جائزة تونس للشعر «أبو القاسم الشابي»: التمديد في آجال الترشح إلى غاية يوم 10 سبتمبر

أعلنت مؤسّسة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري ووزارة الشؤون الثقافية عن التمديد في آجال الترشّح

لجائزة تونس للشعر «أبو القاسم الشابيّ» إلى غاية يوم 10 سبتمبر.

وكان باب الترشح لنيل هذه الجائزة قد فتح في موفى ماي الفارط وحدد آخر أجل له حينها يوم 1 جويلية.

وتحتوي هذه الجائزة التي تقام تحت إشراف رئيس الجمهورية على فرعين (فرع جائزة الشعراء الكبار وفرع جائزة الشعراء الشباب). فبخصوص جائزة أفضل شاعر للشعراء الكبار، التي حددت قيمتها بخمسين ألف دينار تونسي (50.000د) فتُمنح «لأحد الشعراء الكبار المكرّسين على مجمل أعماله الشعريّة المطبوعة». وأما جائزة أفضل شاعر للشعراء الشباب وقيمتها عشرون ألف دينار (20.000د) فتُمنح لأحد الشعراء الشباب عن مجمل نصوصه الشعريّة.

وقد تمّ تكليف لجنة مستقلة مُتكونة من المختصين لدراسة الإبداعات الشعرية المُترشحة والجديرة بالفوز بالجوائز.

ويتعين على كل مترشح من الشعراء الكبار تحديد ثلاثة من دواوينه (أو مجموعاته الشعريّة) المنشورة كي يتقدّم بها للجائزة ، وله أن يرسل معها غيرها للاستئناس. ويُشترط أن تكون سنّه فوق الثلاثين سنة عند تاريخ تقديم الترشّح.

أما بالنّسبة إلى الشعراء الشباب، فيتعين على المترشح تقديم عدد من قصائده (المنشورة أو غير المنشورة) على أن يرفقها بتصريح على الشّرف (معرّف بالإمضاء) يشهد فيه بأنّ القصائد غير المنشورة هي من شعره. ويشترط أن تكون سنّه دون الثلاثين سنة عند تاريخ تقديم الترشّح.

ويشترط القائمون على الجائزة أن يكون الإنتاج الشعريّ المقدّم لنيل الجائزة باللّغة العربيّة الفصحى فحسب. وعلى المترشّح أن يرسل خمس نسخ من إنتاجه الشعري المتقدّم به لنيل الجائزة، علما أنه لا يُقبل الإنتاج الشعري الذي يشترك فيه أكثر من شخص واحد.

وينبغي أن يرسل المترشّح نصا إلى لجنة التنظيم يذكر فيه رغبته في الترشّح لإحدى الجائزتين محدّدا فيه الدواوين أو القصائد التي يتقدّم بها للمسابقة، كما يجب ان يتضمن ملف الترشح لمحة عن السيرة الذاتيّة والعلميّة للمترشح، وتحتوي على الاسم الكامل الوارد في بطاقة التعريف وتاريخ الميلاد ومكانه والعنوان البريدي ورقم الهاتف وإنتاجه الإبداعي، مع ثلاث صور شمسيّة حديثة ونسخة من بطاقة تعريفه.

ويحقّ للّجنة، في حال ثبوت انتحال المترشح لشعر غيره، إلغاء النتيجة ومتابعة المعني بالأمر قضائيّا.

ويتمّ تقديم الترشّحات وإرسال الإنتاج الشعري بواسطة طرد بريدي مضمون الوصول على العنوان التالي: رئيس لجنة جائزة تونس للشعر - بريد محفوظ - مكتب بريد حي النصر 2001-أريانة.

للتذكير فإن جائزة تونس للشعر (أبو القاسم الشابيّ)، التي تم إطلاقها بمناسبة إنشاء «كرسي أبي القاسم الشابي للشعر» المعلن عنه في افتتاحية ضخمة في جوان الماضي، هي جائزة أدبيّة متخصّصة في الشعر ترعاها مؤسّسة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري (الكويت) بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية وتحت سامي إشراف رئيس الجمهورية. وتُسند هذه الجائزة سنويّا للمبدعين المتميّزين من الشعراء التونسيّين عن أعمالهم التي لها أثر واضح في إغناء الحياة الأدبيّة والرقيّ بفنّ الشعر على الصعيدين الوطني والعربي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية