عشاق الدنيا: الرقص حياة والموسيقى دين الصادقين

الرقص حرية، الرقص اختلاف، وللرقص حركاته وخطواته التي تتغير من مدينة الى اخرى ومن جهة الى أخرى الرقص بين الحلال

والحرام والمسموح والممنوع طرح في مسلسل النوبة في جزئه الثاني للمخرج عبد الحميد بوشناق.
«اشطح حرر بدنك»، ارقص وتحرر من كل قيودك الجسدية والفكرية والمجتمعية، «اشطح» فالشطيح يدوّخ وينسيك الوجع والالم، ارقص فما بعد الرقص هناك حياة وخلود ومن رقص مرة سيقوده جسده الى تفاصيل الحلم والرقص في مسلسل النوبة بدى هوية وعنوان لاحداث المسلسل.

الخطوة التوفية «فيانة»
الرقص حياة، الرقص جرأة، في الرقص تتساوى الانثى والذكر، امام بهاء الرقص لا فرق بين «ابن الربط» وابن المدن الكبرى، امام صوت «الطبل» والحركة يتساوى جميع عشاق الحياة، وفي عشاق الدنيا يكون الرقص وسيلة للبحث في الهوية والموروث التونسي ومطية ليعرف المشاهد القليل عن الخطوة التونسية وجمالها واختلافها.
في الرقص متعة، في الرقص تحد، الجزء الاول من نوبة انتهى بشطحة عالمية من حبيبة على ركح قرطاج بفستان ابيض ساحر وحركات مبهرة (تتماهى تماما مع رقص الفنانة ليليا الدهماني في عرض نوبة على ركح قرطاج) ليعود الجزء الثاني من المسلسل بشحنات إيجابية اكبر في عالم الرقص.

الرقص في النوبة عنوان للوجود واثبات الذات، الرقص هوية في مشهد يجمع برينقة (الشادلي العرفاوي) وباراديس (كمال التواتي) تصدح موسيقى المزود، يرقص الاول ليثير غضب الثاني ويقول (الرجال مايشطحوش بالحزام) فيجيبه (احنا اولاد الربط نشطحوا بالحزام) هذه الجملة التي سبق وان اثارت ضجة اعلامية واجتماعية وصلت إلى حدّ السب والشتم بعد ان صعد الكوريغراف رشدي بلقاسمي على ركح قرطاج ورقص بحزامه في عرض المنسية عام 2014 تلك الرقصة التي ظلت لسنوات محور حديث وبرامج اذاعية وتلفزية وهل يجوز للرجل ان يرقص بحزامه او لا، يبدو ان كاميرا بوشناق حسمت الجدال بعد رقصة برينقا في المسلسل.

الرقص في عشاق الدنيا عملية تصعيد لتجاوز الصراع الداخلي وما مشهد «الشطحة» الثنائية التي جمعت «برينقا» و «كريم» (عاصم بالتوهامي) وتلك النظرات الحادة بينهما و التسارع لإثبات الذات من خلال غلب الخصم في الرقص وفي الوقت ذاته كلّ يستحضر ماضيه ووجعه وكلما زاد وجع الذكريات تسارعت الخطوات اكثر في عملية تصعيد للوجع.
الرقص وسيلة للنسيان أيضا فحبيبة ترقص لتنسى وجع الاغتصاب والخوف، و بابا الهادي رقص لينسى وجع الخسران بعد تراجع محبو المزود والتوجه نحو «العوادة»، وجدي يرقص لينسى الخوف ، كلما كان هناك مشهد للرقص كان خلفه سبب نفسي قوي فالرقص في عشاق الدنيا كان مجمعا للحلم للوجع للخوف وللتحدي، الرقص ذلك الفن العظيم صوت الجسد وإيقاعات الروح كان صوت النفوس المكلومة والأرواح التائقة لتتحرّر لتحبّ ولتشعر انها على قيد الحلم فكلما ضربت الاقدام القاعة تزلزلت الروح وصرخت انّ الرقص حياة فارقصوا.

