النادي الإفريقي: الهيئة توضح مراسلتها لـ«رئاسة الحكومة»..إصابة جديدة لـ«المثلوثي» و«الخفيفي» يدخل الحسابات

عاد النادي الإفريقي إلى أجواء التمارين بعد الهزيمة الجديدة التي تكبدها الفريق في الكلاسيكو أمام النجم الساحلي لتعلن

هذه الهزيمة الغضب العارم على الإطار الفني الذي بات مطالبا بالتعديل من رميه في ظل المطالبات بالبحث عن بديل جديد يقود سفينة الإفريقي الفنية.

وسينطلق الأحمر والأبيض بداية من يوم الثلاثاء في حملة الدفاع عن لقبيه المحققان في مسابقة الأميرة التونسية وذلك برحلة إلى صفاقس لمواجهة الملعب الصفاقسي في لقاء سيكون فيه المدرب شهاب الليلي محروما من لاعبيه الأجانب بحكم قانون الجامعة التونسية برفع الفيتو على الأجانب في لقاءات فرق الرابطة المحترفة مع أندية رابطة الهواة ولن يكون غياب الأجانب مؤثرا في الأحمر والأبيض في ظل أن الفريق خاض جملة من المباريات دونهم وحقق الانتصارات.
وكالعادة فإن الإفريقي سيعرف جملة من الغيابات أولها كما اشرنا الأجانب فيما سيكون الإطار الفني محروما من متوسط الميدان أحمد خليل وبلال الخفيفي والحارس أيمن المثلوثي.

خليل جاهز لموقعة مازيمبي
خرج متوسط الميدان أحمد خليل من الكلاسيكو في الشوط الأول متأثرا بإصابة جديدة في الركبة جعلت الخوف يسيطر على الجميع خاصة مع التأثير الكبير للدولي في التركيبة الحالية بالإضافة إلى أن الإصابة كانت في الركبة التي اشتكى منها خليل طويلا وجعلته يغيب لعدة مباريات لكن لحسن حظ الإطار الفني فإن الفحوصات الطبية بينت أن خليل يعاني من كدمة قوية في الركبة بعد تدخل من متوسط ميدان النجم الساحلي مالك بعيو وأنه سيكون على ذمة الإطار الفني في قادم المواعيد الهامة التي تنتظر النادي الإفريقي أهمها مواجهة مازيمبي الكونغولي.
غياب خليل سيكون متأكدا ليس بسبب الإصابة لكن بسبب جمعه لـ3 إنذارات أثر الإنذار الذي حصل عليه في الكلاسيكو أمام النجم الساحلي الساحلي ليكون متوسط الميدان معفيا من التنقل إلى صفاقس لملاقاة الملعب في إطار الدور السادس عشر من كأس تونس.

غياب متواصل لـ«البلبولي»
خضع الحارس أيمن المثلوثي إلى فحوصات طبية أكدت ضرورة ركونه للراحة لمدة 6 أيام سيكون فيها متغيبا كالعادة على مواجهات النادي الإفريقي بما أن المثلوثي خرج منذ مدة من حسابات الإطار الفني وبات الحارس رقم 3 في أجندة المدرب شهاب الليلي في ظل الاختيارات الماضية في المباريات التي لعبها الأحمر والأبيض.
المثلوثي تعرض إلى الإصابة قبل الكلاسيكو وكان الخوف أن تكون الإصابة حادة إلا أن الفحوصات أعلنت أن إصابته لا تكتسي خطورة وعليه أن يغيب عن التمارين لمدة أسبوع تقريبا لكن بالعودة إلى ظهور المثلوثي مع الإفريقي فإن الملاحظة الأهم تؤكد الغياب المتواصل سواء لأسباب فنية أو إصابة وهذا ما زاد في نقاط الاستفهام بشأن تواجده مع المجموعة ومدى إضافته في هذا الموسم.
باستثناء بداية الموسم والمشاركة في مواجهتين فإن حضور المثلوثي اقتصر على التمارين ليصبح لغزا لدى الجماهير التي منت النفس بأن يقدم القادم في الميركاتو الإضافة لحراسة المرمى.

الخفيفي ورقة إضافية
تحسرت جماهير النادي الإفريقي كثيرا على الإصابة التي تعرض لها الجناح بلال الخفيفي في لقاء الدور التمهيدي الثاني من رابطة الأبطال الإفريقية أمام الهلال السوداني خاصة مع المردود الكبير الذي قدمه الخفيفي في مواجهة الذهاب وبعض مباريات الرابطة المحترفة الأولى وكان أحد الحلول الهجومية الناجعة فـي تركيبة المدرب شهـاب الليلي التي عانت من قلــة الحلول الهجومية.

الأخبار القادمة من مصحــة الإفريقي تؤكد أن الخفيفي بدأ يتماثل إلى الشفاء وسيعود للتماريــــن رسميا عشية الاثنين أي قبـل مواجهة الكأس لكن على الأغلب سيكون غير معني بحوار الدور السادس عشر من كـــأس تونس خوفا من مضاعفــة فيما قد يكون أحد الحلــول الهجومية في حوار الذهاب أمام مازيمبي وقد يشارك في بعض الدقائق علـــى أن يكون في كامل جاهزيته في حوار الإياب في أولمبي رادس ليزيد في الحلول الهجومية للأحمر والأبيض في مواجهتين حاسمتين في المسابقة القارية.

هيئة الإفريقي تكذب
شهدت مواقع التواصل الإجتماعي تداول وثيقة بعنوان مرسلة لرئاسة الحكومة من هيئة النادي الإفريقي تطلب فيها تدخل رئيس الحكومة من اجل القرض التي تقدمت به الهيئة سابقا كما أنها تطلب تدخل رئاسة الحكومة للحصول على مستحقاتها القديمة من وزارة الشباب والرياضة خاصة مع الخسائر المادية التي تكبدها الفريق بعد إغلاق ملعب رادس كما تداولت الوثيقة شكرا لعضو الفيفا طارق بوشماوي إلا أن الهيئة تحركت وفندت الوثيقة تماما مؤكدة في بيان رسمي أن الوثيقة عارية من الصحة وأن الهيئة طلبت من رئاسة الحكومة تمكينها من طائرة عسكرية لرحلة الكونغو الديمقراطية حيث سيواجه الأفارقة نادي مازيمبي في إطار الجولة الثالثة من دوري المجموعات.

وفي ما يلي نص البيان الخاص بهيئة النادي الإفريقي:
تفاجأت هيئة النادي الإفريقي 2019 بتداول وثيقة مفتعلة على مواقع التواصل الاجتماعي مما أثار لغطا كبيرا في صفوف الجماهير وعليه يهم هيئة النادي الإفريقي أن توضح للجماهير بأن الوثيقة المتداولة لا أساس لها من الصحة وأن المراسلة التي تم توجيهها إلى رئاسة الحكومة عشية الخميس نصت فقط على طلب الحصول على طائرة عسكرية من أجل تأمين رحلة خاصة إلى لوبومباتشي بمناسبة مباراة مازيمبي الكونغولي ضمن دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا.
من جهة ثانية تعلم هيئة النادي الإفريقي أنها ستقوم بفتح بحث تحقيقي لمعرفة من قام بتدليس الوثيقة بتغيير نصها ومضمونها وستلجأ إلى القضاء لتتبع كل من سولت له نفسه الإساءة إلى النادي عبر افتعال هذه الوثيقة.
إلى ذلك يهم الهيئة أن تشير إلى أن علاقة النادي الإفريقي بكل هياكل الدولة وأيضا الفاعلين الرياضيين لا يمكن أن تتأثر بأية محاولات للتشويش سواء بافتعال وثائق أو غيرها من الأساليب الرخيصة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499