النادي الافريقي: «الصالحي» يعوض «العابدي»..«يحيى» يدخل الحسابات و«ماراطون» منتظر في هذا الشهر

وصلت بعثة النادي الإفريقي إلى الكونغو الديمقراطية وتحديدا مدينة لوبومباشي التي سيكون ملعب أقوى فرقها مسرحا

لمواجهة الجولة الثالثة من دوري المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية من بوابة المجموعة الثالثة حين ينزل الأفارقة ضيوفا على «غربان مازيمبي» في لقاء مبرمج ليوم السبت 2 فيفري في تمام الساعة الثانية ظهرا.

الإفريقي سيختتم اليوم استعداداته لمواجهة الجولة الثالثة على ملعب المباراة بعد أن كانت الحصة الأولى بعنوان إزالة الإرهاق أثر رحلة طويلة نسبيا دامت قرابة 11 ساعة ومن المنتظر أن تفصح حصة اليوم عن التركيبة التي سيعول عليها المدرب شهاب الليلي في اللقاء الذي يطمح فيه زملاء الدراجي إلى العودة بنتيجة إيجابية تبقي الفريق في المنافسة خاصة بعد قرار «الكاف» إبعاد الإسماعيلي من المنافسة وحجب النتائج الحاصلة.
وكان من المتوقع أن يتضمن وفد الإفريقي الظهير الأيسر علي العابدي بعد العفو عليه من طرف الهيئة إلا أن الإطار الفني فضل عدم سفر اللاعب مع المجموعة ليكون غائبا شأنه شأن عدة عناصر في مقدمتها الثلاثي الجديد في القائمة القارية والمتمثل في الحارس أيمن جاب الله وشهاب العبيدي وأدم الطاوس فيما واصل كل من كومباري والخفيفي وموشيلي والبلبولي الغياب بسبب الإصابة.

تغيرات منتظرة
ستعرف تشكيلة النادي الإفريقي في لقاء الغد أمام مازيمبي الكونغولي كالعادة تحويرا في مضمونها حيث سيتخلف الظهير الأيسر علي العابدي عن اللقاء وهو ما سيسنح للمدافع الشاب شهاب الصالحي ليدشن أول ظهور له في المسابقة القارية وهذه المرة على الجهة اليسرى على غرار اللقاء الأخير في مسابقة كأس تونس وأول ظهور له مع الأكابر في مواجهة مستقبل قابس حين لعب كظهير أيسر في المقابل وحسب كواليس تمارين الأحمر والأبيض فإن الاستقرار سيعود لتشكيلة المدرب شهاب الليلي.

حيث من المنتظر أن يستعين بنفس الأسماء التي خاضت رحلة مدينة الإسماعيلية وأمنت النقاط الثلاث قبل قرار «الكاف» لكن المنافس يختلف على فريق الإسماعيلي لذلك فإن أفكار الليلي لم تتبلور كليا ولم يستقر على التركيبة النهائية خاصة أنه يريد التعويل على خدمات وسام يحيى في وسط الميدان في ظل الخبرة التي يتمتع بها وأيضا الدور التكتيكي الذي يمكنه القيام به فيما لاتزال الأوراق الهجومية مجهولة بما أن ورقة المهاجم الغاني سراسكو تبقي مطروحة رغم أن اليقين الوحيد هو تواجد الهداف ياسين الشماخي كأساسي.
الثابت أن مدرب الأحمر والأبيض لن يغير في النهج التكتيكي الذي خاض به المباراة الأخيرة القارية لكن يبقى شريك خليل والعيادي في وسط الميدان محور صراع بين الخميسي ويحيى فيما لم يحسم بعد الإطار الفني في لعب ورقة المهاجم الغاني دريك سراسكو منذ البداية.

