تظاهرة «الجلاء: لقاء وشهادات» في بنزرت: يوم مفتوح حول الشاعرة زبيدة بشير

تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية وإدارة المطالعة العمومية وبالتعاون مع مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام

حول المرأة (الكريديف) وتحت شعار «أميرة الشعر العربي التي لا تنسى» تنظم المكتبة الجهوية ببنزرت  التي تشرف على ادارتها الاستاذة صبيحة بن جمعة في مقرّها  يوما مفتوحا حول الشاعرة زبيدة وذلك يوم 16 أكتوبر الجاري وذلك من خلال برنامج يتضمّن معرضا وثائقيا بعنوان» مجلة الأحوال الشخصية : حكاية تونسية» ومعرض صور للشاعرة زبيدة بشير الى جانب ورشة تثقيفية للأطفال حول الشاعرة زبيدة بشير وعرض فيلم حول المحتفى بها الى جانب تنظيم مائدة مستديرة بعنوان «الشاعرة زبيدة بشير Bibtalk : قانون 58».

والـBib-Talk هي خدمة جديدة تقترحها إدارة المطالعة العمومية في إطار تظاهر «نقرأ… من أجل غد أفضل» لمناقشة موضوع ما في علاقة بالشخصيات المعنية بالتظاهرة الى جانب تقديم محاضرة تحت عنوان « أميرة الشعر العربي التي لا تنسى».

جدير بالذكر أنه احياء للذكرى 56 لأحداث حرب الجلاء التحررية وتحت إشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية ببنزرت نظّمت أمس الاول 11 أكتوبر الجاري المكتبة الجهوية ببنزرت بمقرّها تظاهرة «ذكرى الجلاء: 15 أكتوبر 1963 - 15 أكتوبر 2019» تظاهرة تحت عنوان «الجلاء: لقاء وشهادات» كما نظّمت المكتبة المذكورة و في إطار تظاهر «نقرأ من أجل غد أفضل: الرموز الثقافية رافد من روافد بناء الشخصية التونسية «تظاهرة حول  العلامة عبد الرحمان بن خلدون من خلال معرض كتب خاص بالمحتفى به و توزيع مطويات تعرف بابن خلدون على المشاركين في التظاهرة وتقديم مداخلة بعنوان «تشكيل الكتابة عند ابن خلدون : فن الخط المغربي» قدّمها الاستاذ المنوبي الجربي الى جانب تنظيم ورشة في الخط المغربي.

كما تتميّز أنشطة المكتبة الجهوية ببنزرت بانفتاحها على محيطها السوسيوثقافي من خلال عقد عدد من الشراكات الثقافية مع المؤسسات التربوية بالجهة سعيا إلى إرساء آليات تعاون و شراكة في مجال الترغيب في المطالعة الى جانب تكريمها لمكتبيي الجهة خلال فعاليات الدورة 27 للملتقى الوطني لمصيف الكتاب الذي احتضنته ولاية بنزرت في الفترة الصيفية وانتظم تحت شعار»كتابي ملاذي في عطلتي».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا