سامح الدربالي (الترجي الرياضي) لـ«المغرب»: لا خيار إلا الانتصار

يعود اليوم الترجي إلى الأجواء المحلية حيث سيستضيف أبناء المدرب معين الشعباني بعد اقل من أسبوع عن

ضمان بطاقة الترهل إلى الدور ربع النهائي من سباق رابطة الأبطال احد ابرز ملاحقيه المباشرين ومنافسيه على اللقب المحلي فريق عاصمة الجنوب النادي الصفاقسي.

لقاء قمة كان موضوع لقاء جمع «المغرب» بالظهير الأيمن للأحمر والأصفر سامح الدربالي الذي تحدث عن مدى جاهزية المجموعة لمواصلة سلسلة النتائج الايجابية واستعدادات زملائه لهذا الموعد الهام.

نسق ماراطوني ومقابلات في غاية من الأهمية سواء محليا أو قاريا؟
النسق الماراطوني أصبح أمرا معتادا بالنسبة للاعبي الترجي الأمر الذي يجعلنا لا نريد الخوض كثيرا في هذا الجانب والتركيز على المقابلات التي تعد في غاية الأهمية سواء على المستوى القاري حيث ضمنا بطاقة التأهل إلى ربع النهائي أو على المستوى المحلي وتحديدا لقاء اليوم الذي سيجمعنا بأحد ابرز منافسينا على اللقب على أن يكون التركيز بداية من الغد على سباق الكأس وخاصة السوبر الإفريقي والمحلي.

لقاء صعب أمام منافس أكد جاهزية كبيرة؟
جميع المقابلات صعبة مهما كان المنافس إلا مواجهات الكلاسيكو بين الترجي والصفاقسي تظل ذات طعم خاص علما بأن منافسنا يمر بفترة جيدة ويدرك جيدا أن نسبة كبيرة من النجاح في البطولة تتعلق بالنتيجة التي سيحققها اليوم بملعب رادس بما سيجعلنا أكثر تركيزا وإصرارا على تحقيق الانتصار لتعميق فارق النقاط والابتعاد أكثر عن احد ابرز ملاحقينا المباشرين.

نبقى مع سباق البطولة إذ لم يرتق أداء الترجي رغم النتائج الايجابية إلى المأمول في المقابلات الأخيرة؟
باستثناء لقاء نجم المتلوي الذي مررنا فيه بجانب الانتصار لأسباب تدركها جيدا جماهيرنا بعد هدف شرعي ملغى وهدف لمنافسنا مسبوق بمخالفة فان أداءنا كان مرضيا في جل المقابلات رغم انه كان بالإمكان مع القليل من التركيز تقديم الأفضل وهو ما سنعمل على تحقيقه في لقاء اليوم بالجمع بين الأداء والنتيجة.

استعدادات الترجي للقاء اليوم؟
الاستعدادات عادية انطلقت بالعمل على التخلص من الإرهاق ثم التركيز على الجانب البدني الذي سيكون له دور كبير بما أن جل المواجهات السابقة كانت مليئة بالتسابق والتلاحق والاندفاع والحوارات الثنائية ثم الجانب التكتيكي وتحديدا طريقة اللعب والتمركز الذي يختلف من لقاء إلى آخر رغم الإبقاء تقريبا على نفس التشكيلة.

كأن الترجي سيخوض اللقاء بنفس التشكيلة التي واجه بها فريق حوريا؟
الكل يعلم أن الزاد البشري الثري الذي يمتلكه الإطار الفني وتقارب المستويات بين الأسماء الأساسية والاحتياطية يجعل إمكانية إجراء بعض التغييرات من لقاء إلى آخر أمرا واردا ولعل خوضنا بعض المواجهات بتشكيلة حملت 10 تغييرات بالكمال والتمام وتحقيقنا الانتصار خير دليل ليظل القرار الأول والأخير بيد المدرب معين الشعباني الذي يدرك جيدا مدى جاهزية جميع اللاعبين وأي الأسماء أجدر بان تكون ضمن التشكيلة الأساسية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499