النادي الافريقي: غيابات بالجملة في حوار الكأس..«فيتو» أمام خروج «الشرفي» و«بن عثمان» يستغرب إبعاده

أنهى النادي الإفريقي تحضيراته الخاصة بحوار الدور السادس عشر من كأس تونس والتي ستكون بعنوان الظهور الأول في حملة الدفاع

على لقبي الأميرة اللذين حصدهما الأحمر والأبيض في الموسمين الماضيين وستكون البداية وعلى غرار الموسم الماضي أمام فرق خارج الرابطة المحترفة الأولى بما أن النادي الإفريقي سيكون ضيفا على الأهلي الصفاقسي في حوار يطمح فيه الأفارقة إلى ضمان العبور إلى الدور القدم وتأكيد أنهم سيكونون منافسين كبارا في حملة المحافظة على اللقب.
مواجهة اليوم لن تكون سهلة لفريق المدرب شهاب الليلي في ظل صلابة الأهلي الصفاقسي على أرضه لذلك فإن التحضيرات كانت مكثفة حتى يتفادى الأفارقة مفاجأة في حملة الدفاع على لقب الأميرة رغم أن التشكيلة ستعرف جملة من الغيابات وذلك شيء بات معتادا في الإفريقي الذي خاض المباريات الماضية دون عدد من اللاعبين في ظل الإصابات والعقوبات التأديبية.
وستعرف تركيبة المدرب شهاب الليلي في لقاء اليوم جملة من الغيابات منها المعتاد والمتمثل في الأجانب بحكم قانون الجامعة بعدم التعويل على الأجانب كلما واجه فريق الرابطة الأولى فريقا أقل منه في التصنيف ليكون جملة الغائبين عن مواجهة الكأس 10 لاعبين.

فرصة جديدة للشبان
على غرار بعض المباريات الماضية حيث استنجد المدرب شهاب الليلي بعدد من اللاعبين الشبان لتعويض الكم الهائل من الغيابات التي ضربت المجموعة سيكون في مواجهة اليوم مطالبا بالعودة إلى نفس ورقة الشبان ليخوضوا مواجهة الدور السادس عشر لكأس تونس خاصة أن الفريق يشتكي من جملة من الغيابات في مقدمتها متوسط الميدان أحمد خليل والمهاجم ياسين الشماخي والمعاقب علي العابدي حيث من المنتظر أن تعرف التشكيلة حضور كل من شهاب الصالحي كظهير أيسر مكان العابدي فيما تؤكد معلوماتنا أن الليلي سيجنح إلى إراحة بعض العناصر الأساسية خاصة أن الفريق مقبل على رحلة هامة إلى الكونغو الديمقراطية حين يواجه مازيمبي الكونغولي في إطار الجولة الثالثة لرابطة الأبطال الإفريقية.
التشكيلة التي سيخوض بها الأفارقة مواجهة الكأس ستعرف جملة من التغييرات مقارنة باللقاء الأخير الذي لعبه الفريق أمام النجم الساحلي حيث سيمكن الإطار الفني عددا من شبان الفريق من الظهور اليوم أمام الأهلي الصفاقسي في خطوة كانت مطلوبة منذ مدة وتخلى عنها الليلي في المواجهات الأخيرة.

رفض عرض أحد
بطلب من المدرب عمار السويح دخل مسؤولو فريق أحد السعودي في مفاوضات مع هيئة النادي الإفريقي من أجل التعاقد مع الحارس سيف الدين الشرفي بعقد لمدة 6 أشهر بنظام الإعارة مع تضمين بند شراء الحارس في نهاية الموسم في صورة تقديمه للإضافة ورغم حاجة الأفارقة لبعض الموارد المالية إلا أن الهيئة رفضت العرض السعودي.
بعض الأخبار تحدثت على أن الحارس بحث عن تحسين أوضاعه المادية إلا أن الشرفي أكد أنه يريد مواصلة المهمة مع النادي الإفريقي وأنه لا يريد الرحيل في هذا التوقيت خاصة أنه بات الحارس الأول للأحمر والأبيض والخيار الأول للمدرب شهاب الليلي في المقابل بحثت الهيئة هي الأخرى عن غلق الملف مؤكدة أن عرض أحد السعودي مرفوض في ظل حاجة الفريق لخدمات حارسه الأول وبذلك يغلق ملف العرض السعودي للشرفي الذي سيواصل مسيرته مع الإفريقي.
وليست المرة الأولى التي ترفض فيها الهيئة عرضا خاصا بلاعبيها بما أن الهيئة رفعت الفيتو في وقت سبق أمام العروض لهداف الفريق المهاجم ياسين الشماخي الذي وصلت في خصوصه جملة من العروض الخليجية سواء من السعودية أو من قطر وصلت إلى حدود 4 مليارات إلا أن الهيئة رفضتها وأكدت أن الشماخي ليس للبيع وأنه سيواصل مع النادي الإفريقي.

بن عثمان يستغرب
منذ قدومه في الصائفة الماضية اقتصر حضور متوسط الميدان محمد سليم بن عثمان على بعض الدقائق مع المدرب البلجيكي جوزي ريغا فيما خرج من الحسابات نهائيا مع عودة شهاب الليلي الذي لم يقنعه اللاعب الذي خرج من الحسابات تماما سواء في المسابقة القارية أو في مباريات الرابطة المحترفة وحتى مع محدودية المجموعة فإن بن عثمان لم يقنع الإطار الفني الذي يبدو أنه اقتنع بعدم التعويل على اللاعب في القائمة التكميلية للفريق في المسابقة القارية حيث ينتظر أن يعلن الإفريقي عن الثلاثي الجديد في القائمة الإفريقية والذي تؤكد المعلومات أنهم سيكونون من الشباب الذين امضوا أخيرا مع الفريق.
الأخبار التي تحدثت عن خروج بن عثمان من القائمة القارية جعلته يتحرك على صفحة التواصل الاجتماعي متهكما على اختيارات المدرب شهاب الليلي حيث تحدث على أن المجموعة الحالية لا تضم 30 لاعبا في القائمة الإفريقية إلا أنه لن يكون ضمن القائمة والأكيد أن هذه الخطوة تعبّر عن سوء العلاقة بين اللاعب والإطار الفني ومن المنتظر أن تعرف هذه التدوينة ردود أفعال من المسؤولين والمدرب شهاب الليلي خاصة أنها قد تزيد من متاعب اللاعب في الخروج من الحسابات والاقتصار على التمارين فقط.

الإعداد لرحلة لومومباتشي
من المنتظر أن تتحصل الهيئة على الموافقة من رئاسة الحكومة بشأن الطائرة العسكرية التي ستقل وفد النادي الإفريقي إلى مدينة لومومباتشي في الكونغو الديمقراطية لمواجهة فريق مازيمبي في إطار الجولة الثالثة لدوري المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية المبرمجة ليوم السبت 2 فيفري في تمام الساعة الثانية بتوقيت تونس...
وستنطلق رحلة الإفريقي يوم 30 جانفي الجاري على أن يخوض الفريق حصتين على أن تكون الأخيرة في ملعب المباراة ويطمح الأفارقة في العودة من الكونغو الديمقراطية بنتيجة إيجابية تبقيهم في المنافسة على أحد بطاقات العبور إلى الدور ربع النهائي في انتظار الحوار الأهم في الإياب المزمع إقامته في رادس يوم 12 فيفري.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية