النادي الصفاقسي: المثلوثي والوسلاتي والحمدوني مؤهلون لمواجهة حمام الأنف

يواصل النادي الصفاقسي تحضيراته للقاء حمام الانف يوم السبت المقبل حيث شهدت المجموعة عودة اللاعبين المصابين وهما حمزة المثلوثي

والحبيب الوسلاتي بعد تعافيهما من مخلفات الاصابتين اللتين تعرضا لها في لقاء نهضة بركان بالإضافة الى عودة جاسم الحمدوني إلى المجموعة بعد تعافيه هو الأخر من مخلفات الاصابة وبذلك سيكون المدرب رود كرول امام حلول جديدة على مستوى التشكيلة الاساسية يوم السبت المقبل في ظل تواصل غياب نذير القريشي وحسام بن علي بسبب عقوبة الهيئة المديرة.
الفريق سيتحول يوم غد للعاصمة حيث سيقضي ليلته هناك على أن تكون العودة الى صفاقس مباشرة اثر نهاية اللقاء لمواصلة التحضيرات للكلاسيكو الهام امام النجم الساحلي يوم الاربعاء المقبل لحساب الجولة العاشرة اياب من البطولة الوطنية من أجل الدفاع على المركز الثاني الذي يخول لصاحبه المشاركة في رابطة الابطال الافريقية في الموسم المقبل.

بين مؤيد ورافض
الكل يعلم أن النادي الصفاقسي أكد منذ أيام تعاقده مع مدرب صربي حسب ما جاء على لسان رئيس الفرع الناصر نجاح ومن المرجح أن يكون المدرب السابق للفيصل الاردني والزمالك المصري نيبوشا خلفا للمدرب الحالي رود كرول الذي قرر عدم تجديد عقده مع الفريق بعد أن تلقى عرضا جديدا من الاسماعيلي المصري.
خبر التعاقد مع المدرب الصربي وجد من يؤيده خاصة وأن نيبوشا درب عدة نواد عربية مثل هجر السعودي والشرطة العراقي والزمالك بالإضافة الى الوصول للدور النهائي للبطولة العربية مع الفيصلي موسم 2018 وتوسم فيه البعض خيرا ورأوا أنه قادر على النجاح مع الفريق خاصة بوجود مجموعة شابة ممتازة مع تدعيمها بلاعبين ذوي خبرة في المستقبل.
في المقابل عبر شق أخر عن عدم رضاه بقرار التعاقد مع نيبوشا ووصفه البعض بأنه لا يملك سيرة ذاتية كبيرة أو تتويجات تحصل عليها مع نواد أخرى على عكس بعض المدربين الأخرين لكن ما لا يعلمه البعض أن كرول عند قدومه موسم 2012 لتدريب النادي الصفاقسي كان غير معروف ولايملك سيرة ذاتية كبيرة لكنه صنعها مع مجموعة شابة آنذاك فقادته إلى الحصول على القاب مع الأسود والابيض بالاضافة إلى تدريب المنتخب الوطني كمعوض وتدريب الترجي والافريقي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499