الرقص في عشاق النوبة لا يقتصر على التونسي وإنما ينفتح على تلوينات اخرى ، اذ يحضر الرقص الشرقي في «كاباريه ليالي النجوم» وفي المسلسل تبدع الممثلة منى التلمودي في دور شيراز الراقصة الشرقية مع عملية الاستحضار وحضور الفنانة ريم الرياحي التي جسدت دور نجوى الراقصة ايضا وألهبت القاعة عبر عملية تذكر تسترجع بها الشخصية احداث سابقة، مع رقصات اخرى تؤديها الشخصيات كلما شعرت بالسعادة او الخوف و يبدو ان كاميرا المخرج تنحاز للرقص التونسي والخطوة التونسية اكثر من الرقص الشرقي وبقية انواع الرقص فالمشاهد التي تنقل الخطوة التونسي اكثر تلقائية وحضورها في الحلقات مكثّف.

من الموسيقى تولد الاحداث
عوالم المزود، موسيقى البادية وأهل الربط، الافراح فوق الأسطح رائحة السنوات الماضية جميعها يعيشها مشاهد مسلسل النوبة عشاق الدنيا، العمل الذي يرحل الى سنوات التسعينات محملا بالموسيقى والزهو والطرب.
الموسيقى العنصر الاساسي في العمل وعنها تتفرع الاحداث، الموسيقى وحب المزود جمع شخصيتي حبيبة وماهر وتلك قصة الحب العنيفة التي اصبحت «تريند» على صفحات التواصل الاجتماعي، و»كيف شبحت خيالك» باتت عنوانا للعشق ولنار الحب.
من عوالم الموسيقى والمزود تبدأ الاحداث لتتفرع وتمس المجتمعي والوطني وتنقل الصراعات لأجل السلطة، صراع بين القانوني وخارقي القانون، صراع الباحث عن العدالة ومحطم كل المواثيق خدمة للمصلحة الذاتية، صراع فتحي (مهذب الرميلي) رجل الامن الحالم بالعدل والعامل بكل صدق، الشخصية التي شدت انتباه متابعي المسلسل، فالممثل كان صادقا جدا، أداؤه مقنع وموجع ويشعرك انها الحقيقة وخسر عائلته حقا، صراعه مع «باراديس» (كمال التواتي) المهرب وخبير الجرائم، من عوالم الموسيقى تنطلق عملة الاستحضار ليتذكر كريم كل آلام الطفولة والاعتداءات التي عاشها ليكون في الحاضر بتلك القسوة والعنف والعطش لقتل النساء (قداش نقعد ندفن وراك)، من الموسيقى ولدت العداوة بين «نجوى» (ريم

الرياحي) و«وسيلة» ومن الموسيقى بدأ الصراع بين المزود بالطريقة التقليدية وانواع اخرى من الفرق مثل العوّادة، وادخال آلات موسيقية جديدة مثل الكلافيي، فالموسيقى سيدة الفعل، هي محور الالتقاء والارتكاز ومنها تصرخ الاجساد وترقص وتتصاعد الاحداث لتقدم المتعة لعشاق الدنيا.

ريم الرياحي تسر القلب والعين
نجمة اخرى في العمل في جزئه الثاني، شخصية حضرت في الجزء الاول بالاسم فقط «نجوى» لنجدها صفة ومعنى في الجزء الثاني في شخصية مختلفة، ريم الرياحي التي عرفها التونسيون في الفوازير ثم قبل ثلاثة اعوام في دور «طبيبة» في مسلسل ناعورة الهواء تعود الى الدراما بشخصية نجوى الراقصة التي اصبحت صاحبة «الكاباريه»، نجوى الجميلة الضحوك والحالمة والباحثة عن الانتقام بعد سنوات في السجن، شخصية مركبة رغم ما يبدو عليها من بساطة، ريم الرياحي، او نجوى كانت نجوى للقلب والعين في عشاق الدنيا.

فريال الشماري: ممثلة هادئة بطاقة رهيبة
ممثلة ممتعة، نادرة الظهور في الدراما التونسية لكن الكاميرا تحبّها، لتعابير وجهها آلاف القصص تضحك المشاهد وتبكيه، ممثلة متمكنة من تفاصيل الشخصية ودواخلها، جريئة وخنوعة، مقدامة وشديدة الخوف، كل المتناقضات النفسية استطاعت الممثلة فريال الشماري تقديمها في شخصيتها في مسلسل النوبة، فريال السماري بطلة سلسلة جنون القايلة رمضان 2019 تشارك بدور مقنع في النوبة2020، ممثلة مغيبة في الدراما رغم تمكنها من اليات الشخصيات والتمثيل.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا