صورة وتعليق: منال عبد القوي لا تحرم جمهورها من المتعة رغم الكسر...

صورة مميزة اعجبت الكثيرين، لأنها امرأة تونسية تربت على قيم الصمود والمثابرة، عشقت الفن الرابع واختارته سبيلها للحياة، لم يمنعها ألمها من اعتلاء الركح وتقديم الضحكة لمحبيها، في قرمبالية تعرضت الممثلة منال عبد القوي الى حادث فوق الركح اجبرها على تجبير ساقها مع راحة مرضية

ب 21 يوما ولكن حب الممثلة لعملها ورغبتها في عدم حرمان جمهور المهدية والكاف من مسرحية شريفة عفيفة دفعها لتصعد إلى الركح بساق سليمة واخرى مجبّرة، الفنانة منال عبد القوي قدمت درسا في التضحية لإسعاد الاخرين، تحملت المها لتمتع جمهور شريفة عفيفة، قاومت الوجيعة لترسم الضحكة على محبيها، نسيت ذاتها امام مصلحة المجموعة، للممثلة منال عبد القوي نقول شكرا لصدقك في تعاملك مع جمهورك وشكرا لحبك لفنك ولما تقدمينه شكرا لوطنيتك يا ابنة الخضراء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا