الاتحاد المنستيري – النجم الساحلي (3 - 1) «ريمونتادا» أبناء الرّباط تصعد بهم إلى المركز العاشر

حقق الاتحاد المنستيري انتصارا ثمينا على جاره النجم الساحلي بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف في

مباراة مؤجلة من الجولة الرابعة إياب من الرابطة المحترفة الأولى، ورغم أن المبادرة بالتهديف كانت للضيوف عن طريق حازم الحاج حسن في الدقيقة 34 الا أن المحليين أدركوا التعادل في الدقيقة 45 عن طريق زياد مشموم قبل ان يحقق ياسين العمري الهدف الثاني في الدقيقة 52 وعمق فادي العرفاوي الفارق في الدقيقة 83 ليصعد الفريق الى المركز العاشر بـ17 نقطة ويحكم على جاره بتجمد رصيده عند النقطة 30 في المركز الرابع.

مباراة الامس كان يتطلع إليها صاحب الأرض لمواصلة الاستفاقة وتأمين الخروج من مناطق الخطر خاصة انه يحتل المركز قبل الأخير في حين دخلها فريق جوهرة الساحل من اجل تدارك عثرته الاخيرة في كأس الكنفدرالية الافريقية أمام النادي الصفاقسي وتأكيد فوز الجولة الماضية على حساب نادي حمام الانف ورغم تباين وضعية الفريقين فإن كل المؤشرات كانت توحي ان دربي الساحل سيكون وفيا لعاداته من حيث الاثارة والتشويق كما هو الشأن بالنسبة الى مباراة الذهاب في اولمبي سوسة والتي شهدت تسجيل 8 اهداف حيث فاز «ليتوال» بخمسة اهداف مقابل 3...

اختيار ناجح من لومار ولكن...
في مباراة الامس عول المدرب روجي لومار على ورقة حازم الحاج حسن في طليعة هجوم النجم الساحلي مقابل الإبقاء على كريم العريبي على بنك البدلاء كما هو الشأن بالنسبة الى كريم العواضي مقابل التعويل منذ البداية على مالك بعيو. ومنذ اللحظات الاولى كشّر النجم الساحلي عن أنيابه بمحاولة اولى من خلال تسديدة محمد امين بن عمر التي مرت فوق المرمى. وتواصلت شطحات وغرائب الرابطة الاولى فبعد اقل من 4 دقائق من ضربة بداية اللقاء أوقف مسؤولو «ليتوال» اللقاء لـ30 ثانية تقريبا بحجة عدم مطابقة قياسات ملعب مصطفى بن جنات واستغلوا الفرصة للقيام باحتراز قبل أن تعود المباراة لسيرها العادي. وركز الضيوف هجماتهم على الجهة اليسرى مركزين على حيوية الثنائي مرتضى بن وناس والفينزويلي داروين غونزاليس وكانوا قادرين على تحقيق الاسبقية من خلال سلاح الكرات الثابتة حيث نفذ مالك بعيو مخالفة مرت بجانب مرمى محمد علي جراد. من جانبه، تحرك هجوم فريق عاصمة الرباط وخرج من مناطقه بحثا عن المباغتة بصفة مبكرة بعد محاولة ثلاثية بين عزيز الشتيوي والياس الجلاصي الذي مرر نحو ياسين العمري لكن الحكم المساعد اعلن عن تسلل وهو قرار اغضب بنك بدلاء الفريق المحلي. وأعلنت الدقائق الاولى من الشوط الأول توازنا بين الفريقين حيث كان كل منهما يحاول إنهاء النصف الأول من المواجهة متقدما ولو ان الكفّة كانت مرجحة للضيوف وهو ما تحقق في بعد مرور34 دقيقة من ضربة بداية المباراة بعد تسديدة قوية من ايهاب المساكني اصطدمت بحارس الاتحاد لتعود امام المهاجم حازم الحاج حسن الذي لم يجد اية صعوبة في مغالطة الحارس محمد علي جراد وإعطاء الاسبقية لفريقه. وفي الوقت الذي كان على صاحب الارض والجمهور ان يلعب ورقة الهجوم فإن ضيفه تحكم في مجريات اللعب في الوقت الذي انكمش فيه ابناء عاصمة الرباط واكتفوا بسلاح الهجمات المعاكسة غير ان الحظ ابتسم لهم مع الدقيقة 45 بعد رأسية حسام السديري التي اعادها دفاع النجم لكن زياد المشموم اقتنص الكرة برأسية غالطت الحارس وليد كريدان وأعادت المباراة الى نقطة البداية.

كانت بداية الشوط الثاني مباغتة ففي الوقت الذي انتظر فيه عشاق النجم الساحلي ان يستعيد فريقهم الاسبقية بعد أن أدرك منافسه التعادل خاصة مع المحاولات المتلاحقة لزماء محمد أمين بن عمر، جاء الجديد من المحليين بعد كرة ثابتة نفذها الياس الجلاصي لتصل الكرة الى ياسين العمري الذي سدد «على الطاير» وغالط حارس فريقه السابق مانحا ابناء عاصمة الرباط الاسبقية في الدقيقة 52 بعد ان كان متأخرا في النتيجة.

كوتشينغ ناجح من الدريدي
وبحثا عن ادراك التعادل، لاح اعتماد النجم الساحلي على الكرات القصيرة فيما سلط اصحاب الأرض ضغطا على حامل الكرة حتى لا يتركوا لمنافسهم مساحات لبناء عملياته الهجومية لكن رغم ذلك تمكن «ليتوال» من الوصول الى مناطق الاتحاد لكن يقظة دفاع المحليين حرمته من ادراك غايته ليلجأ لومار الى الاستنجاد بخدمات كريم العريبي مكان الفينزويلي داروين فيما عوض لسعد الدريدي نالغولوما بامير الصباحي بحثا عن المحافظة على النتيجة. وكاد الاتحاد المنستيري يضيف الهدف الثالث بعد مخالفة نفذها الياس الجلاصي واصطدمت بالعارضة، ولئن أخطأت كرة الجلاصي المرمى فإن هذا الاخير كان وراء الهدف الثالث بعد كرة ثابتة نفذها وبرأسية تمكن فادي العرفاوي الذي عوض عزيز الشتيوي في الفترة الثانية من مغالطة الحارس وليد كريدان برأسية قبل 7 دقائق من نهاية الوقت الاصلي للقاء أي في الدقيقة 83. في الدقائق الاخيرة، ضغط فريق جوهرة الساحل بقوة على أمل إدراك الهدف الثاني لكن المباراة انتهت بفوز مستحق للمحليين بثلاثية مقابل هدف.

نجم «المغرب»: الياس الجلاصي
قدم الياس الجلاصي المنتدب من الملعب التونسي الاضافة إلى الاتحاد المنستيري وكان عنصرا بارزا حيث ساهم في الريمونتادا التي حققها فريقه ووواصل من خلالها استفاقته وخروجه من المراتب الاخيرة.

رقم من المباراة: 12
12 هدفا هي حصيلة دربي الساحل من الاهداف بين الذهاب والاياب حيث شهدت مباراة الذهاب تسجيل 8 اهداف بما ان النجم انتصر بنتيجة (5 - 3) فيما ثأر ابناء المنستير وفازوا ايابا (3 - 1).

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499