الوطنية في شعر الشابي لـفؤاد الفخفاخ: الشابي وتوقه إلى التحليق عاليا كالعصافير

لاشك ان أبا القاسم الشابي من أهم الشعراء في البلاد التونسي وتعود اهمتيه الى تميز نصوصه الشعرية برقة الاحساس وجمال الصورة

ورونق الايقاع وقد لاقى ديوانه «اغاني الحياة» اهتمام الكثيرين خارج تونس وخاصة في البلدان الاوروبية لان مواقفه الوطنية كانت تتميز بالجرأة كما انه من الشعراء القلائل الذين انخرطوا في الرومنطقية. وعرف معالجته لواقع بلاده منذ زمن الاستعمار وميله الى التجديد في مجال الشعر مما جعل البعض يقبلون على ترجمة اشعاره الى عدة لغات اخرها اللغة الصينية .

ومن بين من اهتموا بالشابي وشعره دراسة وبحثا في بلادنا الدكتور فؤاد الفخفاح الذي صدر له هذه الايام بدعم من الاتحاد العام التونسي للشغل كتاب بعنوان (الوطنية في شعر الشابي ) وقد تولى السيد نورالدين الطبوبي كتابة تقديم مهم لهذا التاليف جاء فيه اهتم الاتحاد بالشابي لانه علم من اعلام الفكر كان قد قضى حياته في استنهاض الشعب التونسي والتصدي للاستعمار الفرنسي ولأذنابه من الرجعية الدينية فالشابي كان قد دعا الشعب التونسي الى ارادة الحياة واستنهض همته وتغنى بتونس الجميلة وآزر نضال الوطنيين والنقابيين. وكتاب الدكتور فؤاد الفخفاخ «الوطنية في شعر الشابي» يصدر بمناسبة احياء الذكرى الرابعة والثمانين لوفاة هذا الشاعر الفذ وتخليدا لتاريخ نضاله وترسيخا لمواقفه الوطنية التي تنبا فيها للشعب

التونسي بمستقبل افضل
وهذا الكتاب «الوطنية في شعر الشابي» لفؤاد الفخفاخ هو الثالث في رصيده عن هذا الشاعر اذ سبق له ان أصدر كتابا اول بعنوان «الشابي حاضر بيننا « وهو تاليف مشترك مع نقاد اخرين وقد صدر سنة 2008 عن المركز الثقافي الليبي . كما اصدر سنة 2017 كتابا بعنوان «الشابي بين الرومنطقية والواقعية».
ثم اصدر خلال هذا العام كتابه هذا «الوطنية في شعر الشابي» والذي تضمن على امتداد مائة وخمسين صفحة ستة فصول وهي على التوالي:

في الوطنية والقومية / بين الوطنية والشعر / بين الوطنية والطبيعة / ثنائية الشعر والشعب / دلالة الوطنية في شعر الشابي / تجليات الوطنية من خلال قصيدته النبي المجهول.

وتنضاف الى ذلك الخاتمة وقائمة المصادر والمراجع. واعتبر أن الطبيعة في شعر الشابي ليست مجرد تعبير عن تصور رومنطيقي ينزع به الى تقديسها باعتبارها معطى مجردا او عالما مثاليا وانما هي متعددة الابعاد وهي ابعاد تبطن موقفا من المجتمع وان جمال الطبيعة دال عل قبح الواقع ففي ديوان الشابي «اغاني الحياة» فيض من عواطف الشاعر الجياشة وأحاسيسه المتدفقة نحو وطنه وتوقه الى تغير الواقع المتردي الى واقع افضل ولكن ذلك لن يتحقق الا بالوعي وبمقاومة المستعمر الفرنسي والعملاء الذين يقفون في صفه ضد ارادة الشعب وارادة الحياة.

الوطنية في شعر الشابي او الشعر الوطني الذي جاءت به قريحة هذا الشاعر ركز فيها على الاهتمام بالشعب والسعي الى توعيته وذلك بتوجيه الخطاب اليه متخذا من عنصر الاثارة والانفعال مسلكا او طريقة لتحريك عواطف الناس واثارة مشاعرهم وحثهم على التصدي للمستعمر ومقاومته لانه كالسبب في تردي اوضاع البلاد فللشعر والشاعر رسالة مهمة اذ بفضلها يتغير الواقع المتردي الى واقع افضل.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا