في مراسلة للسلطات المعنية: هيئة القوافل تؤكد انسحابها من البطولة

كما كان متوقعا ومثلما أكد نائب رئيس قوافل قفصة ربيع خواجة أثر نهاية لقاء فريقه مع النادي الإفريقي أن الهيئة المديرة للقوافل اتخذت القرار بالانسحاب من البطولة على خلفية المظالم التحكيمية التي تعرض لها زملاء القائد برهان غنام منذ بداية الموسم وأخرها مع حدث مع الحكم ياسين حروش

الذي حمله خواجة هزيمه فريقه عشية الأحد مؤكدا أن الصافرة لم تكن نزيهة حيث تغافل حروش على ورقة حمراء لمدافع الإفريقي يوسف العياشي وأعلن ضربة جزاء مشكوك في صحتها لذلك فإن الهيئة لم تعد تتحمل تبعات الأخطاء التحكيمية وقررت الانسحاب من البطولة...

وأضاف نائب رئيس القوافل أن ما زاد قناعات الهيئة باتخاذ قرار الانسحاب هو عقوبة اللعب دون جمهور التي تعرض لها الفريق في وقت حساس من البطولة مؤكدا أن العقوبة المسلطة من طرف الرابطة زادت من تقليص حظوظ الفريق رغم أن بعض الملاعب شهدت أحداثا أكثر مما حصل في ملعب قفصة.

وراسلت هيئة القوافل كلا من وزارة الشباب والرياضة وولاية قفصة إضافة إلى الجامعة التونسية لكرة القدم والرابطة الوطنية تعلمها بقرار النهائي بشأن الانسحاب من البطولة والأكيد أن الأيام القادمة ستعرف معطيات جديدة بشأن قرار هيئة القوافل سيما أن عدة أندية عبرت في وقت سابق عن نية الانسحاب ليبقى السؤال كيف ستتصرف الهيئات المختصة في توقيت صعب من البطولة؟

وفي ما يلي نص مراسلة هيئة القوافل:

مراسلة هيئة قوافل قفصة أمس
إعلام انسحاب من بطولة الرابطة المحترفة الأولى

يؤسفني إعلامكم أن الهيئة المديرة لجمعية القوافل الرياضية بقفصة قررت الانسحاب من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لموسم 2015-2016 بداية من تاريخنا هذا و ذلك على اثر المظالم التحكيمية و العقوبات المتكررة منذ بداية الموسم حيث أحسسنا في المرات العديدة أن نادينا مستهدف و لم نحرك ساكنا و لم نشتك بالمرة حتى نفد صبر الجميع .
في الختام تقبلوا سيدي فائق عبارات الاحترام و التقدير و السلام.

قفصة في
25 - 04 - 2016

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا