مجدي التراوي (المدرب المساعد للترجي): لا مجال للعودة إلى الوراء

أول ظهور لبطل إفريقيا في النسخة الجديدة من سباق كاس رابطة الأبطال الإفريقية ومدى استعداداته لهذا الموعد

كان محل لقاء جمع «المغرب» بالمدرب المساعد مجدي التراوي الذي أكد أن فريقه مستعد لهذا اللقاء معتبرا أن الانتصار الأخير في لقاء الدربي ساعد الإطار الفني على العمل -رغم ضيق الوقت- في ظروف ملائمة نظرا للأجواء الجيدة والمعنويات المرتفعة للاعبين.
كما أضاف التراوي أن فريقه مستعد بدنيا وذهنيا لهذا الموعد الذي يظل فيه الحذر واجبا نظرا للإمكانيات الفنية والأداء المميز الذي ظهر به في المقابلات الأخيرة وخاصة منها التي لعبها على أرضه وأمام جماهيره, مضيفا أن الترجي سيعمل جاهدا على تحقيق نتيجة ايجابية سيكون لها وزن من ذهب على معنويات المجموعة في بقية المشوار.

هذا وأضاف التراوي أن مهمة الترجي في النسخة الحالية من سباق رابطة الأبطال الإفريقية لن تكون بالسهلة بما أن فريقه مطالب بالبقاء في القمة وهو ما تم تأكيده للاعبين الذين يدركون جيدا انه لا مجال للعودة إلى الوراء وأن الخيار الوحيد للفريق هو ضرب موعد جديد من اللقب القاري في هذا الموسم الاستثنائي.
أما فيما يتعلق بالتوجهات الفنية وملامح التشكيلة الأساسية فقد أشار التراوي إلى أن الأمور لم تحسم بعد وأن حصة تمارين اليوم على الأراضي الغينية ستحدد وبنسبة كبيرة ملامح التشكيلة الأساسية.
وفي سؤال حول إلحاق المنتدب الجديد الطيب المزياني بالقائمة الإفريقية وإمكانية تواجده في التشكيلة الأساسية مجددا بعد أن أكد في لقاء الدربي علو كعبه ومدى قدرته على تقديم الإضافة للمجموعة فقد أكد التراوي أن المزياني أكد منذ أول مصافحة له مع المجموعة خلال التمارين قدرة كبيرة على الانسجام معها إضافة إلى إمكانيات فنية وبدنية كبيرة ترجم عن البعض منها على ارض الواقع في لقاء الدربي في انتظار المزيد من العطاء في قادم المواعيد أما عن مشاركته أساسيا فان الأمور ستحسم اثر حصة التمارين الأخيرة التي سيجريها الفريق اليوم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499