جيريس يفتتح متابعاته للاعبين من أولمبي سوسة

عرفت مدرجات الملعب الأولمبي بسوسة بمناسبة المواجهة المتأخرة لحساب الجولة التاسعة للرابطة المحترفة الأولى

والتي جمعت النجم الساحلي بضيفه الملعب التونسي وحسمها فريق جوهرة الساحل برباعية مقبل هدف حضور الناخب الوطني الجديد الفرنسي «ألان جيريس» في أول مواكبة له لمباريات فرق الرابطة المحترفة الأولى منذ تعينه على رأس العارضة الفنية لنسور قرطاج.
الفرنسي تحدث مع مختلف وسائل الإعلام التي حضرت المباراة وتحدث عن المنتخب الوطني وعن كاس أمم إفريقيا 2019 بالإضافة إلى ملف التحضيرات.

زيارة إلى حجرات الملابس
بعد أن تابع كامل المواجهة المتأخرة بين النجم الساحلي والملعب التونسي والتي سجلت تدوين الناخب الوطني لجملة من الملاحظات شهدت نهاية المباراة حركة غير مسبوقة من طرف كل من مر بتدريب المنتخب حيث عاينت «المغرب» تواجد «ألان جيريس» في حجرات ملابس الفريقين وكانت البداية بالفريق المضيف النجم الساحلي ثم تحول إلى حجرات الفريق الضيف الملعب التونسي.

حديث الفرنسيين
كان اللقاء بين الثنائي الفرنسي روحي لومار المدرب الحالي للنجم الساحلي والمدرب السابق للمنتخب الوطني مع مواطنه «ألان جيريس» المدرب الحالي لنسور قرطاج وديا بشكل ومطول والأكيد أن واقع الكرة التونسية كان ملف الحديث بين الثنائي الفرنسي دون نسيان الذكريات التي جمعت الثنائي.
كما تحدث جيريس مطولا مع رئيس النجم الساحلي رضا شرف الدين وذلك قبل الدخول إلى حجرات الملابس للنجم والملعب التونسي.

عن «الكان» والمنتخب
أكد الناخب الوطني «ألان جيريس» أن زيارته لملعب سوسة لن تكون الأخيرة بما أنه اتفق مع مسؤولي الجامعة التونسية لكرة القدم عن تكثيف حضوره لمباريات الرابطة المحترفة الأولى ليعاين لاعبي بطولتنا مؤكدا أن المتابعة ستكون دائمة في ظل اقتراب الموعد المنتظر والمتمثل في نهائيات كأس أمم إفريقيا.
وتحدث الفرنسي أنه انطلق في التحضير للمواعيد المنتظرة لنسور قرطاج وبرمجة التحضيرات الخاصة لقادم المواعيد منها المواجهات الودية والتربصات المنتظرة لزملاء القائد وهبي الخزري.
وعن اختيار مصر لتنظيم البطولة القارية أكد جيريس أنه اختيار جيدا في ظل ما تتمتع به مصر من منشآت رياضية قادرة على استقبل الحدث مضيفا أن المنتخب التونسي سيجد أكثر سبل الراحة لتحقيق نتائج إيجابية في هذا «الكان».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا