تظاهرة مبدعون في الحجر: مسابقة للطفل والعائلة في الخرافة والقصة

أيها الجائع إلى الحرية تناول كتابا فالكتاب سلاح معه تخرج مع صفحاته من وجع الجدران وتستطيع التجوال بحرية في قصص الاوّلين وحكاياتهم، تستمتع بمناظر

طبيعية خلابة يبدع الكاتب في وصفها، مع تصفح الكتاب سترحل إلى عوالم أرحب وتلتقي أناس من أماكن مختلفة ستتعرف على هويات وحضارات فالكتاب مطية للخيال للمتعة ولتجاوز فكرة الحجر والاضطرار للبقاء في البيت ووحده الكتاب سيكون سند التونسي لتجاوز هذه الأزمة وفي هذا السياق تتنزل تظاهرة «مبدعون في الحجر».
التظاهرة تهتمّ بالكتاب أطلقتها إدارة المطالعة العمومية تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية، تظاهرة موجهة إلى كلّ المهتمين بالكتب والمولعين بالقراءة للمشاركة في المسابقة التي ستقوم عليها «مبدعون في الحجر» من 10افريل الى غاية 30ماي.
انتصار للكتاب زمن الحجر
«الثقافة أداة لمقاومة الأزمات، فالثقافة فكرة حيّة وحرة والأفكار عادة ما تكون سند الإنسان لتحليل الأزمة وتجاوزها، والأزمات على مر التاريخ تعالج بالفكر» بهذه الكلمات تحدث السيد الياس رابحي المكلف بتسيير إدارة المطالعة العمومية عن تظاهرة «مبدعون في الحجر» وأكد محدثنا في تصريحه لـ«المغرب» التظاهرة هي مبادرة من وزارة الشؤون الثقافية وإدارة المطالعة العمومية للاشتغال على المحامل الرقمية في فترة الحجر الصحي ومحاولة إيصال منتوج ثقافي حقيقي يتوجّه إلى العائلة التونسية ويوفّر لها مادّة تساعدها أثناء فترة الحجر الذي تعيشه بلادنا».
مبدعون في الحجر تظاهرة تهتم بالكتاب تتوجه للعائلة التونسية كما تسعى للحفاظ على الصلة بين رواد المكتبة والكتابة والعائلة، وربّما اللقاء لن يكون مباشرا لكنه افتراضي تفاعلي بين الرواد والعائلة وأمناء المكتبات العمومية في كل ربوع الوطن لتقدم مضمون ثقافي رقمي تتفاعل فيه شرائح عمرية مختلفة في إطار العائلة المعتمدة على الكتاب بمختلف المحامل المتاحة على حدّ تعبير إلياس رابحي.
مسابقة الخرافة والقصة الرقمية لكل الشرائح
«مبدعون زمن الحجر» تظاهرة تقوم على مسابقتين، الأولى مسابقة الخرافة وتتمثل حسب بلاغ لإدارة المطالعة العمومية في تقديم خرافة أو حكاية من وحي خيال المشارك أو من المخزون الثقافي التونسي والعالمي وتقدم الحكاية باللغة العربية ويمكن للمشارك ارتداء ملابس واستعمال ديكور لإحياء التراث التونسي كما يمكن لكل أفراد العائلة المساهمة في الحكاية وستقيّم الأعمال من قبل لجنة تحكيم خاصة بالمسابقة ولان المسابقة رقمية سيؤخذ بعين الاعتبار عدد مرات الإعجاب « j’aime و«المشاركة partage والتعليقات على العمل المنشور على صفحة «مبدعون في الحجر».


المسابقة الثانية هي «القصة الرقمية التفاعلية» من خلال إنتاج قصة رقمية تفاعلية من خيال المشارك أو الاعتماد على القصص والدوريات والكتب على اختلاف محاملها تقدّم باللغة العربية أو لغات أخرى ويمكن الاعتماد على البرمجيات الحرة التي تساعد على إنتاج قصص رقمية تفاعلية على غرار scratch2-0 editor (متاح مجانا على الواب) ويمكن أن يكون العمل التفاعلي من إنتاج كامل أفراد العائلة، وللمشارك الحق في استعمال الموسيقى والديكور أيضا في الحكاية التي توضع على صفحة التظاهرة وكلتا المسابقتين تكون المشاركة بفيديو من 7الى 30دقيقة وتتوفر فيه بعض المعطيات وهي اسم المشارك ولقبه ورقم الهاتف وعنوان الخرافة أو القصة الرقمية مع ذكر المكتبة العمومية الراجع إليها بالنظر.
وأكد إلياس رابحي أنّ إدارة المطالعة العمومية اتصلت بكل المكتبات العمومية لإيصال المعلومة إلى روادها وقد انطلقت المكتبات العمومية في تحميل الكتب الصوتية على محامل مختلفة لتصل إلى الطفل والعائلة.
«مبدعون في الحجر» مسابقة تتكون لجنة تحكيمها من الكاتبة نجيبة بوغندة والمختص في المحامل الرقمية عبد الرحمان السومري والمسرحي بغدادي عون، واختيار لجنة تحكيم تجمع الاختصاصات الثلاث الهدف منه توفير الفرصة العادلة لكل المشاركين في المسابقة، وسيكون للفائزين جوائز تشجيعية ومالية وتتراوح قيمة الجائزة المالية بين 200 و1000دينار، والمسابقة مفتوحة للشرائح العمرية من الأطفال إلى الشباب والكهول وستختتم التظاهرة بحفل تتويج في فضاء المطالعة بمدينة الثقافة في النصف الثاني من العام 2020 والهدف من «مبدعون في الحجر» المزيد من الإحاطة بالطفل واليافع وتحفيز ملكة الخيال والإبداع لديه بالإضافة إلى دفع العائلة للانخراط في ثقافة الدفاع عن الكتاب.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا