كرة اليد: المربع الذهبي لبطولة إفريقيا للأندية: الترجي يعجز عن تجاوز الأهلي ويفرط في فرصة المراهنة على اللقب

اكتفى الترجي الرياضي بالمربع الذهبي من بطولة إفريقيا للأندية الفائزة بالكأس التي تختتم منافساتها يوم 14 أفريل الجاري

في المغرب بهزيمته أمس امام الأهلي المصري بنتيجة (27 – 30) بعد الحصتين الإضافيتين وبعد نهاية المباراة في وقتها الأصلي على التعادل (24–24)، الترجي فرط في فوز كان في متناوله بما أنه كان الأفضل خلال هذا اللقاء.

انتظر الترجي الرياضي حتى الدقيقة التاسعة ليتمكن من اخذ أول أسبقية (4 – 3) بما أنه لم يتمكن من الدخول في المباراة كما يجب بعد التمركز الجيد من دفاع الأهلي الذي كان أكثر تركيزا في الهجوم وخاض الدقائق الأولى بأقل أخطاء، دقائق الأولى من الشوط الأول تألق فيها الحارس ادريس الإدريسي بعد تصديه لأكثر من محاولة حاسمة.

تمكن الترجي من الأسبقية وصعد الفارق لأول مرة الى هدفين (6 – 4) في الدقيقة 12 بعد أن نوع من اللعب من وسط الدفاع ومن الأجنحة عن طريق طارق جلوز وأسامة البوغانمي، فريق باب سويقة عرف كيف يستفيد وعمق الفارق الى (10 – 5) في الدقيقة 19 بعد أن وجد نجاعته المعهودة في الهجوم وأجبر الأهلي على الدخول في فترة شك وتسرع.

عودة من بعيد
تمكن الأهلي المصري من العودة في هذا الشوط وقلص الفارق الى (11 – 9) ثم عدل النتيجة (11–11) في الدقيقة 28 بعد أن حسّن من أدائه واستغل كما يجب الأخطاء الكثيرة التي قام بها الترجي في الهجوم خاصة وبعد أن اطنب في اضاعة كرات سهلة أمام مرمى منافسه وعجز عن التهديف لأكثر من تسع دقائق، الترجي تمكن من انهاء الشوط الأول (12 – 11) من ضربة جزاء عن طريق أسامة البوغانمي.

تسابق وتلاحق
دخل الترجي الشوط الثاني بوجه مغاير وكان الأكثر حضورا وتمكن من الحفاظ على فارق الهدفين (15 – 13) و(16 – 14) في الدقيقة السابعة وأجبر الأهلي على الانتظار حتى الدقيقة 11 لتعديل الكفة من ضربة جزاء (16 – 16)، فريق باب سويقة سرعان ما استعاد الفارق (17 – 16) الذي كان بالإمكان أن يكون أكبر لولا الأخطاء التي ارتكبها في الهجوم. استمر التعادل بين الفريقين الى حدود الدقيقة الـ20 التي تمكن بعدها الأهلي من الأسبقية لأول مرة في الشوط (20 – 21) بعد ان استغل النقص العددي للترجي الذي انتظر حتى الدقيقة 27 ليفتك الفارق (23 – 22) من هجمة معاكسة وبعد تصدي ادريس الادريسي لضربة جزاء.

دقائق أخيرة مثيرة
كانت الدقائق الأخيرة أكثر من مثيرة بعد أن قلب الترجي تأخره في الثواني الأخيرة من (23 – 24) الى تعادل (24 – 24) من مخالفة من أيمن حماد الذي أعاد فريقه في المباراة وأجبر الأهلي على الذهاب الى حصتين اضافيتين.

الأفضلية للأهلي
حسم الأهلي الحصة الاضافية الأولى الصالحه على نتيجة (25 – 27) باعتباره كان الأفضل على كل المستويات مقابل تراجع أداء الترجي الذي كان سيتكبد فارق أوسع لولا تألق الحارس ادريس الادريسي.

الترجي يعجز عن الفوز
لم يتمكن الترجي من مجاراة النسق الذي فرضه الأهلي خلال الحصة الإضافية الثانية وفرط في المباراة على نتيجة (27 – 30) واكتفى بالمربع الذهبي وفرط في فرصة المراهنة على اللقب الرابع في تاريخه.

النتيجة:
الترجي الرياضي – الأهلي المصري (27 – 30)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499