تحت شعار أطفالنا أحلامنا: الدورة 13 لـ مهرجان ربيع الطفل بالغريبة

تحت شعار «أطفالنا أحلامنا» وباشراف ودعم من المندوبية الجهوية للثقافة بولاية صفاقس تنظّم دار الثقافة الغريبة وبادارة الاستاذ فتحي الربعاوي من 13 الى 17 مارس الجاري فعاليات الدورة 13 لـ«مهرجان ربيع الطفل» والذي يتميّز هذه السنة ببرمجته الثرية والمتنوعة تزامنا مع عطلة الربيع المدرسية.

تجمع برمجة المهرجان كما أفادنا مدير دار الثقافة المنظّمة بين عدة أنشطة وعروض مختلفة تراعي مختلف الأذواق ومنها المسرح والألعاب السحرية والابداعات الفردية والموسيقى والرقص والالعاب والمسابقات الترفيهية والثقافية وتنشيط شوارع المدينة ليضيف أنه تم التركيز في هذه البرمجة على الورشات بتنويعها وهو اختيار استند الى استشارة مع أهل الاختصاص من رجال تعليم ومنشطين ثقافيين والأولياء وأطفالهم وهي ورشات ستشمل التصوير الفوتوغرافي والترغيب في المطالعة وكذلك صنع الدمى والتثقيف الصحي والاسعافات الاولية والحدائق المعلقة كما ركزت ادارة دار الثقافة بالغريبة على الدعاية لهذا المهرجان لضمان اقبال الأطفال وتعميم الفائدة وذلك بالتنسيق مع المعلمين ومديري المدارس بالمنطقة حيث يراهن الجميع على نجاح المهرجان في استقطاب عدد كبير من الأطفال .

ويفتتح المهرجان بعرض للألعاب السحرية للأطفال فتنظيم ورشة مطالعة ليكون الموعد يوم 14 مارس مع عرض مسرحي للأطفال و ورشة لصنع الدمى ثم عرض في الابداعات الفردية والرقص أما يوم 15 مارس فتنتظم مجموعة من الورشات للحدائق المعلقة و التثقيف الصحي والاسعافات الاولية ثم عرض تنشيطي آخر للأطفال ليكون الموعد يوم 16 مارس مع ورشة التصوير الفوتوغرافي ثم عرض مسرحي للاطفال لتختتم فعاليات هذه التظاهرة بعرض تنشيطي متنوّع لشوارع مدينة الغريبة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية