النادي الإفريقي: «زفونكا» يختار الاستمرارية و«الجزيري» و«العقربي» يعودان إلى الحسابات

تنفس الأفارقة الصعداء بعد الفوز الأخير المحقق أمام اتحاد تطاوين لتنتهي موجة الهزائم الأخيرة التي تكبدها النادي الإفريقي

وحرمته من التواجد في المركز الرابع الذي حققه الأحمر والأبيض اثر فعاليات الجولة 22 والتي أمنت العودة من جديد في المنافسة على هذا المركز المؤهل لمسابقة قارية في الموسم القادم إلا أن المهمة لن تكون سهلة خاصة أن الإفريقي سيكون أمام 4 جولات صعبة ومعقدة منها تنقل إلى الرديف لملاقاة نجم المتلوي ودربي وكلاسيكو ومباراة أمام شبيبة القيروان.
المواجهة الأخيرة والتي انتصر فيها الإفريقي حققت عدة مؤشرات إيجابية أهمها كم الفرص التي صنعها لاعبو النادي الإفريقي وعجزوا عن ترجمتها رغم المواقع السانحة لكل اللاعبين الذين تحصلوا على الفرص وأهمهم الهداف ياسين الشماخي الذي كاد في لقاء السبت أن ينهي صراع هدافي الرابطة الأولى لصالحه لو تمكن من ترجمة كم الفرص التي لاحت أمامه.
من بين التغيرات التي أعلنتها مواجهة اتحاد تطاوين الأخيرة تصريح عقلاني للمدرب الفرنسي «فكتور زفونكا» الذي اختار الإشادة بلاعبيه والتأكيد على أن المجموعة قدمت أفضل مباراة لها من ناحية الرغبة في الفوز وبذل المجهود لكن تبقي ضرورة تحسين بعض النقاط أهمها ترجمة الفرص الكثيرة التي يصنعها الخط الأمامي.

قناعة متجددة
أشاد المدرب الفرنسي «فكتور زفونكا» بمردود لاعبيه في المواجهة الأخيرة رغم بعض التحفظات ليعلن أن زملاء العيفة قدموا أفضل مباراة لهم منذ توليه المهمة وأنه بدأ يرى ثمرة عمله في المباريات في تصريح هو الأول للفرنسي الذي دائما ما انتقد لاعبيه وحملهم الخسائر والمردود الباهت... وحسب الكواليس فإن الفرنسي يستعد لتغير عاداته وتقاليده منذ تولى المهمة مع النادي الإفريقي حيث تشير الأخبار أنه سيعول تقريبا على نفس الأسماء التي أمنت الانتصار المحقق أخيرا خاصة في الخط الخلفي ووسط الميدان رغم قيمة الأسماء العائدة على غرار الثنائي خليل والعيادي اللذين فضل الفرنسي عدم المجازفة بتشريكهما في ظل النقص الكبير في الجاهزية البدنية.
في المقابل فإن المردود المقدم من الثلاثي الهجومي الحداد والخفيفي والشماخي أقنع زفونكا خاصة أن الثالوث كان مكمن الخطورة في هجوم الأحمر والأبيض بفضل التحركات والتفاهم الكبير ويرى الفرنسي أن الثلاثي يمكنه تقديم الأفضل في صورة تعديل بسيط في الأسماء حيث من المنتظر أن ينال وجدي الساحلي الفرصة ليكون أساسيا في لقاء الأربعاء أمام نجم المتلوي.

ثنائي دفاعي يعود
تعرف تركيبة النادي الإفريقي في لقاء الغد أمام نجم المتلوي عودة الثنائي الدفاعي المتكون من الظهير الأيمن حمزة العقربي ولاعب محور الدفاع فخر الدين الجزيري حيث استوفي الأول عقوبة الإنذار الثالث الذي حرمه من لعب مباراة اتحاد تطاوين فيما سيجدد الثاني الموعد مع المباريات الرسميات بعد أن غاب لمباراتين أثر عقوبة مكتب الرابطة التي فرضت إيقافه لمواجهتين...

ولئن تؤكد المعلومات أن الفرنسي لا يريد التغير في لقاء نجم المتلوي إلا أن حظوظ الثنائي وافرة للتواجد في التشكيلة الأساسية خاصة المدافع فخر الدين الجزيري بعد الإصابة الخفيفة التي فرضت خروج العيفة من مباراة عشية السبت الماضي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499