افتتاح الدورة الثانية لايام قرطاج الكوريغرافية: ارقصوا... ولتكن أجسادكم وعاء الذاكرة والهوية

لغة لا تحتاج الى وساطة لفهمها، لغة تتجاوز كل الحدود المكانية والزمانية لغة خفات القلب ونبضات الروح ، لغة الحياة وقدسية الموت ايضا،

لغة الامل وهي قادرة على نحت تفاصيل الالم، لغة الجسد تلك اللغة الصامتة والقادرة على محاكاة التاريخ و الغوص في الهوية وكينونة صاحبها وتقديم قصة شخص او زمان او هوية شعب دون الحاجة الى ترجمة او معجم لغوي، هي لغة الجسد المقدسة اي الرقص.
ولانّ لتونس تقاليدها في الرقص ولانّ الرقص مهنة فنية مميزة ولانها لغة الباحثين عن الاختلاف تحتضن تونس الدورة الثانية لايام قرطاج الكوريغرافية التي انطلقت مساء الجمعة14جوان وتتواصل الى غاية 20جوان والمهرجان يكرّم لغة الجسد ويحتفي بها.

لا رقص دون كرامة جسدية
الرقص مهنة والرقص فنّ، الرقص قصتك وحكايتك وجزء منك ومن ذاكرتك، الرقص هوية وتعبيرة صادقة عما يسكن الروح وتعجز الكلمة عن قوله وكتابته، بحركة واحدة يمكن اختزال آلاف الكلمات، الرقص لا يحتاج الى ترجمة ولا دليل لتفسير معنى اللغة ومقوماتها، الرقص يتجاوز الفاعل والمفعول به ويتجاوز التضخيم والتشبيه وكل القواعد اللغوية في جميع اللغات المكتوبة فهو لغة ازلية حية خافقة تمس القلب مباشرة دون الحاجة الى واسطة، ولانّ الرقص دين الحالمين والصادقين والباحثين عن وسيلة لتجاوز كل القيود يكون الموعد الثاني مع تظاهرة ايام قرطاج الكوريغرافية، دورة تنصت للغة الجسد تسمع هسيسه وتتمعن في احاسيسه التي يقولها، دورة تقدّس فن الرقص وتعتبر ان لا رقص دون كرامة جسدية وهو شعار المهرجان.

وعن سبب اختيار «لا رقص دون كرامة جسدية « شعارا لهذه الدورة، قالت «مريم قلوز» مديرة الدورة أن الجسد الراقص هو صورة للمجتمع ، الجسد الراقص هو الجسد السياسي و الاجتماعي والفني وممارسة أي نوع من أنواع الهيمنة أو انتهاك الحرية الفردية أو أي نوع من أنواع العنف سيكون عائقا أمام الإبداع وحرية التعبير الفني والجسدي لذلك نرفض اي انتهاك للجسد فالجسد كيان وجب احترام خصوصياته.

وفي كلمتها الافتتاحية اكدت مديرة الدورة الثانية لأيام قرطاج الكوريغرافية أن اعتراف الدولة بمهنة الرقص يعتبر حدثا تاريخيا في كل الوطن العربي وبعض الدول الإفريقية، لأن تونس البلد الوحيد الذي ينظم مهرجانا خاصا بالرقص بتمويل كامل من الدولة ويعتبر الرقص مهنة كغيرها من المهن، مهنة مميزة تنصت لتعابير الجسد وتهتم بلغته وتحاول معرفة كل تجليات الابداع والتي يحولها الى حركات ممتعة.

ملكة الدم من الجنوب تولد اصائل الابداع
الجنوب موطن للإبداع في الجنوب تولد كل تجليات الجمال وتفاصيل الحياة، الرقص عند الجنوبي اجمل والحركات اكثر حيوية، حركات هي نبض القلب وسريان الدم في الشرايين، هي تعبيرة عن الارض و الهوية فالرقص عند الجنوبي لغة الارض وصوت الحكمة وتعبيرة للحياة وانطلاقا من حب الجنوبي للرقص وماهية الافريقي حين يرقص ولد العرض الحدث «ملكة الدم» لعصمان سي، الذي افتتح فعاليات الدورة الثانية لأيام قرطاج الكوريغرافية.

موسيقى صاخبة، سبع راقصات على الركح، لون احمر يزين الشاشة الخلفية، حركات متسارعة ومتناسقة كانها لحظات الولادة الأولى يزداد الصخب وترتفع وتيرة ضحكات الراقصات في تماهيهنّ مع صخب الموسيقى من تلك الضوضاء الجميلة تخلق وتيرة مختلفة لضربات الاقدام على الرّكح لتصنع فرجة داخل الفرجة، فهنّ مبتهجات يقدمن تباشير الفرح الافريقي من خلال اجسادهنّ الناطقة بتعابير الابداع وتفاصيل الجمال.

رحلة موسيقية وفرجوية تصنعها الاجساد على الرّكح، جميعهم يلبسون الاسود ومن قتامة ذلك اللون يحولون الموسيقى الهادئة إلى صخب لذيذ، يقدمون حركات متناسقة ومتسارعة ضمن رقصة الهيب-هوب مع جزئيات للرقصات الافريقية التقليدية فراقصات radadoxal المجموعة التي بعثها عصمان سي عام 2012 انطلاقا من مفهوم women’s power والعمل على قوة المرأة وطاقتها وحبها للحياة وللجمال ومن فكرة البحث في انوثة المرأة تقدم رقصة الهيبهوب بكل خطواتها وحركاتها العالمية والعصرية التي ينطلق جزء منها من التراث الافريقي فميزة المجموعة تقديمها لرقصات تلتحم فيها الاجساد والافكار لتكون كما القلب الواحد الحميمي النابض بالحياة تجمع الحركة العصرية وموسيقى الالكترو مع نفحات موسيقية افريقية لتقديم «الافرو هاوس» و all4house وهو نمط ايقاعي وحركات تميز عصمان سي في تعامله مع الجسد والذاكرة، وعصمان سي كوريغراف وراقص فرنسي الجنسية افريقي الاصل يدعى ايضا babson هو سفير فرنسا في رقصة الهيب هوب وممثلها في المحافل الدولية في هذه الرقصة، تنبع رقصاته وحركاته من الجذور الافريقية و الايقاعات الشعبية للقارة

السمراء انطلاقته كانت عام 1990 ثم في 2012 بعث مجموعة raradoxal ويعمل على رقصة ومفهوم all4housse كجزء من رقصة الهيب هوب العالمية ويعمل في رقصاته على الجانبين العصري والشعبي للهاوس والهيب-هوب لكتابة ذاكرة جسدية تنقل الفرح والامل في الجسد.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499