ماراطون شهر فيفري ينطلق
سيكون النادي الإفريقي بداية من غد السبت على موعد مع ماراطون من المباريات سواء في المسابقة القارية أو البطولة المحلية وهو ما سيحتم على الإطار الفني حسن التعامل مع الوضعية خاصة أن الفريق سيستفيد من عودة جملة من اللاعبين المصابين مع عدم نسيان ورقة الشبان التي أكدت نجاعتها في المواجهات الأخيرة ومن أخر مباراة في مسابقة كأس تونس.
الإفريقي سيفتح ماراطوان شهر فيفري بمواجهة قارية أمام مازيمبي الكونغولي وذلك غدا السبت 2 فيفري على أن يلاقي نادي حمام الأنف يوم الخميس 7 من نفس الشهر على الأغلب في ملعب المنزه وذلك في أولى مباريات مرحلة الإياب للرابطة المحترفة الأولى ثم بعد يومين فقط وتحديد يوم السبت 9 فيفري يواصل مشواره المحلي بحوار الجولة الثانية إياب حين يتحول إلى ملعب مصطفي بن جنات لملاقاة الاتحاد المنستيري وبعد 3 أيام يعود أبناء المدرب شهاب الليلي للمواجهات القارية بعنوان حوار الإياب أمام مازيمبي الكونغولي والمبرمج ليوم الثلاثاء 12 فيفري في الملعب الأولمبي برادس...
ولن يتوقف المارطوان بما أن بقية الشهر ستعرف جملة من المباريات المحلية مازالت الجامعة لم تحدد تفاصيلها فيما سيتنفس الأفارقة قليلا من المواجهات القارية التي ستستأنف نشاطها في شهر مارس.

عودة نجم مازمبي
أعلن الموقع الرسمي لنادي مازمبي الكونغولي عن عودة النجم الزامبي راينفورد كالابا للتمارين الجماعية بعد فترة ابتعاد مطول بسبب الإصابة وذلك تحسبا للمواجهة أمام النادي الإفريقي المندرجة في إطار منافسات المجموعة الثالثة من دوري أبطال إفريقيا.
وكان نجم منتخب زامبيا تغيب عن مباراتي الجولة الأولى والثانية من دور المجموعات تباعا أمام الإسماعيلي المصري والنادي الرياضي القسنطيني بسبب إصابة عضلية تعرض لها خلال التدريبات.
وسيكون كالابا ضمن قائمة اللاعبين الذين سيوجه إليهم الدعوة المدرب بامفيل ميهايو للمشاركة في المواجهة أمام ممثل كرة القدم التونسية، المقرر إقامتها السبت 3 نوفمبر بمدينة لوبمباتشي
ورغم تقدمه في السن حافظ كالابا على توهجه حيث يعتبره العديد من الملاحظين واحدا من أفضل صناع اللعب في القارة الإفريقية.

01 فيفري موعد استئناف الإسماعيلي
أكد نهاد حجاج المستشار القانوني للنادي الإسماعيلي أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «الكاف» حدد يوم 10 فيفري الجاري موعدا للنظر في التظلم الذي تم التقدم به اعتراضا على قرار الاستبعاد من منافسات دوري أبطال إفريقيا على خلفية أحداث شغب الجماهير في مباراة النادي الإفريقي في دوري المجموعات.
وأضاف حجاج في تصريحات صحفية أن: «النادي الإفريقي خاطبنا وأكد على حسن الاستقبال والضيافة بجانب تأمين الجماهير بأفضل صورة...قرار الاستبعاد كان صادما الإقصاء استند على مادة في القانون بشكل خاطئ حيث لم تقتحم الجماهير أرض الملعب بجانب عدم الاعتداء على الفريق المنافس».
وأشار المستشار القانوني للإسماعيلي: «طالبنا من اتحاد الكرة مساندتنا ودعمنا في هذا الملف الذي يتجاهلنا تماما ولم يفعل دوره الطبيعي لن نتنازل عن حقوقنا من أجل إعادة الحق لأصحابه...مجلس الإدارة سيقوم بتحمل التلفيات التي حدثت داخل الملعب وخارجه من أجل إنهاء هذا الملف».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499