الجلسة العامة لجامعة كرة القدم تتحدى بلاغ وزارة الشباب والرياضة : أين هيبة الدولة ؟ أين هيبة الدولة ؟

اذا توفرت الضمانات الأمنية بالقدر الكافي لضمان السير الحسن للجلسة العامة الانتخابية لجامعة كرة القدم فانه غاب احترام مضمون البلاغ الصادر عن وزارة الشباب والرياضة والداعي الى تاجيل الجلسة العامة ما جعل ابرز المعترضين على هذا الموعد الانتخابي وهو رئيس قرمبالية الرياضية

يرفع لافتة كتب عليها بالبنط العريض «أين هيبة الدولة ؟» في حركة لعلها توقف ما تم من ليّ ذراع جديد بين وزارة الشباب و الرياضة و الجامعة التونسية لكرة القدم فالوزارة طالبت بإرجاء الجلسة والجامعة ابت ... كما ان القضاء الرياضي والإداري قرر الالغاء والجامعة رفضت حتى الأحكام التي صدرت باسم الشعب

في حضور امني غير مسبوق في مثل هذه الجلسات العامة خلنا معه أنفسنا في ملعب لكرة القدم حيث تكثف الأمن في محيط النزل المخصص لاحتضان الجلسة العامة للجامعة التونسية لكرة القدم وآوى ممثلي ما لا يقل عن 141 جمعية وهو ما جعل الجلسة العامة تنطلق قبل اعلان ضربة بدايتها من طرف وديع الجريء

وإذا اكتمل النصاب منذ مساء الجمعة فانه زاد مع مرور الوقت ليبلغ عدد الحضور 234 جمعية من أصل 266 منها 30 من 36 مثلت الرابطتين الاولى والثانية . وكان في طليعتها النجم الساحلي والنادي الصفاقسي والترجي الرياضي فيما اعلن النادي الافريقي المقاطعة . وحتى لمّا تمت المناداة عليه للتصويت إمتنع تماما مثل قرمبالية الرياضية حيث لم يلبيا الدعوة والغرض واضح وهو عدم إضفاء الشرعية على هذه الجلسة العامة الإنتخابية التي كانت محل قضايا عدلية رفضتها كلها الجامعة.
وفي كلمة الافتتاح تحدث عضو الكنفدرالية الإفريقية «كبيلي كامارا» واصفا العلاقة بين جامعتنا واتحاده الإفريقي بالعسل الصافي... رغم ان هذا الاتحاد سلط عقوبة بـ6 اشهر على وديع الجرئ.
الجلسة العامة اقتصرت على نقطة وحيدة وهي انتخاب المكتب الجامعي الجديد

تم منذ لحظات الإنتهاء من فرز الأصوات وقد أسفرت على النتائج التالية:
الرابطة المحترفة الأولى والثانية: 125 صوتا لوديع الجريء 25 لجلال تقية.
الرابطة الثالثة: 58 صوتا لوديع الجريء

15 صوتا لجلال تقية
الرابطات الجهوية وكرة القدم داخل القاعات وكرة القدم النسائية: 98 صوتا لوديع الجريء

67 لجلال تقية
يكون مجموع الأصوات 287 صوتا لوديع الجريء و114 لجلال تقية
ومن يعرف خفايا الامور ليقر بان جلال تقية رفع التحدي من خلال كسب هذا الكم من الاصوات فموازين القوى كانت متباعدة جدا والفارق في «اللوجستيك» كان واضحا بين فريق عول على جميع الموارد البشرية للجامعة واخر عوّل على الذات .

اللجان الجديدة للجامعة
مباشرة بعد الإعلان عن النتائج كشف وديع الجريء عن مختلف اللجان وقد كانت كالاتي:
لجنة التأديب: محمد علي غريب - علالة رحومة - فتحي بن حسن - سامي سليم - وجدي التميمي.
لجنة الأنتخابات: المنصف عروس - معز الناصري - رضا كريم - زبير اليحياوي - محمد هشام الذيب.
لجنة الإستئناف: الناصر هلال - حكيم هميلة - فتحي السعدي - محمد الرشيد - بلحسن بن عمر

في انتظار الشوط الثاني
كشفت الجلسة العامة عن الاسماء والأرقام والفريق الحاكم لكرة القدم التونسية إلا انها لم تنته فهناك ردود فعل مرتقبة من سلطة الاشراف وهو ما يؤشر له فريق الرقابة الذي ينتظر ان يشرع في تدقيق في التصرف المالي والاداري للجامعة التونسية لكرة القدم .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية