الغولف : دورة تونس الدولية الأنقليزي مات والاس يخلف مواطنه جوش لوقراي

نتيجة (1 - 2) رقم قياسي في تاريخ القنطاوي
جائزة أحسن لاعب للتونسي يوسف القلي


أحرز اللاعب الأنقليزي مات والاس كأس دورة تونس الدولية الثانية للغولف التي اختتمت مساء الأحد بملعب الغولف بالقنطاوي في أجواء احتفالية رائعة وسط حضور جماهيري و إعلامي دولي لافت من فرنسا إلى البرازيل مرورا بإيطاليا و إسبانيا وبلجيكا والنمسا وأنقلترا و إسبانيا وروسيا وغيرها...
ونجح اللاعب الأنقليزي مات والاس في خلافة مواطنه جوش لوقراي الفائز بدورة السنة الفارطة بعد سيطرته على المنافسات وتصدره الترتيب منذ اليوم الأول وحتى اليوم الختامي للدورة محققا خلالها أبرز نتائجه في مسيرته الرياضية وفي تاريخ ملعب الغولف بالقنطاوي الذي يسجل لاول مرة نتيجة (1-2)
و لئن شهد اليوم الرابع والأخير صعود اللاعب الإيطالي أنريكو دينيتو الذي حقق نتائج لافتة وزاحم والاس طويلا على البطولة فقد تمكن اللاعب الأنقليزي من حسم الأمور لمصلحته في الأمتار الأخيرة متقدما في النهاية بضربتين على منافسه الإيطالي . فقد اختتم مات والاس المنافسات برصيد 276 ضربة و 12 تحت المعدل مقابل 10 تحت المعدل للاعب الإيطالي الثاني في الترتيب برصيد 278 ضربة .

و تميزت نتائج هذه الدورة الثانية بحصول خمسة لاعبين من خمسة بلدان أوروبية مختلفة على المراكز الخمسة الأولى بنتائج ممتازة تبرز المستوى الفني الرفيع الذي شهدته النسخة الثانية لدورة تونس الدولية.
و نال اللاعب التونسي الشاب يوسف القلي جائزة أحسن لاعب هاو في الدورة بحصوله على المركز الثاني و الأربعين وتقدمه على العديد من اللاعبين المحترفين وهو تتويج للغولف التونسي ولهذا اللاعب الشاب الذي تمت دعوته للمشاركة في المواعيد الأوروبية ضمن روزنامة «ألبس تور».

النتائج :
1 مات والاس أنقلترا 276 {1 - 2 }
2 أنريكو دينيتو إيطاليا 278 {1 - 0}
3 دفيد بوردا إسبانيا 280 {8 - }
4 مارك دوبياس سويسرا 282 { 6 -}
ـ فابيان مارتي فرنسا 282 { 6 -}

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا