اليوم الجولة الثانية من دور مجموعات كأس الكنفدرالية الإفريقية: النجم الساحلي لمحو خيبة الجولة الافتتاحية و«السي آس آس» لفض الشراكة في الصدارة

تمكن النادي الصفاقسي من تجاوز امتحان الجولة الافتتاحية من دور المجموعات أمام النجم الساحلي بسلام اثر

عودته من سوسة بفوز بهدف لصفر سمح له بتقاسم صدارة المجموعة مع اينوغو رينجرز النيجيري وإحياء آمال أحباء نادي عاصمة الجنوب في معانقة التتويجات القارية التي غابت عن خزائنه منذ 2013.
في المقابل، لم يحسن النجم الساحلي استغلال عامل الارض والجمهور ليبدأ دور المجموعات بعثرة أمام «السي آس آس» تجعله اليوم أمام حتمية التدارك وحصد اول النقاط عندما ينزل ضيفا على ساليتاس البوركيني الذي يسعى بدوره الى تجاوز عثرة الجولة الأولى.

تدارك هزيمة الجولة الافتتاحية
شد النجم الساحلي الرحال الى بوركينا فاسو منذ ليلة الأحد استعدادا لملاقاة ساليتاس البروكيني في الخامسة من مساء اليوم ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية في ملعب 4 اوت في لقاء يأمل فيها فريق جوهرة الساحل في تدارك هزيمة الجولة الأولى أمام النادي الصفاقسي والمحافظة على آمال التأهل الى الدور القادم من المسابقة في موسم يأمل في ان يكون مغايرا ويقترن بالنجاح القاري بعد انسحابه في الموسم المنقضي من ربع نهائي رابطة الأبطال.

وسيكون زملاء فراس بالعربي اليوم امام تحديات بالجملة فإضافة الى محو خيبة هزيمة الجولة الأولى وضمان اول النقاط في جدول ترتيب المجموعة الثانية فإن الفريق مطالب بطمأنة أنصاره واستعادة الثقة خاصة بعد الأداء المهزوز في إياب ربع نهائي البطولة العربية أمام الرجاء المغربي ولولا فوزه في الذهاب بثنائية لغادر الفريق السباق خاصة بعد هزيمته في سوسة بالذات بهدف لصفر. وتجنبا لكل تداعيات الإرهاق،خيرت العائلة الموسعة للفريق ان يكون التحول الى واغادوغو منذ ليلة الأحد وكان الوصول فجر الاثنين لعل ذلك يسمح للاعبين بنيل الراحة اللازمة والتعود على الظروف المناخية هناك وعلى ملعب المباراة.

ومن سوء حظ المدرب الفرنسي روجي لومار فإن الغيابات ستتواصل في مجموعته لأسباب صحية وتأديبية ونعني القائد ياسين الشيخاوي الذي لم يتخلص بعد من مخلفات الإصابة كما هو الشأن بالنسبة الى متوسط الميدان الدولي محمد أمين بن عمر والمدافع عمار الجمل الذي يغيب بسبب العقوبة التي ينتهي مفعولها اليوم ليكون على ذمة الاطار الفني بداية من الجولة القادمة. ومن المنتظر أن تعرف التشكيلة اليوم بعض التغييرات ففي غياب الجمل سيعود صدام بن عزيزة الى المحور الى جانب زياد بوغطاس فيما ستوكل مهمة الجهة اليسرى للدفاع لعلية البريقي فيما لا تزال مشاركة الثنائي إيهاب المساكني ومالك بعيو اللذين يعانيان من بعض المتاعب الصحية رهينة قرار اللحظات الأخيرة...الثابت أن مهمة فريق جوهرة الساحل لن تكون سهلة اليوم إذ يصطدم بعقبة منافس يطمح هو الآخر الى رد الاعتبار بعد هزيمته في الجولة الأولى أمام اينوغو رينجرز بثنائية نظيفة ولذلك حرص لومار على مشاهدة بعض مباريات المنافس رفقة اللاعبين للوقوف على نقاط قوته ونقاط ضعفه وإيجاد الحلول التي من شأنها ان تسمح لممثل تونس بالعودة من واغادوغو بنقاط الفوز وإنعاش آمال التأهل الى الدور القادم.

«السي آس آس» للإنفراد بالطليعة
يستضيف اليوم النادي الصفاقسي اينوغو رينجرز الينيجيري بداية من الثامنة ليلا بملعب الطيب المهيري في مواجهة بين فريقين يشتركان في المركز الأول للمجموعة الثانية بعد بدايتهما الموفقة بانتصار في الجولة الافتتاحية لكن الفريق النيجيري يتفوق من حيث عدد الأهداف المسجلة لأنه تمكن من تسجيل ثنائية في الجولة الافتتاحية في مرمى ساليتاس البوركيني. وتشهد تشكيلة نادي عاصمة الجنوب اليوم غياب المهاجم فراس شواط بسبب عقوبة الإنذار الثاني وسيعول المدرب الهولندي روود كرول على الايفواري مانوتشو لقيادة الخط الأمامي كما سيغيب الظهير الأيمن حمزة المثلوثي لأسباب صحية لكن ثراء الرصيد البشري للفريق وعزيمة العناصر الشابة إلى جانب دعم الأنصار كلها عوامل من شأنها ان تمثل دفعا لزملاء محمد علي منصر لتحقيق 3 نقاط إضافية والتربع على عرش المجموعة ولم لا بداية تعبيد طريق اللقب الخامس في مسابقة كأس «الكاف» حيث سبق «للسي آس آس» التتويج بلقبها في 4 مناسبات سنوات 1998 و2007 و2008 و2013.

ويأمل فريق عاصمة الجنوب اليوم في الظهور بمردود أفضل من مباراته الأخيرة في البطولة المحلية أمام النادي البنزرتي حيث بادر «السي آبي» بالتهديف وانتظر الأسود والأبيض الى الدقيقة 67 لأدراك التعادل في حين ان منافسه يعرف فترة زاهية على مستوى النتائج من خلال تحقيق انتصارين متتاليين في البطولة وثالث في دور مجموعات كأس «الكاف» أمام ساليتاس البوركيني الأمر الذي يؤكد ان المباراة ستكون حماسية ومشوقة.

ويلتقي الأسود والأبيض مع اينوغو رينجرز للمرة الثالثة بعد أن سبق لهما أن تواجها في الدور ثمن النهائي مكرر سنة 2013 وفاز الفريق النيجيري ذهابا على أرضه بهدف لصفر وحسم التعادل السبي مباراة الإياب في ملعب المهيري غير ان «السي آس آس» تمكن من التأهل بعد الاحتراز الذي تقدم به بخصوص عدم شرعية مشاركة احد اللاعبين النيجيريين وعاد

التأهل لممثل تونس الذي توج آنذاك باللقب ومن الصدف أن مدربه حينئذ هو الهولندي روود كرول.

برنامج مباريات اليوم

• المجموعة الثانية
الساعة 17.00:
ملعب 4 اوت ببوريكينا فاسو: ساليتاس البوركيني – النجم الساحلي
الساعة 20.00:
ملعب الطيب المهيري: النادي الصفاقسي – اينوغو رينجرز النيجيري

• ترتيب المجموعة الثانية
1 - اينوغو رينجرز النيجيري 3
- النادي الصفــاقسي 3
3 - النجـم الساحــلي 0
- ساليتاس البوركيني 0

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499