مستقبل المرسى - النادي الصفاقسي (0 - 1): هدف قاتل من «شواط» ينهي مقاومة «القناوية»

تمكن النادي الصفاقسي من العبور إلى الدور ربع النهائي من كأس تونس بعد أن تجاوز عقبة فريق الضاحية الشمالية مستقبل

المرسى بهدف الدقائق الأخيرة من هدافه فراس شواط في مواجهة لم تكن سهلة لفريق المدرب رود كرول.
مستقبل المرسى خانته الخبرة واللياقة البدنية حيث تراجع الفريق بشكل كبير في الدقائق الأخيرة للفترة الثانية وهو ما جعل الضيوف يسطيرون على اللقاء ويحسمونه بهدف قاتل من فراس شواط الذي استغل أول هفوة دفاعية للمحليين ليهدى فريقه بطاقة العبور.

فرص بالجملة
في شوط لم يعكس الفوارق الفنية بين الفريق المضيف مستقبل المرسى وضيفه النادي الصفاقسي شهدت العشرين دقيقة الأولى من مباراة الدور السادس عشر لكأس تونس مستوي فنيا محترما مع فرص عديدة من الجانبين وخاصة من أبناء المدرب الهولندي رود كرول الذين هددوا مرمى فريق الضاحية الشمالية في عدة مناسبات أولها عبر متوسط الميدان محمد على منصر إلا أن الحارس تألق وحول الكرة إلى ركنية لم تأت بالجديد ليواصل الضيوف الضغط على دفاعات مستقبل المرسى حيث كاد المدافع غسان بن سعد أن يغالط المرمى.
أبناء المدرب دلهوم لم يكتفوا بالدفاع وبحثوا عن مباغتة دفاع النادي الصفاقسي عبر الهجمات المعاكسة خاصة عبر ناجح حمادي الذي شكل خطرا على الفريق الزائر لكن هنيد تدخل وأجهض الهجمة ليواصل فريق الضاحية هجومه عبر نفس اللاعب الذي تجاوز لاعبين من النادي الصفاقسي لكن التسرع حال دون الهدف الأول ليكون الرد فوريا من الفريق الضيف عبر شواط لكن كرته لم تأت بالجديد.

دقائق مفتوحة
تواصل التسابق والتلاحق بين مستقبل المرسى والنادي الصفاقسي في دقائق كانت مفتوحة بين الفريقين الباحثين عن التهديف حيث واصل الضيوف الضغط عبر الجهتين اليسري واليمنى بقيادة الثنائي الحمدوني وبن علي إلا أن شواط كان خارج الموضوع ليفوت على فريقه فرصة الوصول إلى الشباك وحتى المجهود الفردي لبن علي لم يأت بالجديد ليكون الرد من مستقبل المرسى عبر النوالي أثر ركنية اصطدمت بالعارضة في أحد أهم فرص الشوط الأول والذي بلغ مستوى فنيا محترما بين وصيف الرابطة المحترفة الأولى النادي الصفاقسي ومتصدر المجموعة الثانية في الرابطة الثانية مستقبل المرسي.
الفرص سجلت حضورها ومنذ الدقائق الأولى من الجانبين لكن العنوان الأبرز كان إهدارها أما بسبب التسرع أو تألق الخط الخلفي للفريقين ورغم الدقائق المضافة إلا أن التعادل سيطر على الفترة الأولى.

الضيوف أفضل
واصل النادي الصفاقسي ضغطه على دفاعات مستقبل المرسى منذ بداية الشوط الثاني إلا أن دفاع فريق الضاحية الشمالية كان حاسما وأجهض كل طموحات فريق عاصمة الجنوب في الوصول إلى الشباك ورغم محاولات كل من منصر والقروي عبر التسديد إلا أن التسرع كان سمة محاولات الضيوف الذين افتكوا معركة وسط الميدان وباتوا أفضل من المحليين الذين تراجعوا إلى الدفاع ولم يتمكنوا من مواصلة نسق الشوط الأول وهو ما جعل المدرب كريم دلهوم يتحرك ويقوم بتغيرين بحثا عن إعادة الفريق إلى النسق السابق في المقابل لم يتأخر الهولندي رود كرول في الرد ولعب ورقة الحرزي والوسلاتي.
الحسابات سيطرت مع تقدم الدقائق خاصة أن الفريقين بحثا عن عدم قبول أهداف ليتراجع المستوى بشكل كبير رغم أفضلية ميدانية للضيوف الذين تقدموا إلى الأمام من أجل حسم النتيجة.

شواط يسجل
في الدقيقة 84 أعلن مهاجم النادي الصفاقسي فراس شواط عن نفسه مسجلا أول أهداف اللقاء ومؤكدا أفضلية الضيوف في الشوط الثاني حيث استغل هداف فريق عاصمة الجنوب أول هفوة دفاعية لمستقبل المرسى لينفرد بالحارس الشعباني الذي عجز هذه المرة عن التألق ليتمكن الضيوف من تحقيق الهدف الأول وترجمة الفرص الكبيرة التي سنحت لهم خاصة في الشوط الأول.

النادي الصفاقسي لم يتراجع إلى الخلف خوفا من هجمات من مستقبل المرسى حيث واصل التحكم في نسق المباراة وخاصة السيطرة على الكرة في وسط الميدان ورغم إضافة الحكم لـ4 دقائق إلا أن هدف شواط كان حاسما وأعلن تأهل النادي الصفاقسي على حسابا مستقبل المرسي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499