اليوم الجولة الثانية والعشرون من الرابطة المحترفة الأولى: كلاسيكو الإثارة في سوسة، طموحات الوصافة في بوقرنين وصراعات البقاء تحبس الأنفاس

فرض اقتراب ضربة بداية نهائيات كأس إفريقيا للأمم التي تحتضنها مصر في الفترة الممتدة بين 21 جوان و19 جويلية نسقا ماراطونيا على بطولة الرابطة المحترفة

الأولى أملا في إنهاء السباق مع موفى الشهر الحالي لفسح المجال أمام نسور قرطاج للاستعداد الأمثل للمغامرة القارية ولذلك ستجد الفرق نفسها مجبرة على خوض مباراتين من السباق قبل 5 جولات من خط النهاية.

تجرى اليوم الجولة الثانية والعشرون من بطولة الرابطة المحترفة الأولى في دفعة وحيدة بعد جولات بالتقسيط ومباريات مؤجلة بالجملة، وتشدّ كل حوارات اليوم الأنظار خاصة أن الصراع يحتدم في أكثر من واجهة بين فرق تسعى للمراهنة على اللقب وأخرى لضمان ترتيب متقدم وطرق باب مشاركة قارية في الموسم القادم وثالثة تحشد كل إمكانياتها لتحقيق الإنقاذ والابتعاد عن المراتب الأخيرة.

بين الهروب في الطليعة والانفراد بالوصافة
لاشك ان مباراة النجم الساحلي والترجي الرياضي من جهة ومواجهة نادي حمام الأنف والنادي الصفاقسي من جهة أخرى ستكونان في حوار غير مباشر لأن المباراتين تضمان ثلاثي المراكز الأولى بغايات متباينة بين مزيد الهروب في الصدارة وفض الشراكة في المركز الثاني.
وينزل الترجي الرياضي متصدر الترتيب بـ52 نقطة ضيفا على ملاحقه النجم الساحلي الذي نجده على بعد 9 نقاط منه في كلاسيكو مثير يأمل فيه صاحب الأرض والجمهور في تحقيق النقاط الثلاثة وتقليص الفارق مع فريق باب سويقة. وتمكن النجم الساحلي من استعادة عافيته وفاعليته الهجومية بعد الانسحاب من نصف نهائي كأس الكنفدرالية وحقق انتصارين متتاليين في مبارتيه المؤجلتين أهّلاه ليشارك المركز الثاني مع النادي الصفاقسي ويطمح اليوم إلى تحقيق فوز جديد يحقق به أكثر من مأرب فالانتصار على الترجي سيعيد الثقة إلى الأنصار بعد موجة الانتقادات الأخيرة كما انه سيمكنه من المحافظة على موقعه في الوصافة الى جانب تقليص الفارق الذي يفصله عن المتصدر وتعزيز حظوظه في المراهنة على اللقب.وتشهد التشكيلة في مباراة اليوم تواصل غياب الحارس وليد كريدان لأسباب صحية كما هو شأن أمين بن عمر الذي انتهى موسمه إضافة إلى عمار الجمل بعد المناوشات الحاصلة بينه وبين فئة من جمهور فريقه في لقاء اتحاد تطاوين فيما تتعزز التركيبة بعودة كل من وجدي كشريدة وياسين الشيخاوي ومن المرجّح أن يحرس مكرم البديري العرين بعد استئنافه للتمارين.

في الطرف المقابل، يأمل الترجي الرياضي في مواصلة سلسلته الايجابية قبل خوض غمار نهائي رابطة الأبطال الإفريقية ويدرك أن تجاوز عقبة احد ملاحقيه سيكون دفعا معنويا قبل خوض غمار النهائي الإفريقي وسيزيده اقترابا من اللقب. وتستفيد مجموعة معين الشعباني من عودة بعض العناصر المصابة على غرار الحارس رامي الجريدي وطه ياسين الخنيسي الذي سيكون في منافسة مفتوحة مع النيجيري جينيور لوكوزا الذي بدأ يكسب ثقة الأنصار والجمهور...

في الضاحية الجنوبية وتحديدا في الملعب البلدي بحمام الأنف، ينزل النادي الصفاقسي ضيفا على نادي حمام الانف في مصافحة يتطلع خلالها نادي عاصمة الجنوب الى الفوز وانتظار ما سيجود به كلاسيكو اولمبي سوسة من تطورات. ولن تكون مهمة السي آس آس سهلة إذ يصطدم بعقبة فريق يقبع في قاع الجدول ويلعب أوراقه الأخيرة من أجل الإقلاع من عنق الزجاجة والابتعاد عن المركز الأخير، ورغم تباين موازين القوى فإن المباراة تعد اختبارا صعبا للفريقين. ويبقى الأسود والأبيض مطالبا بعدم التعثر لأن ذلك سيجعله يبتعد عن المركز الثاني.

تشويق بين باردو والمنزه
يستضيف الملعب التونسي النادي البنزرتي في لقاء تتباين فيه الأهداف ولو أن رغبة التدارك تسيطر على الفريقين خاصة بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها فريق باردو مؤخرا أمام النادي الصفاقسي بثلاثية فيما يبحث فريق عاصمة الجلاء عن فوز غاب عنه منذ 6 جولات كاملة. وتقبع «البقلاوة» في المركز الثامن بـ23 مما يجعلها معنية بصراع البقاء ولذلك فإنها ترفع اليوم خيار الانتصار ولاشيء غيره فما رأي أبناء قرش الشمال المطالبين بإيقاف نزيف النقاط المهدورة رغم وجودهم في مركز مريح على مستوى الترتيب.
على غرار لقاء مركب النيفر، فإن لقاء المنزه بين النادي الإفريقي واتحاد تطاوين لا يعوزه التشويق رغم انه يدور أمام مدارج صامتة خاصة أن فريق باب الجديد تكبّد هزيمتين متتاليتين وهو يواجه اليوم فريقا ما فتئ يقدم أداء مميزا بقيادة مدربه اسكندر القصري وهو اتحاد تطاوين الموجود في المركز السادس بـ29 نقطة بفارق نقطة واحدة عن فريق باب الجديد.

مواجهات مثيرة في أسفل الترتيب
يستضيف الملعب القابسي اتحاد بن قردان في دربي جنوبي تختلف فيه طموحات الفريقين ففريق عاصمة الحناء يأمل في تدارك هزيمته الأخيرة أمام الترجي وتحقيق 3 نقاط تنعشه في حملة الإقلاع من مناطق الخطر أما ضيفه الذي يشترك في المركز الرابع مع النادي البنزرتي بـ31 نقطة فيأمل في المحافظة على مركز متقدم يكفل له مشاركة قارية في الموسم القادم. في ملعب بن جنات، يرفع الاتحاد المنستيري شعار الفوز على ضيفه مستقبل قابس للإفلات نهائيا من كوكبة الفرق التي تصارع من أجل البقاء على غرار منافسه الموجود في المركز قبل الأخير بـ17 نقطة وبمدربه الجديد الهادي المقراني الذي يأمل في تحقيق بداية موفقة لمسيرته مع «الجليزة».
وتتجه الأنظار إلى ملعب حمدة العواني الذي يحتضن قمة صراع تفادي النزول بين الشبيبة القيروانية صاحبة المركز العاشر بـ23 نقطة ونجم المتلوي الموجود في المركز 11 بـ21 نقطة في مباراة سينال خلالها الفائز دفعا لإنهاء السباق بمعنويات مرتفعة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499