ثقافة و فنون

«حومتنا فنانة» التظاهرة الحدث المهرجان المفتوح في البطحاء مجانا يقدم أجمل العروض الفرجوية والفنية في بطحاء مسار، حومتنا فنانة المهرجان

شغلت مسألة توظيف المعالم التراثية في المدينة العتيقة للنهوض بالسياحة الثقافية منذ سنوات العديد من أصحاب القرار والفاعلين في القطاعين

هم أمل اليوم والغد يصنعون عالم مختلفا كلما فكّروا ابدعوا وتميزوا، الاطفال شعمة الامل التي تنير الدروب لهم توجهت قافلة «السينما في حومتنا»

عاشت مؤخرا وتحديدا من 13الى 15 جويلية الجاري مدينة تاجروين بولاية الكاف على ايقاع فعاليات الدورة الأولى لمهرجان “صيفيات العرائس»

لئن كان الحق في الثقافة مبدأ دستوريا يضمنه  الدستور صراحة في فصله 42 كما يكفله ويرعاه ضمن الحقوق المجاورة في عدد من الفصول الأخرى،

بدات الحياة الثقافية تعود الى نشاطها وانطلقت بعض الانشطة في كامل ربوع تونس وللمهدية عرسها الثقافي الذي سيكون في منصف

تلقي المديونية بظلالها على الدول الأكثر تأثرا بجائحة كورونا وتطرح في هذا السياق إمكانية تأجيل سداد الأقساط التي حان تاريخها

يحتضن فضاء «ايكار» الثقافي بباب العسل معرضا للكتب وبالتحديد اصدارات نقوش عربية وعنوانه «قلب الدنيا يدق بالكتب» في إحالة على اهمية الكتاب

كثيرا ما تثير لجان الدعم في مختلف القطاعات الفنية والمجالات الثقافية الاعتراض والانتقاد كما تثار حولها زوبعة من التشكيك في المصداقية وطعن في النتائج والقرارات.

«إذا وجد الإرهاب الفكري فقد وجد كل إرهاب، كما أنه إذا وجدت الحرية الفكرية زال الإرهاب كله .. فلا حرية إذا لم توجد الحرية الفكرية ،

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا