كرة اليد: هل يواصل ‹الزوابي›؟

أكد رضا المناعي نائب رئيس الجامعة أن القرار النهائي في خصوص مواصلة المدرب حافظ الزوابي لمهامه مع المنتخب من عدمها سيتم اتخاذه بعد نهائي كأس تونس الذي سيقام يوم 28 ماي القادم احتراما للنادي الإفريقي وحفاظا على تركيزه في هذا المنعرج الحاسم من الموسم.

وبين رضا المناعي أيضا أن محمد علي الصغير ومنصف الشريف سيكونان على ذمة المنتخب في صورة الإتفاق مع حافظ الزوابي الذي ينتهي عقده مع النادي الإفريقي في جوان القادم باعتبارهم هم من قادوا المنتخب إلى بلوغ الأولمبياد للمرة الرابعة في تاريخه وأثبتوا مجددا جدارة الإطار الفني التونسي بهذا المنصب.

وحسب المصدر ذاته فإن المنتخب سيستهل تحضيراته بداية من شهر جوان ستتواصل إلى حين موعد الأولمبياد وستتخللها مباريات ودية في أعلى مستوى.

الجولة الثانية من مرحلة التتويج للكبريات:

الإفريقي لمواصلة الهروب
اضافة الانتصار الثاني إلى رصيده في هذه المرحلة الهامة من مشوار البطولة شعار سيرفعه النادي الإفريقي اليوم حين يلاقي في ثاني مباريات مرحلة التتويج النسائية بالمهدية. وسيسعى النادي الإفريقي اليوم إلى العودة بنتيجة إيجابية تمكنه من دعم موقعه في الصدارة وتعميق الهوة بينه وبين ملاحقه المباشر منافس اليوم.

أما المباراة الثانية من مرحلة التتويج فستحل خلالها مقرين الرياضي ضيفة على حاملة اللقب النسائية بطبلبة وكلاهما سيسعى إلى تدارك هزيمة الجولة الإفتتاحية.
وفي سباق تفادي النزول تتحول النسائية بصيادة إلى تازركة لملاقاة النسائية بالمكان بينما يستضيف الهلال الرياضي الحمائم بمنوبة.

دليل الجولة:
قاعة المهدية س 16:00:
النسائية بالمهدية – النادي الإفريقي( ساسي وبن أحمد )
قاعة طبلبة س 16:00:
النسائية بطبلبة – مقرين الرياضية(عطية الله وبن صالح )

تفادي النزول:
قاعة تازركة س 17:30:
النسائية بتازركة – النسائية بصيادة( الدريسي والعيد )
قاعة حي الشباب س 17:30:
الهلال الرياضي – الحمائم بمنوبة(سوسية وشرادة )

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا