اليوم إياب ربع نهائي كأس رابطة الأبطال الإفريقية: الترجي في مهمة تأكيد العبور إلى المربع الذهبي

لا ينسى جمهور الترجي الرياضي تاريخ 9 نوفمبر 2018 تاريخ تتويج فريقهم بكأس رابطة الأبطال الإفريقية للمرة الثالثة في تاريخه على

حساب الأهلي المصري بعد مباراة بطولية تجاوز من خلالها تأخره في لقاء الذهاب بثلاثية مقابل هدف، ومع مضي الفريق قدما في مسابقة الموسم الحالي تزيد طموحات جمهور فريق باب سويقة في الاحتفاظ بالزعامة القارية.

يضرب اليوم الترجي الرياضي موعدا مع نادي قسنطينة الجزائري بملعب رادس بداية من الثامنة ليلا في ملعب رادس الاولمبي ضمن إياب ربع نهائي كأس رابطة الأبطال الإفريقية في مباراة يسعى خلالها ممثل كرة القدم التونسية الى تأكيد انتصاره في لقاء الذهاب في الجزائر بثلاثية مقابل هدفين وضمان مقعد في المربع الذهبي لأمجد الكؤوس الإفريقية.

نسيان انتصار الذهاب
دخل الترجي الرياضي منذ أمس في تربص مغلق استعدادا لمباراة اليوم أمام نادي قسنطينة الجزائري واختتم زملاء انيس البدري أمس تحضيراتهم بحصة تدريبية أخيرة استغلها الإطار الفني بقيادة المدرب معين الشعباني لضبط اختياراته النهائية على مستوى التشكيلة والخطط التكتيكية وتنبيه اللاعبين إلى ضرورة نسيان أسبقية الذهاب وعدم الوقوع في فخ الاستسهال بل السعي الى تحقيق الفوز في لقاء اليوم وتأكيد جدارتهم بالعبور الى الدور نصف النهائي للمسابقة الإفريقية الأبرز خاصة أن المنافس سيعمل اليوم على لعب كل أوراقه ومحاولة العودة في النتيجة وهو الذي قدّم أداء طيبا خلال مشاركته الحالية.

تركيز على الناحية البدنية
فرض تعدد التزامات الترجي محليا وقاريا نسقا ماراطونيا على المجموعة فقد خاض الفريق 7مباريات منذ بداية شهر مارس بين بطولة وكأس ورابطة الأبطال دون اعتبار التزامات لاعبيه مع المنتخبات الامر الذي تطلب من الإطار الفني حسن التعامل مع الرصيد البشري وإعطاء الفرصة لبعض العناصر الشابة لتمكين الأساسيين من استرداد الانفاس كما حصل في رحلة الفريق الأخيرة الى قابس لمواجهة مستقبل المكان والتي أعفى خلالها الشعباني عدة عناصر وتمكن الفريق من تحقيق الفوز بهدف لصفر مما كان حافزا معنويا للمجموعة للإعداد لمباراة اليوم في أفضل الظروف.

وأولى الإطار الفني عناية كبيرة إلى الجانب البدني للحفاظ على جاهزية المجموعة وحضورها أمام تتالي المواعيد وتجنبا لإصابات محتملة حرمت الترجيين سابقا من أكثر من عنصر.

وتستعيد تشكيلة الأحمر والأصفر خدمات الظهير الأيمن إيهاب المباركي الذي تخلف عن مباراة ملعب الشهيد محمد حملاوي لأسباب صحية. كما سجلت التمارين الأخيرة عودة كل من سامح الدربالي وخليل شمام لكن مشاركتهما في لقاء اليوم تبقى بين الشك واليقين تحسّبا من الاطار الفني لأية مضاعفات صحية.في المقابل قد يستنجد الشعباني بخدمات سعد بقير منذ البداية بعد ان قدم اداء طيبا في اللقاء الأخير للفريق في البطولة امام مستقبل قابس كما هو الشأن بالنسبة الى الليبي حمدو الهوني.

غيابات مؤثرة في تشكيلة قسنطينة
حل نادي قسنطينة منافس الترجي منذ يوم الخميس بتونس وحظي باستقبال كبير من مسؤولي فريق باب سويقة الذين عملوا على تسهيل كل الإجراءات التنظيمية واللوجستية وتوفير ظروف الاقامة الطيبة في اطار المعاملة بالمثل واعترافا بالحفاوة التي وجدها الفريق قبل اسبوع في الجزائر. وينزل الفريق اليوم بثقله في محاولة لتكذيب كل التكهنات التي اشارت الى انه قد خسر رهان العبور الى المربع الذهبي منذ هزيمة الذهاب. وجربت هيئة الفريق الجزائري كل الحلول لإعادة الاعتبار من ذلك احترازها على مشاركة الجزائري يوسف البلايلي مع الترجي معتبرة انه لم يستوف بعد عقوبته الدولية رغم إدراكها سابقا أن ذلك بمثابة حبة مسكنة لأنصارها خاصة أن اللاعب شارك مع الفريق منذ الموسم الماضي الذي انتهى بإحرازه على اللقب القاري.

وتجدر الإشارة الى ان تشكيلة النادي القسنطيني تعرف بعض الغيابات المؤثرة على غرار حارس المرمى الدولي شمس الدين رحماني الذي تعرض إلى كسر في المعصم خلال مواجهة الذهاب كما يتخلف المهاجم اسماعيل بلقاسمي ووسط الميدان سيد علي لعمري لاسباب صحية فيما تبقى مشاركة وسط الميدان قدور بلجيلالي بين الشك واليقين.
ولا يختلف الشارع الرياضي في صعوبة مهمة «السنافر» لكنهم لم يفقدوا الأمل نهائيا بل يقرون بقدرة فريقهم على التدارك في رادس فمدربهم دنيس لافاني يمني النفس بـ«ريمونتادا» لفريقه في ملعب رادس وفي هذا السياق اكد في تصريحات نقلتها صحيفة «الهداف» الجزائرية: «نسعى للفوز أمام الترجي بملعب رادس بالذات.. كان بإمكاننا تحقيق نتيجة أفضل في مباراة الذهاب لو تحلينا بالتركيز اللازم خاصة في الكرات الثابتة. السيناريو الأمثل بالنسبة الينا يتمثل في إنهاء الشوط الأول متقدمين بهدف لصفر، الأمر الذي من شأنه أن يربك حسابات المنافس في النصف الثاني من المباراة» مضيفا: «المهمة لن تكون سهلة، لكننا قادرون على قلب الطاولة، خاصة لو نجحنا في المحافظة على عذارة شباكنا خلال الـ25 دقيقة الأولى للمباراة».

انطلاق عملية ترويج التذاكر
انطلقت أمس عملية بيع تذاكر المباراة بداية من الساعة التاسعة صباحا على أن تتواصل العملية إلى الساعة الخامسة مساء بشبابيك الملعب الأولمبي بالمنزه وستتواصل غدا من الساعة التاسعة صباحا إلى موعد انطلاق اللقاء بشبابيك الملعب الأولمبي بالمنزه. وضبطت هيئة فريق باب سويقة أسعار التذاكر بـ30 دينارا لمدرجات «البيلوز» و40 دينارا للمدارج العليا و50 دينارا للمدارج السفلى و60 دينارا للمنصة الشرفية اضافة الى اصحاب الاشتراكات.وبالنسبة إلى جماهير قسنطينة الجزائري فقد وضعت هيئة الترجي على ذمتهم 3200 تذكرة وبدأ ترويج التذاكر الخاصة بهم بشبابيك ملعب زويتن منذ يوم الجمعة بسعر موحد وهو 25 دينار للتذكرة مع ضرورة الاستظهار بجواز السفر وذلك في إطار المعاملة بالمثل.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499