النادي الإفريقي: تعزيزات جديدة..رحيل بعض المسؤولين وحديث عن فسخ عقود وتجميد رواتب

بعد راحة بيوم استأنف النادي الإفريقي التمارين استعدادا للمواجهة المهمة أمام مازيمبي الكونغولي في إطار الجولة

الرابعة من دوري المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية حيث باتت مباراة الثلاثاء حاسمة بشكل كبير ومهمة لمستقبل المجموعة ككل أولا لأنها ستكون بعنوان «الثأر الرياضي» واسترجاع الهيبة التي أسقطتها مواجهة الذهاب والنتيجة الحاصلة فيها ثانيا إعادة الثقة بين اللاعبين والانصار بفوز معنوي رغم أن الكواليس تؤكد أن الغضب كبير وأن كافة الاعتذارات مرفوضة وثالثا الإبقاء على بصيص أمل بشأن العبور إلى الدور ربع النهائي في صورة الفوز وانتظار عثرة لمازيمبي في الجولة الأخيرة.
مواجهة الثلاثاء تعد فاصلة في مسيرة المجموعة الحالية خاصة مع غضب الجماهير العارم والرفض الكلي للاعتذار ومحاولات ذر الرماد على العيون من قبل المسؤولين لهذا فإن الانتصار ضروري وحتمي لزملاء الدخيلي حتى لا يدخلوا في النفق المظلم مع الجماهير وحتى لا يسقط ما تبقي لهم من حصانة وحب من عشاق الأحمر والأبيض.
في المقابل انطلقت الدعوات الجماهيرية من أجل حضور لقاء الثلاثاء لتأكيد أن الغضب مازال ساري المفعول وانه لن يتوقف خاصة بعد المهزلة علما أن الدعوات الجماهيرية أكدت على ضرورة الابتعاد عن العنف وعدم رمي المقذوفات وكل أشكال الغضب غير المبرر وذلك حتى لا يتكبد الإفريقي عقوبات قاسية من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم تزيد في الأعباء وتبعد الفريق عن الساحة القارية.

تعيينات جديدة ومغادرة منتظرة
أكدت الهيئة المديــــــرة للنادي الإفريقي أن الساعات القليلة القادمة ستعلن فيها عن جملة من القرارات بعد الهزيمة القاسية التي تعرض لهـــا الفريق في رحلته إلـى الكونغو الديمقراطية وذلك يقينا منها بضرورة التحرك لمحاسبة من كانت له يد في النتيجـــــة الكارثية ومن بين المعلومــات التي تحصلت عليها «المغرب» بشأن التحرك: إعادة الحياة لخطة الناطق الرسمي والتي غابت عن الهيئة الحالية ووضعتها في إشكال كبير مع الجماهيـــر حيث من المنتظـــر أن يعود المســــؤول السابق كمال الخليل إلى الهيئة من جديد في خطة ناطق رسمي للنادي الإفريقي.
ولن تكون التحركات بعنوان تعزيز الهيئة فقط بما أن مصادرنا أكدت أن عددا من المغادرين سيتم الإعلان عنهم في مقدمتهم المسؤول عن فرع الأكابر حمزة الوسلاتي في ظل توتر الأجواء بينه وبين عدد من اللاعبين وعدم قدرته على السيطرة على حجرات الملابس.
كما أشارت بعض المصادر أن نائب الرئيس مجدي الخليفي قد يكون تحدث مع اليونسي عن ضرورة تقديم استقالته في ظل الرفض الجماهيري لمواصلة عمله والمطالبة بمغادرته والأكيد أن قادم الساعات ستعلن القرارات النهائية للهيئة المديرة للإفريقي كما أكد البيان السابق.

حديث عن فسخ عقود وعقوبات مالية
وتواصلا مع القرارات التي قد تعلن أكدت المعلومات التي تحصلت عليها «المغرب» أن القرار اتخذ رسميا بمعاقبة كل اللاعبين دون استثناء ماليا وقد يكون ذلك القرار الأمثل بما أن أقوى العقوبات على اللاعبين تلك التي تتعلق بالجانب المالي حيث أكدت معلوماتنا أن المسؤولين اتفقوا على خصم جراتيين لكل لاعب بعد المردود الباهت والمحتشم المقدم من المجموعة في لقاء مازيمبي.

ومن بين النقاط التي أثرت أيضا في كواليس القرارات المنتظرة ضرورة ابعاد عدد من اللاعبين عن المجموعة حيث علمنا أن فسخ عقود قد يطال أكثر من لاعب من بينهم الثنائي القادم في الميركاتو الصيفي الحارس أيمن المثلوثي في ظل الغيابات المتكررة وعدم تقديمه للإضافة المطلوبة بل أكثر من ذلك بما أنه أصبح عبئا على المجموعة والإطار الفني.
ولن يكون المثلوثي الوحيد بما أن المهاجم الغاني دريك سراسكو قد استنفذ كافة الفرص وأعلن فقره في تقديم الإضافة وهو ما جعل المسؤولين يضعونه في حسابات فسخ العقود والطلاق بالتراضي خاصة أن الغاني بات أكثر اللاعبين عرضة للانتقاد من الجماهير.
واكدت مصادرنا أن هذا الثنائي ليس الوحيد الذي وضع على قائمة الرحيل بل أن أسماء أخرى ستكون مرشحة للمغادرة لكن فضلت مصادرنا عدم الكشف عن هويتها خاصة أن الحديث هنا عن عدة عناصر مؤثرة في الفريق.

اليوم انطلق بيع التذاكر
طلبت هيئة النادي الإفريقي من السلطات الأمنية تمكينها من طبع 50 ألف تذكرة لمباراة الإياب لرابطة الأبطال الإفريقية والتي سيستضيف فيها ممثل الكرة التونسية نادي مازيمبي الكونغولي لكن الاجتماع الأمني بين الطرفين فرض تقليل العدد المطلوب حيث وافقت السلطات الأمنية على تمكين جماهير النادي الإفريقي من 40 ألف تذكرة فقط.
وعلى صعيد آخر أعلنت لجنة التنظيم أن عملية بيع تذاكر المباراة التي ستجمع النادي الإفريقي بفريق مازيمبي في إطار الجولة الرابعة من مرحلة المجموعات لدوري رابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم والمبرمجة ليوم الثلاثاء 12 فيفري 2019 على الساعة الخامسة مساء بالملعب الأولمبي برادس تنطلق بشبابيك الملعب الأولمبي بالمنزه ابتداء من اليوم الأحد وتتواصل إلى غاية يوم المباراة والتي سيتغير فيها موقع بيع التذاكر إلى زويتن وذلك نظرا إلى أن أولمبي المنزه سيستضيف مواجهة الترجي الرياضي في رابطة الأبطال وفي ما يلي تفاصيل عملية بيع التذاكر:
• يوم الأحد 10 فيفري 2019 من الساعة التاسعة إلى الساعة الخامسة مساء.
• يوم الإثنين 11 فيفري 2019 من الساعة التاسعة إلى الساعة الخامسة مساء.

وبشبابيك ملعب زويتن يوم المقابلة كالآتي:
• يوم الثلاثاء 12 فيفري 2019 من الساعة التاسعة إلى الساعة الرابعة مساء.
وحددت هيئة الإفريقي أسعار التذاكر بين 10 دنانير و50 دينار وفي ما يلي تفاصيل أسعار التذاكر:
- فيراج 10 دنانير.
- مدارج ثانوية 15 دنانير
- مدارج رئيسية علوية 20 دينار
- مدارج رئيسية سفلية 30 دينار
- مدارج شرفية 50 دينار.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499