مسلسل «الفرقة 27»: هل يكون لـ«صقر تونس» شهرة وحظوة «باشا مصر»؟

إلى الصادقين، إلى حماة الوطن إلى مكن صدقوا القول وهم يرددون «نموت نموت ويحيا الوطن» إلى الذين استشهدوا في الجبال وهم يدافعون

عن تونس ومناعتها، إلى من سالت دمائهم لتحمي التونسيين من خطر «أعداء الموت» إلى كلّ من حمل السلاح ليحمي تونس واستقلالها ومدنيتها إلى قوات الأمن والجيش اهدي المسلسل الذي سيبث في النصف الأول من شهر رمضان في التلفزة التونسية، المسلسل الذي يكرم الأمن والجيش.
إذ بدا العد التنازلي و بدأت تحضيرات التونسيين لشهر رمضان، وبدأت ملامح الأعمال الدرامية تتضح، والتلفزة الوطنية ستبدأ النصف الأول من الشهر العظم بدراما تونسية إنتاجا وفكرة ومضمونا واخراجا، تجربة تونسية تكرم الجيش التونسي ولأول مرة يقدم عمل درامي يكرم الامن والجيش لاول مرة سيكون التونسي في لقاء مع مسلسل يهتم بالجيش وحربه على الفساد والارهاب في «الفرقة 27» والمسلسل سيصالح التونسيين مع الدراما كما قال مخرجه يسري بوعصيدة.

«الفرقة 27» تحية للجيش ونضالات «الكوموندوس»
الفرقة 27 من حدث واقعي ولدت الفكرة، فمن الحادثة الارهابية التي استهدفت دورية الحرس الوطني في جويلية 2018 تحديدا في «عين سلطان» من ولاية جندوبة التي استشهد فيها عدد من أفراد الفرقة، من هنا ولدت فكرة المسلسل، كما قال يسري بوعصيدة، الذي أكد في تصريحاته الإعلامية أن المسلسل يقدم موجات ايجابية للشباب،و أحداثه تتضمن الكثير من مفردات الوطنية والتضحية وتقترب أكثر إلى تفاصيل البطولة عند الجيش الوطني.

والمسلسل أولا كان سيهتم بالحرس الوطني وتقدم المخرج بمطلب إلى وزارة الداخلية التي وافقت جميع إداراتها على المقترح الا أن الوزير لم يقدم ردا بالموافقة آو الرفض لذلك غيروا وجهة الاحداث والكتابة إلى الجيش الوطني الذي كان ايجابيا وقبل الفكرة، وقد انطلقوا في التصوير منذ 1فيفري 2020.
«الفرقة27» اول مسلسل تونسي يوثق للبطولات الفرقة الخاصة وكامل الوحدات الامنية والعسكرية، أول مسلسل ينتبه إلى الأبطال الحاليين الذين يواجهون منذ 2013 الحركات الإرهابية وينتصرون لتونس ولمدنية الدولة ويحاولون صدّ كل الهجومات الإرهابية الفردية والجماعية ولأول مرة في المسلسلات التونسية سيرى متابعي الدراما الرمضانية مشاهد معارك حربية بين الجيش والارهابيين باستعمال أحدث التقنيات ومؤثرات الصورة.

في المسلسل اهتمام بالمواضيع الوطنية و يطرح قصص الوطنية في مواكبة للأحداث التي عاشتها تونس، فالمسلسل وطني بامتياز حسب تعبير مخرجه يسري بوعصيدة الذي أشار أن المواضيع الاجتماعية والعائلة جميعها طرحت في علاقة مباشرة برجل الجيش والأمن.
الفرقة 27 مسلسل ضخم من حيث عدد الممثلين الذي تجاوز 109 شخصية بالإضافة الى 300 كومبارس، مسلسل جمع ثلة من الممثلين والوجوه التي تعوّد التونسي لقاءها في دراما رمضان على غرار هشام رستم ونجيب بلقاضي و كمال التواتي وخالد هويسة وفؤاد ليتيم واكرام عزوز وازر الزوالي ورؤوف بن عمر وامير الدريدي وامال علوان ومحمد بن مراد وانور العياشي و كوثر بلحاج و زهرة الشتيوي ووحيد مقديش وقمر بن سلطانة وخلود الجليدي و «العمل تحية منا إلى القوى العسكرية وتحية لنضالاتهم والأعمال الشاقة التي يقومون بها لحمايتنا وحماية الوطن» كما يقول مخرجه يسري بوعصيدة.

طارق المناعي هل سينجح «صقر»؟
«صقر» هو الشخصية الرئيسية في العمل، صقر خريج اكاديمية الجيش التي التحق بها مكرها بسبب والده، صقر الراغب في الهجرة ومغادرة وطن لا شيء يربطه به غير عائلته، وفجاة يجد نفسه ضمن الفرقة27 التي كان يقودها ميدانيا صديقه زياد، والفرقة تضمّ النخبة من قوات الجيش الوطني لمحاربة بارونــــات التهريب والاقتصــاد الموازي الذين استقووا على الدولة، «صقر» شخصية محورية يجسدها الممثل طارق المناعي، ممثل عرفه الجمهور التونسي في شخصية «يوسف» في مسلسل «الدوامة» منذ عامين، طارق المناعي ليس من الوجوه المعروفة تونس لكنه ممثل له كل تفاصيل النجاح فشخصية يوسف اتقنها وحققت نجاح لدى المهتمين بالدراما التونسية، المناعي سيؤدي شخصية جدّ حساسة «القوات الخاصة للجيش

التونسي» فكيف ستكون ملامحها وهل سينجح الممثل في تقديم شخصية يراها اغلب التونسيين «قدسية» و «محترمة» ويرى ان القوات الخاصة للجيش التونسي هي منقذة البلاد الإرهاب والفوضى؟

المناعي بالإضافة الى «فرقة27» يخوض تجربة تمثيل عالمية مع المخرج الامريكي anthony waller إذ إنتهى الممثل التونسي مؤخرا من تصوير مسلسل بعنوان trader والذي تدور أحداثه حول فترة حكم صدام حسين و دخول القوات المسلحة الأمريكية للعراق ويجسد المناعي الشخصية الأشهر التي أحدثت ضجة إعلامية وانسانية «ابو البكر البغدادي» زعيم التنظيم، ويضم العمل 250حلقة من إنتاج شركة روسية وسيبث على موقع «نيتيفليكس» . ، المناعي يخوض طارق المناعي تجربتين مختلفتين، فهل سينجح المناعي في التجربتين؟ وكيف ستكون تفاصيل شخصية «صقر» وهل ستحقق الشخصية قبول عند متابعي الدراما كما حققته شخصية «باشا مصر» التي أداها أمير كرارة لمدة ثلاثة أعوام في «مسلسل «كلبش» واصبحت الشخصية الأبرز عند التونسيين؟

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا