كرة اليد: سيلفان راحل وبتأكيد.. الاتحاد الدولي جنّب كرة اليد التونسية الحرمان من المشاركة في الدورة الترشيحية لألعاب ريو الأولمبية

اذا سمح المدرب سلفان نويي لنفسه بالتطاول على رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد حسن مصطفى من خلال اشارات موثقة بالصورة والصوت واعتداءات على طاولة الميقاتيين بشكل موثق ايضا فانه لم يعد له مكان في كرة اليد التونسية وعليه ان يرحل فورا لا اتنقاصا من قيمته الفنية

وانما ما يهمّنا اننا نحتاج الى مدرب قادر على الافادة وهذا لن يكون مقدورا عليه بحكم العقاب الذي طاله لمدة 6 اشهر حسب التعريفة المنخفضة التي ساهمت العديد من رجالات كرة اليد التونسية ومن ابرزهم ياسين بوذينة الرئيس الاسبق الجامعة ونخصه بالذكر حتى لا تختلط الامور ... واثقال كاهله باخطاء غيره من المتحدثين الى حسن مطفى بشكل لم يستسغه رئيس الاتحاد الدولي بل جعله يتندر به.

ومن اجل توفير البديل بشكل سريع لسيلفان نويي اجتمع امس المكتب الجامعي واتجه الاجماع نحو المدرب الوطني السابق سيد العياري وان اقترح البعض اسم حافظ الزوابي الا ان هذا الاخير لا نرى فيه رجل المرحلة
كما اقترح انور عياد نفسه بديلا وهو المطالب بالتعقل حتى لا يجرفه تيار الاقالات فخبرته لا تكفل له قيادة فريق فما بالنا وهو يريد المنتخب في محطة مفصلية بالنسبة لتاريخ كرة اليد التونسية ... فلما يتوفر على الخبرة المطلوبة سيؤول له المنتخب ...

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499