النادي الصفاقسي: بحث عن مباراة ودّية واستياء من أرضية المهيري

يواصل النادي الصفاقسي تحضيراته لمسابقة كأس تونس بنسق عادي في ظل غياب بعض العناصر الاساسية عن التمارين بسبب الالتزامات

مع المنتخب الوطني، وحسب مصادرنا فإن الاطار الفني برمج بعض حصص التأهيل الخاصة مثل التمارين على الكرات الثابتة أو تسديد ضربات الجزاء تحسبا لأي طارئ خاصة وأن الفريق ينتظره لقاء الثمن النهائي من كأس تونس امام الملعب التونسي ولقاء لحساب الدور ربع النهائي من كأس الاتحاد الافريقي امام نكانا الزامبي لتبقى كل الاحتمالات واردة وهو ما أدى بالإطار الفني إلى القيام ببعض التمارين الخاصة حتى تكون المجموعة على أتم الاستعداد في انتظار التحاق باقي اللاعبين بالتمارين بداية من الاسبوع المقبل.
ومن المنتظر أن يجري الفريق مقابلة ودية في بداية الاسبوع المقبل في انتظار التعرف على الفريق المنافس بما أن إدارة النادي مازالت تبحث عن منافس، هذا وفي صورة غياب فريق للتباري وديا فإن الإطار الفني سيجري مقابلة تطبيقية بين الأكابر وأمال النادي الصفاقسي حتى تكون فرصة اللاعبين لإعدادهم بدنيا وذهنيا قبل العودة الى أجواء المباريات بعد أقل من 10 ايام.

ارضية المهيري
مازالت أرضية ملعب الطيب المهيري بصفاقس تعاني من اشكال على مستوى العشب بالإضافة الى الملاعب الفرعية ايضا وهو ما تسبب في إصابات للاعبين كما أكد ذلك طبيب الفريق في وقت سابق، وعلى غير العادة كانت أرضية ملعب المهيري رديئة في شهر ديسمبر لكن الوضعية لن تدوم أكثر من شهر ليعود الى العشب طبيعته نتيجة غرس بذرات في الصيف وأخرى في الشتاء حسب ما اكده المسؤول على الاشغال في وقت سابق بسبب عامل المناخ وهو ما يعطي جمالية أخرى للعشب.
لكن الأمر مختلف في هذا الموسم إذ لم تتحسن الأرضية خاصة وأن الفريق مراهن جدي في أغلب المسابقات وحالة العشب قد تضر بأداء المجموعة في المباريات الكبرى. من جهة أخرى أكد المسؤول عن الشؤون الرياضية ببلدية صفاقس عصام المرداسي أن الادارة تعمل جاهدة على اعادة تهيئة العشب وأنه سيكون جاهزا في شهر أفريل المقبل ليعود الى لونه المعتاد.

ماراطون من المباريات
المؤكد أن النادي الصفاقسي تنتظره لقاءات هامة امام الملعب التونسي في مسابقة كأس تونس ونكانا الزامبي في مسابقة كأس الاتحاد الافريقي والنادي الافريقي في مسابقة البطولة الوطنية. مباريات من الحجم الثقيل وماراطون ينتظر الفريق في الفترة المقبلة لكن المؤكد أن كل اللاعبين عازمون على تقديم مستوى كبير يليق باسم وعراقة النادي سيما وأن الانتصار في كل لقاء يساوي المرور للدور المقبل وبما أن النادي الصفاقسي مراهن على الالقاب في الموسم الحالي فإن الانتصار مطلوب في المباريات المقبلة بعد عودة النتائج الايجابية والانتصارات الأخيرة التي حققها الفريق. والأهم من ذلك أن المدرب رود كرول سيجد نفسه امام جملة من الاختيارات الفنية خاصة بعد عودة المصابين الذين يعتبرون من الركائز الاساسية مثل المثلوثي أو الجويني او الزموري او هيبارت بالاضافة الى اكتشاف لاعبين قادرين على تقديم الاضافة مثل حسام دقدوق ومحمد بن علي وعلاء غرام ومراد بن يونس وهي اسماء قادرة على تقديم الاضافة في باقي المباريات الى جانب بقية اللاعبين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499