لطفي بوشناق يفتتح الدورة 34 لمهرجان المدينة بتونس

يحيي المطرب لطفي بوشناق صحبة الفنانة الشابة إيناس شطورو، سهرة افتتاح الدورة الرابعة والثلاثين لمهرجان المدينة بالعاصمة، التي ستلتئم من 10 جوان إلى 2 جويلية القادمين، فيما تسجل الفنانة صوفية صادق عودتها إلى الساحة حيث ستحيي سهرة الاختتام.

وتهتم الدورة الحالية بتنشيط شوارع المدينة العتيقة وساحاتها، التي تعد خلال شهر رمضان المعظم الوجهة المفضلة لعديد المواطنين القاطنين بضواحي العاصمة للترفيه والسمر. وستشهد دورة العام الحالي برمجة عروض في فن السيرك بباب بحر وببطحاء الحلفاوين وساحة باب سويقة، ستؤمنها مدرسة السيرك بتونس، وعرض سطمبالي بساحة خير الدين، إلى جانب إحياء « خرجة سيدي الحاري وخرجة سيدي بوسعيد » وذلك انطلاقا من سيدي بن عروس وصولا إلى ساحة خير الدين.

وإلى جانب موسيقى المالوف التي ستكون حاضرة بعرض للفنان زياد غرسة، في سهرة 25 جوان، (بدار حسين بباب منارة) وعرض الحضرة للفاضل الجزيري مساء الأحد 26 جوان بقصر المؤتمرات بالعاصمة، وعرض لعيساوية الكاف (21 جوان بدار الأصرم)، كما تسجل هذه الدورة حضور عازفة الكمان الشابة ياسمين عزيز(13 جوان)، ومجموعة فتحي زغندة للموشحات التي ستقدم يوم 11 جوان عرضا بعنوان « نفحات الأصيل » بدار الأصرم، فضلا عن عرض للفنانة منيرة حمدي مساء 1 جويلية بدار حسين. وتماشيا مع الأجواء الرمضانية سيكون لرواد المهرجان موعد مع مجموعة شيوخ سلاطين الطرب من سوريا في عرضين متتاليين بقصر المؤتمرات بالعاصمة وذلك يومي 16 و17 جوان القادم. وستقدم «فرقة الطرب من باريس» عرضا يوم 24 جوان ستحتضنه دار حسين بباب منارة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية