النادي الإفريقي: جلسة منتظرة بين «اليونسي» و«زفونكا»..«المثلوثي» لاعب الشهر وغياب جديد في الدفاع

مع التذبذب في النتائج الحاصل في الجولات الماضية والأحداث التي عرفتها المجموعة بعد الإضراب الأخير والهزيمة أمام اتحاد بن قردان

من المنتظر حسب مصادرنا أن يجلس رئيس النادي الإفريقي عبد السلام اليونسي مع المدرب الفرنسي «فكتور زفونكا» من أجل الحديث عن النتائج والسياسة التي يعتمدها الفرنسي في الجولات الماضية والأهم القرارات النهائية بشأن عدد من اللاعبين.

وحسب المعلومات التي بحوزتنا فإن الجلسة المنتظرة ستتطرق لفتح ملف اللاعبين المبعدين سواء فنيا أو تأديبيا حيث من المنتظر أن يفصح الفرنسي عن مصير الثلاثي المبعد فنيا والحديث هنا عن المهاجم الغاني «دريك سارسكوا» وثنائي وسط الميدان محمد سليم بن عثمان وزكريا العبيدي ويبدو أن الفرنسي قد اتخذ القرار نهائيا بخروج الثالوث من الحسابات إلى نهاية الموسم وعدم التعويل عليهم في انتظار القرار النهائي بشأنهم إما بإيجاد حل ودي معهم من أجل إعلان القطيعة أو تواصل غيابهم عن المباريات.

كما ستعرف الجلسة أيضا فتح ملف الثلاثي المبعد تأديبيا ونعني به الحرس القديم في النادي الإفريقي زهير الذوادي وحمزة العقربي وغازي العيادي حيث ستكون الجلسة حاسمة في تحديد مستقبلهم في مجموعة الفرنسي حيث تؤكد معلوماتنا أن كل الاحتمالات قائمة بخصوص الثلاثي خاصة أن الفرنسي لا يمانع عودة الذوادي والعقربي والعيادي من جديد خاصة مع المواعيد الهامة المنتظرة للفريق إلا أنه يريد وضع شروط من أجل العودة فيما يبقى موقف اليونسي غير واضح بشأن الثلاثي القديم وهذا ما يجعل الجلسة مفتوحة على كل الاحتمالات لكن ما هو مؤكد أن الساعات القليلة القادمة ستعلن الجديد في ملف الذوادي والعقربي والعيادي.

المثلوثي لاعب الشهر
فاز الحارس الدولي وحامي عرين النادي الإفريقي أيمن المثلوثي بلقب أفضل لاعب في الرابطة المحترفة لشهر مارس الماضي والذي ينظمه موقع فوت 24 برعاية كوكا كولا ليؤكد المردود الغزير الذي قدمه حارس النادي الإفريقي في تلك الفترة والتي اقترنت بعدم قبول أهداف طيلة 9 مباريات بين قاري ومحلي وإعادة دفاع الأحمر والأبيض إلى صلابته السابقة.
وللمرة الثالثة في هذا الموسم يتمكن لاعبو النادي الإفريقي من الفوز بهذه الجائزة حيث سبق أن توج بها كل من الهداف ياسين الشماخي وصانع الألعاب أسامة الدراجي لتكون الحصيلة مميزة رغم المردود غير المستقر للاعبي النادي الإفريقي في هذا الموسم.
على صعيد آخر وكما اشرنا في عدد الأمس فإن المدرب الفرنسي يريد استرجاع خدمات حارسه الأول أيمن المثلوثي في قادم المواعيد حيث عاد المثلوثي لأجواء التمارين على انفراد وباشر التدريبات على أمل أن يكون جاهزا لقادم المواعيد لكن وحسب المعطيات التي تحصلنا عليها فإن مشاركة أيمن المثلوثي في لقاء الأحد أمام مستقبل قابس تبدو مستبعدة ومن المنتظر الحسم في أمرها نهائيا عشية الجمعة أي قبل 24 ساعة من التحول إلى مدينة قابس.

فرصة جديدة لـ«ضيوف»
كما كان متوقعا سلط مكتب الرابطة الوطنية لكرة القدم عقوبة على المدافع المحوري للنادي الإفريقي فخر الدين الجزيري الذي دون حكم مواجهة الأفريقي واتحاد بن قردان اسمه ليقرر أعضاء الرابطة عقوبة بالغياب لمباراتين لمدافع نادي باب الجديد وهذا ما يفرض على مدرب الأحمر والأبيض إيجاد حل أخر لتعويض الغياب المؤثر لأفضل لاعبي الإفريقي دفاعيا ولحسن حظ هذا المدرب الفرنسي أن التركيبة ستعرف عودة المدافع المحوري بلال العيفة الذي استوفي عقوبة الإيقاف لمباراة وسيكون على ذمة المجموعة التي ستخوض لقاء مستقبل قابس.
وعول الفرنسي في اللقاء الأخير على المدافع السنغالي «واليو ضيوف» الذي لم يظهر بمستوي متميز رغم الفرصة السانحة التي جاءته حيث كان مردوده متذبذبا جعله محل انتقاد من الجماهير لكن عدم المشاركة والغياب جعل السنغالي لا يظهر جيدا لهذا فإن غياب الجزيري قد يعيد السنغالي من جديد للظهور في محور الدفاع وهو ما يمثل فرصة كبيرة لإقناع الفرنسي بتثبيت نفسه في التشكيلة خاصة أن «زفونكا» اختار منذ مدة تركيبة محور الدفاع ولا يغيرها لهذا فإن لقاء الأحد سيكون بعنوان فرصة جديدة للسنغالي من أجل تثبت نفسه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية