كرة اليد: استعدادا للألعاب الإفريقية منتخبا الشاطئية يستهلان التحضيرات وأكثر من تربّص في الانتظار

دخل منتخبا الشاطئية أكابر وكبريات في تربص في مدينة نابل سيتواصل إلى يوم 24 ماي الجاري استعدادا للألعاب الإفريقية التي سيشاركان

فيها في الرأس الأخضر بين 12 و17 جوان المقبل والمؤهلة الى الألعاب العالمية التي ستقام في الولايات المتحدة الأمريكية في أكتوبر من العام الحالي، المنتخبان استأنفا النشاط بعد توقف في المواسم الأخيرة والإشراف الفني سيكون للثنائي محمد الطبوبي بالنسبة لمنتخب الأكابر وهاجر العياري بالنسبة للكبريات.

خاض المنتخبان في الأسبوع الماضي تدريبات في شواطئ المرسى خصصت للإعداد البدني والجديات ستنطلق بداية من هذا التربص فالرهان كبير في انتظار عناصرنا الوطنية التي ستسعى الى التألق في الألعاب الإفريقية المنتظرة لتكون في الصدارة القارية من ناحية أولى ومن ناحية ثانية تضمن التواجد في الألعاب العالمية التي ستفتح امامها أفاقا جديدة سيما أن منتخب الأكابر سبق له أن حقق المطلوب في الألعاب المتوسطية التي خاضها في بيسكارا وحاز خلالها على الذهبية ولكنه لم يجد الدعم الكافي من الجامعة ليواصل حصاد النتائج الايجابية.

أعادت الجامعة الاعتبار لمنتخبي الشاطئية بعد القرارات التي اتخذتها مؤخرا بتعيين هناء القناوي رئيسة للرابطة الوطنية لكرة اليد الشاطئية بمعية أربعة أعضاء وهم عدنان العسكري ومهدي بن رمضان وشادية الهذيلي وسامي القناوي وهذه تبقى خطوة هامة لكرة اليد الشاطئية في المستقبل التي بالإمكان أن تكون أفضل اذا تواصل العمل وحظيت بالدعم الكافي خاصة المادي منه، الرابطة اعلنت أن الموسم الحالي سيكون موسم كرة اليد الشاطئية وأكدت أنها ستسعى الى نشرها في مختلف الجهات حتى تكون المهمة أسهل في العام القادم الذي سيشهد انطلاق نشاط البطولة.

12 لاعبا على ذمة «الطبوبي»
ويعول المدرب الوطني محمد الطبوبي خلال هذا التربص على خدمات اثني عشر لاعبا وهم عمر سعيد ومروان الشتيوي وأيمن الطوزي ونزار بن رجب وأحمد صفر ومحمد معاوية ومحمد خليل بن ميدة وحمزة الفالح وأسامة الخزامي ومروان سلمان اضافة الى حارسي المرمى محمد السوسي وأشرف العابد صاحبا الخبرة واللذين ينتظر ان يقدما الإضافة المطلوبة ويكونا على قدر المسؤولية المناطة بعهدتهما، الطبوبي يملك أكثر من خيار وهذا سيكون نقطة اخرى ايجابية ستخدم مصلحة المنتخب من أجل تحقيق المطلوب في الألعاب القارية والعودة ببطاقة التأهل الى الألعاب العالمية.

في الكبريات أيضا
وتتواجد في تربص منتخب الكبريات أيضا 12 لاعبة وهن حارستا المرمى ليلى الورفلي وسميرة العرفاوي اضافة الى بقية اللاعبات وهن صفاء العمري وبثينة عميش وسوار بن عبد الله وأماني الجمالي ومنال طراد وحنان رمضان وأماني السالمي وألفة مرجان ومريم الخياري وجهاد بن قروز، مجموعة تملك امكانات طيبة اذا امنت بحظوظها ستتمكن من تحقيق المطلوب منها.

أكثر من رهان في الانتظار
ستكون الالعاب الافريقية المنتظرة خير اعداد لبقية الاستحقاقات التي تنتظر عناصرنا الوطنية في مقدمتها الألعاب المتوسطية التي ستقام في اليونان من 25 الى 31 أوت المقبل في نسختها الثانية والتي سيسعى فيها منتخب الاكابر دون أدنى شك الى اعادة سيناريو ألعاب بيسكرا والحفاظ على الذهبية فجل العناصر سبق أن دافعت عن ألوان المنتخب في ايطاليا وستكون متواجدة في اليونان أيضا على غرار أحمد صفر وأشرف العابد الذي يظل أبرز لاعب في صفوف المنتخب الذي سيسعى للوصول الى الألعاب العالمية.

تربصان في البرنامج
سيتبع التربص الحالي لمنتخبي الشاطئية بتربصين اخرين الأول سيكون الأول من 27 ماي الجاري حتى 4 جوان المقبل والثاني تمت برمجته في الفترة الممتدة بين 6 و11 من الشهر ذاته ستشد بعده عناصرنا الوطنية الرحال مباشرة الى الرأس الأخضر للدفاع عن حظوظها والمراهنة على تاج الألعاب الإفريقية المنتظرة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا