النادي الإفريقي: «فيتو» أمام رحيل «بلخيثر»..«سراسكو» يدخل حسابات «الليلي» و«الهمامي» أوّل المغادرين

تدخل تحضيرات النادي الإفريقي لأول المواجهات القارية من بوابة المجموعة الثالثة لدوري المجموعات لرابطة الأبطال

منعرجها الحاسم بعد أن تحول الفريق إلى سوسة الذي سيحتضن ملعبها الأولمبي المواجهة التي ستجمع ممثل الكرة التونسية بنظيره شباب قسنطينة الجزائري غدا الجمعة في تمام الساعة الثامنة ليلا في لقاء يطمح فيه الأفارقة إلى تحقيق نتيجة إيجابية على درب العبور إلى الأدوار الإقصائية لأقوى المسابقات القارية.
الإفريقي سيكون مدعوما بجماهيره في مواجهة الغد الجمعة بعد أن خلص الاجتماع الأمني بين مسؤولي الإفريقي والسلطات الأمنية إلى رفع العدد الذي منح في البداية من 12 ألف تذكرة إلى 13500 ألف متفرج سيكونون في مساندة نادي باب الجديد فيما منحت السلطات جماهير شباب قسنطينة ألف تذكرة قابلة للزيادة وذلك حسب عدد الجماهير القادمة من الجزائر.

وكما أشرنا في أعداد سابقة فإن عملية بيع التذاكر الخاصة بالجولة الافتتاحية لدوري المجموعات لرابطة الأبطال قد انطلقت أمس الأربعاء في شبابيك المنزه وتتواصل إلى غاية يوم المباراة وإلى حدود الساعة الخامسة أي قبل ضربة بداية اللقاء بـ3 ساعات وحددت هيئة النادي الإفريقي أسعار التذاكر على النحو التالي «فيراج» 10 دنانير ومدارج ثانوية 20 دينار ومدارج مغطاة 25 دينار ومدارج رئيسية 30 دينار ومدارج شرفية 45 دينار.

غيابات وعودة
شهدت مواجهة النادي الإفريقي في الآونة الأخيرة جملة من الغيابات سواء لأسباب صحية أو عقوبات تأديبية حيث دائما ما وجد المدرب شهاب الليلي صعوبات في تحديد التشكيلة وعلى غرار الفترة الماضية فإن مواجهة الأفارقة في الجولة الافتتاحية لدوري المجموعات لرابطة الأبطال ستعرف جملة من الغيابات سواء لعدم تعافي عدد من اللاعبين على غرار الثنائي الهجومي بلال الخفيفي و»باسيرو كومباري» الذي تأكد رسميا خروجه من الحسابات فيما فرضت إنذارات مواجهة الدور التمهيدي الثاني أمام الهلال السوداني خروج الثنائي غازي العيادي والمنوبي الحداد من حسابات مواجهة شباب قسنطينة الجزائري ليتواصل نزيف الغيابات الذي ضرب النادي الإفريقي في المواعيد الماضية.

في مقابل الغيابات فإن المدرب شهاب الليلي قد تلقى أخبارا سعيدة من الإطار الطبي الذي أكد جاهزية الثلاثي وسام يحيي وفخر الدين الجزيري و»دريك سراسكو» للمشاركة في حوار الأجوار المغاربي ليلة الجمعة وهي أوراق إضافية سيكون في حاجة لها الإطار الفني للنادي الإفريقي خاصة بعد أن أضاف ثلاثي جديد في القائمة والمتمثل في ثنائي الدفاع شهاب الصالحي وإسكندر العبيدي ومتوسط الميدان «روديغ».

فيتو أمام «بلخيثر»
يبدو أن الدوري السعودي بات الوجهة الكبيرة للاعبي الرابطة المحترفة الأولى حيث دون عدة انتقالات في هذه الفترة للفرق السعودية سواء في الدرجة الأولى أو الثانية وحسب الأخبار القادمة من المملكة فإن نادي القادسية السعودي يرغب في التعاقد مع الظهير الأيمن الجزائري للنادي الإفريقي مختار بلخيثر في هذا الميركاتو الشتوي حيث أكدت عدة مصادر أن مسؤولي الفريق السعودي جسوا نبض اللاعب من أجل الدخول في مفاوضات جادة مع هيئة النادي الإفريقي للفوز بخدماته لمدة 6 أشهر كإعارة مع تضمين بند أحقية الشراء بعد نهاية الإعارة.

وأكد مصادر لـ«المغرب» أن هيئة الأحمر والأبيض قد رفعت الفيتو في وجه خروج بلخيثر في هذا التوقيت خاصة المدرب شهاب الليلي الذي يعارض فكرة التخلي عن الظهير الأيمن في ظل محدودية الاختيارات في هذه الجهة والأهم ما يقدمه الجزائري في هذا الموسم حيث يعد أبرز لاعبي الإفريقي منذ بداية الموسم وخسارته في هذا التوقيت قد تزيد المتاعب خاصة مع الاستحقاقات التي تنتظر النادي الإفريقي ورغم قيمة العرض المالي للهيئة واللاعب إلا أن مصادرنا أكدت أن بلخيثر لن يغادر النادي الإفريقي في هذا التوقيت.

الهمامي يقترب من الرحيل
تلقت هيئة النادي الإفريقي مراسلة من نادي الوحدات الأردني الذي يدربه اللاعب والمدرب السابق للأفارقة قيس اليعقوبي بشأن التعاقد مع المدافع المحوري سامي الهمامي في هذا الميركاتو الشتوي وحسب الكواليس القادمة من هيئة الأحمر والأبيض فإن الهيئة لا تعارض التفريط في المدافع المحوري لكن ذلك يمر عبر ضرورة تمديد عقده مع نادي باب الجديد لمدة موسم إضافي مع التخلي عن مستحقاته السابقة المتخلدة في ذمة الهيئة. الهمامي الذي شارك في بداية الموسم وكان أحد العناصر الأساسية تعرض إلى عدة إصابات جعلته يخرج من الحسابات في الفترة الماضية كما أن بروز عدة أوراق دفاعية جديدة أكدت خصالها زادت في ترحيب الهيئة المديرة بالعرض الأردني من نادي الوحدات وحسب المعطيات فإن الزيجة قد ترى النور في قادم الساعات خاصة أن المفاوضات كانت إيجابية بين الأطراف الثالثة وبذلك يفتح الهمامي أبواب المغادرين في النادي الإفريقي في هذا الميركاتو الشتوي في انتظار أن تعلن قادم الأيام مغادرين جددا سواء نحو الإعارة إلى فرق أخرى أو فسخ التعاقد نهائيا على غرار المدافع السنغالي «والي ضيوف» لكن تحركات الهيئة تنتظر نهائيا قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم في قرار المنع من الانتدابات.

قسنطينة يصل اليوم
أكدت مصادر إعلامية جزائرية أن منافس النادي الإفريقي في إطار الجولة الافتتاحية لدوري المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية شباب قسنطينة شد أمس الرحال إلى العاصمة تونس على أن يتحول في قادم الساعات إلى مدينة سوسة أين سيجري أول حصة تدريبية له فيما سيختتم تحضيراته لمواجهة الجمعة اليوم الخميس وذلك بإقامة حصة تدريبية على أرضية ملعب أولمبي سوسة في نفس توقيت المباراة وذلك في تمام الساعة الثامنة ليلا وهو كما هو معمول به في المسابقة القارية وتؤكده لوائح الاتحاد الإفريقي للعبة.

وحسب وسائل إعلام جزائرية فإن بعثة شباب قسنطينة الجزائري تعرف غياب ثلاثي عن مواجهة النادي الإفريقي بسبب الإصابة والحديث هنا عن الحارس حسام ليمان والمدافع سعيد عروسي ومتوسط الميدان منير عياشي في المقابل ستعرف تركيبة المدرب الفرنسي دنيس لافاني عودة محمد أمين بلمختار.
على صعيد أخر راسل «الكاف» هيئة الإفريقي بشأن تاريخ مواجهة الجولة الثانية حين يتحول الأفارقة إلى مصر لملاقاة الإسماعيلي حيث ثبت الاتحاد الإفريقي الاقتراح الأول بإقامة اللقاء يوم 18 جانفي الجاري رغم طلب مسؤولي الفريق المصري تأخيره بـ 24 ساعة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا