الكرة الطائرة: بداية موفقة لنادي تونس الجوية ومستقبل المرسى

استهل نادي تونس الجوية ومستقبل المرسى بطولة الموسم الجديد كما يجب بعد أن أضاف كل طرف الفوز الثاني

على التوالي في الجولتين الحاصلتين الى حد الان مثلهما مثل حامل اللقب الترجي الرياضي والنجم الساحلي بينما لم تكن البداية موفقة لكل من ضيفي هذا الموسم اتحاد قرطاج ونادي حمام الانف وأيضا مولدية بوسالم وجدت صعوبة في كسب أولى النقاط رغم المردود المتميز الذي أنهت به البطولة الماضية.

حقق نادي تونس الجوية إلى حد الان المطلوب مع مدربه أنور الشكيلي ووضع حدا لكل الشكوك التي رافقت فترة اعداده للموسم الجديد بما أن الكل كان متخوفا من أن يواجه الفريق سيناريو الموسم الماضي الذي واجه خلاله شبح تجميد النشاط بعد أن عجز حتى عن ايجاد لاعبين والانخراط في الجامعة، بداية موفقة مؤكد ستمكن نادي تونس الجوية من المواصلة بمعنويات مرتفعة في بقية مشوار البطولة خاصة بعد التعزيزات التي قام بها على مستوى الرصيد البشري بعد ان استعاد الثلاثي فارس وحسن الشكيلي وأمين الأنقليز وتعاقد لموسم على سبيل الإعارة مع مهدي فخفاخ من النادي الصفاقسي ومحمد حواص من النجم الرادسي.

أكد بدوره مستقبل المرسى جاهزيته للدفاع عن حظوظه خلال هذا الموسم بعد انتصارين عن جدارة امام كل من اتحاد النقل الصفاقسي وجمعية البريد والإتصالات بصفاقس بقيادة مدربه الجديد حاتم التاجوري، «القناوية» عرفت تغييرات هذا الموسم على مستوى الهيئة المديرة والإطار الفني والأهم أنها تعاقدت مع المدير الفني السابق للجامعة كمال رقاية الذي تقييم النتائج الحاصلة الى حد الان أنه قام بمهامه خلال الفترة الماضية كما يجب ورتب بيت الفريق خاصة بالنسبة للأكابر وأنه سيكون مكسبا كبيرا لمستقبل المرسى الذي يبقى ومهما كانت نتائجه في الفترة الأخيرة أحد أكبر الفرق التونسية في الكرة الطائرة ومنهم مرت نجوم ونجمات منتخب الأكابر والكبريات على حد السواء.

ماذا يجري في المولدية؟
قدمت مولدية بوسالم نتائج أكثر من ممتازة خلال الموسم الماضي وأحرجت أكثر من فريق ولكن الأمر يبدو مغايرا خلال البطولة الحالية التي انقادت فيها الى هزيمتين الأولى تبقى منطقية بما انها أمام النجم الساحلي ولكن الثانية تطرح أكثر من سؤال عن جاهزية الفريق من عدمها بما أن تلك العثرة سجلت أمام سعيدية سيدي بوسعيد التي سبق أن تألقت أمامها في ثلاث مناسبات، المولدية حافظت على العناصر التي عولت عليها في الموسم الماضي ودعمتها بكل من منتصر براهم من النادي الصفاقسي وأمين حتيرة من الترجي الرياضي وأحمد القسنطيني من سعيدية سيدي بوسعيد ولكن يبدو أن المجموعة التي تضم أيضا ثنائي الخبرة أحمد القرامصلي وسمير الزغدودي مازالت لم تتأقلم مع المدرب امين البسدوري الذي مؤكد ستكون مهمته صعبة في قادم المشوار ما لم تجد المولدية طريق الإنتصارات خاصة وأن كل الظروف ملائمة للعمل سيما في ظل ما توفره الهيئة المديرة من إمكانات وبعد ان تم حل مشكل القاعة.

بداية سيئة لـ«الهمهاما» وقرطاج
عاد نادي حمام الأنف الى الوطني «أ» باستحقاق ولكن يبدو أن المهمة ستكون صعبة خلال هذا الموسم الذي استهله بعثرتين في الجولتين الأولى والثانية مثله مثل اتحاد قرطاج، «الهمهاما» ستعول في البطولة الحالية على مجموعة شابة بما أن ظروفها المالية الصعبة لم تسمح لها بالقيام بالإنتدابات اللازمة وضم عناصر لها الخبرة والقادرة على تقديم الإضافة المطلوبة مثل تلك التي يريدها أحباء فريق الضاحية الجنوبية.

سيكون بإمكان نادي حمام الأنف التدارك بما أن المشوار مازال في أوله ولكن ذلك سيكون فقط رهين فوزها بالمواجهات التي يجب الفوز بها وإلا فان مهمة ضمان البقاء ستكون أكثر من صعبة مثله مثل اتحاد قرطاج المطالب بالأفضل حتى لا يواجه سيناريو موسم 2017 الذي عجز خلال مرحلته الأولى عن تحقيق ولو انتصار.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499