الثامن والعشرين من الشهر نفسه قبل ان يضرب موعدا مع موريتانيا يوم 2 جويلية.

قائمة الـ17 محترفا للمنتخب التونسي
فاروق بن مصطفى (الشباب السعودي) – معز حسن (نيس الفرنسي) – محمد دراغر (بادربورن الألماني) – رامي البدوي (الفيحاء السعودي) – ياسين مرياح (مأوليمبياكوس اليوناني) – ديلان برون (جينت البلجيكي) - أسامة الحدادي (ديجون الفرنسي) – علي معلول (الأهلي المصري) – نادر الغندري (ويسترلو البلجيكي) – الياس السخيري (مونبيليه الفرنسي) – فرجاني ساسي (الزمالك المصري) – نعيم السليتي (ديجون الفرنسي) - بسام الصرارفي (نيس الفرنسي) – سيف الدين الخاوي (كان الفرنسي) – يوسف المساكني (يوبين البلجيكي) – وهبي الخزري (سانت إيتيان الفرنسي) – فخر الدين بن يوسف (الاتفاق السعودي).

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية